طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||

ملتقى الخطباء

(3٬177)
2764

وسائل التواصل الاجتماعي بين الفضيلة والرذيلة – خطب مختارة

1441/04/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

فالأصل في هذه المواقع الحل والإباحة، تمامًا كالسكين التي يجهز به الطعام فإنها آلة مفيدة واستخدامها مباح، أما إن أساء أحدهم استخدامها فقتل بها شخصًا، فنقول ساعتها: بحرمة استخدام السكين في القتل، وهي تمامًا كفاكهة العنب فأكلها مباح ومذاقها لذيذ وهي من الطيبات، لكن إذا أساء بعضهم استخدامها فعصرها وصنع من عصيرها خمرًا، قلنا: يحرم اتخاذ الخمر من العنب…

منذ ألف سنة أو ألفين أو أكثر من ذلك، كان المساكن بعيدة عن المساكن، والمسافات بين البلدان وبعضها البعض طويلة وشاقة ومملة ومؤلمة؛ إذ أنها كانت تُقطع على ظهور الجِمال أو ما شابهها في قلب الصحاري الشاسعة بقليل الطعام والشراب مع التعرض للمخاطر، وكان الأهل إذا تزوجت ابنتهم في قبيلة غير قبيلتهم أو في بلد غير بلدهم تكبدوا لزيارتها عناء السفر والتنقل، ولصعوبة ذلك فقد كانوا يرونها ويزورونها على أوقات متباعدة… ومع ذلك ورغم أن التواصل بالوجوه والأجساد كان قليلًا أو نادرًا، فقد كان الأهل متواصلين بقلوبهم ووجدانهم وأفئدتهم…

 

وما زال الناس يبحثون عن وسائل تسهل اتصالاتهم، فكانوا يبعثون الرسل من البشر تحملهم الخيول ومعهم الرسائل المكتوبة على الأحجار ثم على الرقاع الجلدية ثم على أوراق البردي، ظهرت الطفرة في ذلك؛ فكان نظام البريد السريع الذي تنقله القطارات أو الطائرات…

 

وكان الناس قديمًا يربطون الرسائل خفيفة الوزن في أرجل الحمام الزاجل فتظل أيامًا محلقة في السماء حتى تصل إلى بغيتها… وكانت جميع تلك الوسائل تنقل الكلمات المكتوبة فقط ولا غير، أو قد يُرسل الرسول فينقلها مشافهة، وانفتق العقل البشري -الذي أهَّله الله لذلك- عن وسيلة لنق الصوت البشري بتسجيله على “أشرطة الكاسيت”، وكانت هذه رسالة صوتية من طرف واحد تحتاج أيضًا من يحملها وينقلها إلى حيث المرسل إليه، فابتكروا الهاتف الأرضي الذي ينقل الكلمات في التو واللحظة من الطرفين في محاورة واقعية.

 

ثم ظهرت الطفرة تلو الأخرى، حتى صار التواصل الفوري بين البشر ميسور جدًا وسهل جدًا من خلال الهواتف النقالة المحمولة، ومن خلال الانترنت، ومن خلال وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة الكثيرة، وصار الرجل المقيم في الصين يستطيع بلا عناء أن يتواصل بالصوت والصورة وفي التو واللحظة مع أهله في أمريكًا أو في أي بقاع الأرض…

 

ومع أن وسائل التواصل الاجتماعي هذه صناعة غربية صُنعت في بلاد غير بلادنا، لكنها قد انتقلت إلى بلادنا وانتشرت واستشرت وعمت وطمت ووصلت كل بيت بل وكل حجرة وفي يد كل رجل وامرأة وكبير وصغير!

 

وكان من الممكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي هذه نعمة على المجتمع كله؛ نصل بها أرحامنا، وننشر بها العلم، ويتلاقى بها الإخوان، ويرتقي بها المجتمع إلى الأسمى والأفضل، ويدحر بها الرذائل عن طريق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر… لو حدث هذا لكانت مواقع التواصل هذه نعمة من أهم نعم الله، وهذا هو الحاصل لكن مع قليل جدًا من مستخدميها.

 

لكن الأغلبية الساحقة من مستخدمي مواقع التواصل على غير ذلك، قد أساءوا استخدامها أشد إساءة؛ فصار كل ناقم على الدين ينشر سمومه من خلالها ويبث أفكاره الخبيثة بلا رقيب من الخلق ولا حسيب، وصار كل جاهل متعالم يملي على الناس من قبيح رأيه وفكره الضال، وصار كل صاحب هوى يصنع منها منصة يُطلق منها شبهاته وأباطيله، واتخذها عبيد الشهوات مجالًا ومسرحًا لتسعير الشهوات والقذف بحمم الدم واللحم التي تفور وتغتلي…

 

أما الأهل والأحباب الذين كانوا قديمًا يتمنون اللقيا والتواصل، وكانت قلوبهم متعلقة بعضها بالبعض مع بعد المسافات، فقد اختُزلت اليوم تلك المسافات وتيسر اليوم التواصل فيما بينهم، ولكن مع الأسف لقد تقطعت القلوب وانفصمت المودات وتهتكت العلاقات وشوِّهت التعاملات! إذ انشغل كل منهم بهاتفه الذي يحمل مواقع التواصل الاجتماعي! فعجبًا والله ثم عجبًا! أما كانوا يتمنون ما يوصل بعضهم ببعض؟ أولما جاءهم ما تمنوا صنعوا منه سببًا في التباعد والتقطع والتشرذم؟! إنه كفران الإنسان بالنعمة!

 

***

 

أيها المسلمون: لست أقول بحرمة الدخول على وسائل التواصل الاجتماعي واستخدامها، وكيف يقول أحد بحرمتها وديننا هو دين التعارف والتواصل: (يَاأَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)[الحجرات: 13]، بل أقول بحرمة إساءة استخدامها ونشر ما لا يحل عليها.

 

فالأصل في هذه المواقع الحل والإباحة، تمامًا كالسكين التي يجهز به الطعام فإنها آلة مفيدة واستخدامها مباح، أما إن أساء أحدهم استخدامها فقتل بها شخصًا، فنقول ساعتها: بحرمة استخدام السكين في القتل، وهي تمامًا كفاكهة العنب فأكلها مباح ومذاقها لذيذ وهي من الطيبات، لكن إذا أساء بعضهم استخدامها فعصرها وصنع من عصيرها خمرًا، قلنا: يحرم اتخاذ الخمر من العنب.

 

والخلاصة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي من المباحات لكن بشروط محددة وضوابط معينة، فإن اختل منها شيء فإن استخدامها حرام أو مكروه، أو هي إلى الحرمة والكراهة أقرب منها إلى الإباحة، ومن هذه الشروط والضوابط:

أولًا: تجنب مشاهدة المحرمات أو نشرها أو المشاركة فيها: فلا تعرض نفسك للفتن فتضعف وتسقط في حمأتها، ولا تعرض نفسك للشبهات فتدخل على صفحات تشكك في دين الله، وليكن نصب عينيك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “من سمع بالدجال فلينأ عنه، فوالله إن الرجل ليأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فيتبعه، مما يبعث به من الشبهات”(أبو داود، وصححه الألباني)، فلا تدخل مواقع التشكيك ثقة في نفسك فتستقر شبهة في قلبك، وأنصت وأطع نصيحة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “أيها الناس، لا تمنوا لقاء العدو، وسلوا الله العافية”(متفق عليه).

 

ثانيًا: أن لا تلهيه عن الفرائض والواجبات والمستحبات: فإننا نرى من يجلس على مواقع التواصل هذه بالساعات الطوال ولا ينفق ساعة واحدة لقراءة القرآن، يسمع أذان الصلاة ولا يقوم إليها، يقرأ الأخبار والمنشورات وتعليقات المشاركين عليها… ثم هو لا يتصفح كتاب علم!… ولقد كان ديدن قدوتنا محمد -صلى الله عليه وسلم- التخلص من كل شيء يشغله عن الخير ولو كان هذا الشيء من المباحات، فيروي ابن عباس أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اتخذ خاتمًا فلبسه قال: “شغلني هذا عنكم منذ اليوم، إليه نظرة، وإليكم نظرة ثم ألقاه”(النسائي، وصححه الألباني)، وعن عائشة أن النبي -صلى الله عليه وسلم- صلى في خميصة لها أعلام، فنظر إلى أعلامها نظرة، فلما انصرف قال: “اذهبوا بخميصتي هذه إلى أبي جهم وأتوني بأنبجانية أبي جهم، فإنها ألهتني آنفا عن صلاتي”(متفق عليه).

 

ثالثًا: التزام القصد في ارتيادها: بمعنى أن تدخلها لحاجة معينة كإجابة لسؤال أو تواصل مع قريب أو صديق أو اغتنامًا لفضل أو علم… فإذا قضيت حاجتك فلتخرج منها دون تضييع وقت ثمين أنت في أمس الحاجة إليه…

 

رابعًا: أن يتثبت قبل النقل أو المشاركة: فلا ينقل حديثًا نبويًا حتى يتيقن من صحته، ولا معلومة -ولو غير شرعية- حتى يتأكد من صدقها، ولا خبرًا حتى يعلم مطابقته للواقع… فعن أبي قلابة، قال: قال أبو مسعود لأبي عبد الله أو قال: أبو عبد الله لأبي مسعود ما سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول في: “زعموا؟” قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: “بئس مطية الرجل زعموا”(أبو داود، وصححه الألباني)، بل هو أمر القرآن الكريم: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا)[الحجرات: 6].

 

ومن نقل أو شارك كل ما يسمع وتقع عليه عينه، فويل له مما يحمل من الإثم، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “كفى بالمرء كذبًا أن يحدث بكل ما سمع”(مسلم)، وعن عمر بن الخطاب -رضي الله تعالى عنه- قال: “بحسب المرء من الكذب أن يحدث بكل ما سمع”(مسلم).

 

ثم الضوابط كثيرة وهي في الجملة معلومة معروفة، وإن رأينا أن ما نقلنا هنا هو أهمها.

 

***

 

وليزداد الأمر وضوحًا وتتبين صورته وأصله، فقد عقدنا هذه المختارة التي انتقينا لها أفضل ما وقفنا عليه من خطب، لعلها تكون خطوة ناجعة نحو ترشيد استخدام هذه المواقع المتعددة للتواصل بين البشر.

 

وسائل التواصل الاجتماعي وسوء استخدامها
3٬837
394
26
(2764)

وسائل التواصل الاجتماعي وسوء استخدامها

1438/03/06
الخطبة الأولى: الحمدُ لله بارِئ النَّسَم، ومُحيِي الرِّمَم، ومُجزِل القِسَم، أبرمَ فأحكَم، وأجزلَ فأنعَم، ووهَبَ فأكرَم، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له علَّم بالقلَم، علَّم الإنسانَ ما لم يعلَم، وأشهدُ أن نبيَّنا وسيِّدنا محمدًا عبدُه ورسولُه المبعوثُ بالدين الأقوَم، صلَّى الله وسلَّم عليه وعلى آلِه وصحبِه ذوِي السَّبقِ الأقدَم صلاةً وسلامًا دائِمَين مُمتدَّين مُتلازِمَين إلى يوم الدين. أما بعدُ .. فيا أيها المُسلِمون: اتَّقوا الله الذي لا يخفَى عليه شيءٌ من المقاصِدِ والنوايَا، ولا يستَتِرُ دونَه شيءٌ من الضمائِرِ والخفَايَا، واتَّقُوا الله واعلَمُوا أن الله بكل شيءٍ عليم. أيها المسلمون: الأقلامُ مطايَا العقُول، وألسِنةُ الضمائِر، وآلةُ التحرير، وقِوامُ المعرفة. والكتبُ بساتينُ تجلُو البصائرَ، وتُؤنِسُ الوحشَة، وتُزيلُ الهمَّ، وتُبدِّدُ الظُّلمَة. والقراءةُ عادةُ الألِبَّاء وسجِيَّةُ الفُطنَاء، ومن الكُتَّاب أُدباءُ حُكماء يُراعُون المصلحةَ، وينشُدُون الخيرَ، ويرُومون النُّصحَ، يرقُمُون في الماء، ويُراقِبُون من في السماء. ومن الكُتَّاب فِئةٌ لا حِذقَ عندهم ولا صَنعَة، ولا حصاةً لهم ولا أصَاة، لطَّخُوا أعناقَ الصُّحف والمواقِع بمقالاتٍ عورَاء طائِشة، تهوِي في غير عقلٍ ولا رُشد، جاؤُوا فيها بالطِّمِّ والرِّمِّ، والدَّنِيءِ والرَّدِيءِ، والمهزُول والغَثِّ. فمَن للقوافِي شانَها من يحُوكُها *** إذا ما ثوَى كعبٌ وفوَّزَ جَروَلُ يقولُ فلا يعيَى بشيءٍ يقولُه *** وم .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي وسوء استخدامها
عدد التحميل 394
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
وسائل التواصل الاجتماعي .. ما لها وما عليها
4٬857
425
84
(2764)

وسائل التواصل الاجتماعي .. ما لها وما عليها

1438/05/07
الخطبة الأولى: الحمدُ لله، الحمدُ لله العليِّ الأعلى، خلقَ فسوَّى، وقدَّر فهدَى، أحمدُه- سبحانه -وأشكرُه، وأتوبُ إليه وأستغفِرُه، له الحمدُ كلُّه، وبيدِه الخيرُ كلُّه، وإليه يُرجعُ الأمرُ كلُّه، يخلُقُ ما يشاءُ ويختار، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريكَ له. وأشهدُ أن محمدًا عبدُ الله ورسولُه،، وخليلُه وخيرتُه من خلقِه، بلَّغ الرسالةَ، وأدَّى الأمانةَ، ونصَحَ الأمةَ، وجعلَنا على المحجَّة البيضاءِ ليلُها كنهارِها، لا يَزيغُ عنها إلا هالِك، فصلواتُ الله وسلامُه عليه، وعلى آل بيتِه الطيبين الطاهِرين، وعلى أزواجِه أمهاتِ المُؤمنين، وعلى أصحابِه ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: فأُوصِيكم - أيها الناس - ونفسِي بخيرِ وصيَّةٍ وصَّى الله بها الأولين والآخرين، بقولِه:(وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ)[النساء: 131]. فاتَّقُوا اللهَ - عباد الله -، وأطيعُوا ولا تعصُوا، واجمَعُوا ولا تُفرِّقُوا، وتعاطَفُوا ولا تباغَضُوا، وكونُوا عبادَ الله إخوانًا. أيها الناس: إنَّ الله بعلمِه وحكمتِه يخلُقُ لعباده في معاشِهم ما لم يكُونوا يحتسِبُون، ويُهيِّئُ لهم من الوسائل العظيمة ما يستدعِي استِحضارَ فضلِ الله ومنَّتِه بها عليهم،(هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا)[البقرة: 29]. & .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي .. ما لها وما عليها1
عدد التحميل 425
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
أجهزة التواصل الاجتماعي (1) ظواهر مؤذية.. ومظاهر مؤلمة
8٬102
1526
230
(2764)

أجهزة التواصل الاجتماعي (1) ظواهر مؤذية.. ومظاهر مؤلمة

1435/01/25
الخطبة الأولى: الْحَمْدُ لِلَّهِ الرَّحِيمُ الرَّحْمَنُ (عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خَلَقَ الْإِنْسانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ) [الرَّحْمَنَ: 2- 4]، فَأَبَانَ الْإِنْسَانُ عَنْ مَكْنُونِ نَفْسِهِ بِلِسَانِهِ، أَوْ خَطَّهُ بِبَنَانِهِ، نَحْمَدُهُ عَلَى نِعَمِهِ الْكَثِيرَةِ، وَآلاَئِهِ الْجَسِيمَةِ، وَأَشْهَدُ أَنَّ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحَدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ؛ جَعَلَ مُرَاقَبَتَهُ إِحْسَانًا فَوْقَ الْإِسْلامِ وَالْإيمَانِ: أَنْ تَعْبُدَ اللهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تُكَنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ؛ بَلَّغَ الرِّسَالَةَ، وَأَدَّى الْأَمَانَةَ، وَنَصَحَ الْأُمَّةَ، وَبَلَّغَ الْبَلَاغَ المُبِينَ؛ حَتَّى أَتَاهُ الْيَقِينُ، صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَيهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ. أَمَّا بَعْدَ: فَاتَّقُوا اللهَ تَعَالَى وَأَطِيعُوهُ، وَرَاقِبُوهُ فِي السِّرِّ وَالْعَلَنِ؛ فَإِنَّ أَعْمَالَكُمْ مُحْصَاةٌ عَلَيكُمْ، وَإِنَّ أَلْفَاظَكُمْ مُدَوَّنَةٌ فِي كِتَابِكُمْ: (مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إلّا لَدَيه رَقِيبٌ عَتِيدٌ) [ق: 18]، وَإِنَّكُمْ تُسْأَلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا قُلْتُمْ وَمَا عَمِلْتُمْ، فَكَمْ مِنْ قَائِلٍ قَوْلًا أَنْكَرَهُ، وَكَمْ مِنْ عَامِلٍ عَمَلًا جَحَدَهُ، فَتَشْهَدُ الْأَرْكَانُ بِالْأَقْوَالِ وَالْأَعْمَالِ: ( .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي (1) ظواهر مؤذية.. ومظاهر مؤلمة
عدد التحميل 1526
التواصل الاجتماعي (1) ظواهر مؤذية.. ومظاهر مؤلمة_ مشكولة
عدد التحميل 1526
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
أجهزة التواصل الاجتماعي (2) نهر بر وخير في بحر إثم وشر
5٬551
875
176
(2764)

أجهزة التواصل الاجتماعي (2) نهر بر وخير في بحر إثم وشر

1435/03/22
الخطبة الأولى: الحَمْدُ للهِ بَاسِطِ النِّعَمِ، دَافِعِ النِّقَمِ، جَزِيلِ العَطَاءِ، رَافِعِ البَلاَءِ، نَحْمَدُهُ حَمْدَ الشَّاكِرِينَ، وَنَسْتَغْفِرُهُ اسْتِغْفَارَ المُذْنِبِينَ، وَنَسْأَلُهُ مِنْ فَضْلِهِ العَظِيمِ؛ فَهُوَ الغَنِيُّ الحَمِيدُ، البَرُّ الرَّحِيمُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ؛ جَعَلَ لِلْحَقِّ أَنْصَارًا وَأَعْوَانًا، يَلْتَمِسُونَ البِرَّ، وَيَدْعُونَ إِلَى الخَيْرِ، وَيَنْشُرُونَ الفَضِيلَةَ، وَيَئِدُونَ الرَّذِيلَةَ، فَبِهِمْ تَسْتَقِيمُ أَحْوَالُ المُجْتَمَعَاتِ، وَتَحُلُّ البَرَكَاتُ، وَتُرْفَعُ العُقُوبَاتُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ؛ رِبَّى أَصْحَابَهُ عَلَى تَعْظِيمِ أَمْرِ الذَّنْبِ، وَعَدَمِ الاسْتِهَانَةِ بِقَلِيلِ الشَّرِّ؛ فَإِنَّ القَلِيلَ مَعَ القَلِيلِ يُصْبِحُ كَثِيرًا، وَقَالَ: "إِيَّاكُمْ وَمُحَقَّرَاتِ الذُّنُوبِ"، صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ. أَمَّا بَعْدُ: فَاتَّقُوا اللهَ تَعَالَى وَأَطِيعُوهُ، وَحَاسِبُوا أَنْفُسَكُمْ قَبْلَ أَنْ تُحَاسَبُوا، وَزِنُوا أَقْوَالَكُمْ وَأَفْعَالَكُمْ قَبْلَ أَنْ تُوزَنُوا، وَتَأَهَّبُوا لِلْعَرْضِ عَلَى اللهِ تَعَالَى بِتَكْثِيرِ الطَّاعَاتِ وَالحَسَنَاتِ، وَتَقْلِيلِ المَعَاصِي وَالسَّيِّئَاتِ؛ فَإِنَّ مَنْ نُوقِشَ الحِسَابَ عُذِّبَ: (يَوْمَئ .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي (2) نهر بر وخير في بحر إثم وشر- مشكولة
عدد التحميل 875
التواصل الاجتماعي (2) نهر بر وخير في بحر إثم وشر
عدد التحميل 875
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
أجهزة التواصل الاجتماعي (3) المجاهرة بالذنوب ونشر الفواحش
10٬419
816
204
(2764)

أجهزة التواصل الاجتماعي (3) المجاهرة بالذنوب ونشر الفواحش

1436/03/10
الخطبة الأولى: الْحَمْدُ لِلَّـهِ الرَّزَّاقِ الْكَرِيمِ؛ (لَهُ مَقَالِيدُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [الشُّورى: 12] يُعْطِي وَيَمْنَعُ، وَيُعِزُّ وَيُذِلُّ، وَيَرْفَعُ وَيَضَعُ، وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ، نَحْمَدُهُ عَلَى سَابِغِ نِعَمِهِ، وَتَتَابُعِ إِحْسَانِهِ. وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ؛ خَلَقَ الْبَشَرَ فَجَعَلَ مِنْهُمْ مُؤْمِنًا وَكَافِرًا، وَبَرًّا وَفَاجِرًا؛ فَأَهْلُ الْإِيمَانِ وَالْبِرِّ يَعْمَلُونَ لِلْجَنَّةِ، وَأَهْلُ الْكُفْرِ وَالْفُجُورِ يَعْمَلُونَ لِلنَّارِ، وَكُلٌّ مُيَسَّرٌ لِمَا خُلِقَ لَهُ (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) [التغابن: 2]. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ؛ كَرِيمُ الطِّبَاعِ، حَسَنُ السَّجَايَا، عَفِيفُ النَّفْسِ، كَامِلُ الْخُلُقِ، أَدَّبَهُ رَبُّهُ سُبْحَانَهُ فَأَحْسَنَ تَأْدِيبَهُ؛ فَلَا يَقُولُ إِلَّا حَقًّا، وَلَا يَنْطِقُ فُحْشًا، وَلَا يَفْعَلُ هُجْرًا، صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ وَبَارَكَ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ. أَمَّا بَعْدُ: فَاتَّقُوا اللهَ تَعَالَى وَأَطِيعُوهُ، وَاجْعَلُوا مِنْ أَنْفُسِكُمْ رَقِيبًا عَلَيْهَا، حَفِيظًا عَلَى تَصَرُّ .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي (3) المجاهرة بالذنوب ونشر الفواحش – مشكولة
عدد التحميل 816
التواصل الاجتماعي (3) المجاهرة بالذنوب ونشر الفواحش
عدد التحميل 816
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
مواقع التواصل تقطع التواصل
1٬495
167
10
(2764)

مواقع التواصل تقطع التواصل

1437/07/24
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي بنعمته اهتدى المهتدون، وبعدله ضل الضالون، لا يُسأل عما يفعل وهم يسألون، أحمده حمدَ عبدٍ نزَّه ربه عما يقولون الظالمون. واشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، سبحانه رب العرش عما يصفون، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وخليله الصادق الأمين: صلى عليك الله يا علم الهدى *** ما حن مشتاق إلى لقياك اللهم صلِّ وسلم وبارك على عبدك ورسولك نبينا محمد وعلى آله وصحبه الذين هم بهديه مستمسكون، وسلم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: فيا عباد الله أيها المسلمون: عالم يموج بالمخترعات التي سهَّلت الصعاب، ويسَّرت العسير، وقرَّبت البعيد، مخترعات تتنوع وتتجدد في شتى مناحي الحياة، اختصرت المسافات وحفظت الأوقات وساهمت في رفاهية الإنسان. هذه المخترعات استغلها بعض الناس أحسن استغلال، فعادت عليهم بالنفع في الدين والدنيا، ولم يحسن البعض استغلالها فكانت سبب لضياع الدين أو الدنيا أو ضياعهما جميعًا. وانظروا إلى السيارات والطائرات والقطارات وغيرها كم اختصرت من مسافات وأوقات! فما كان يُقطع في شهر صار يُقطع في ساعات، وتأملوا في العيون والآبار كم أراحت من جسد وأنامت من عين كانت تسهر الليالي لاستخراج دلو من الماء بواسطة دابة من الدواب. وتفكروا في الكهرباء التي أضاءت ليل الدنيا حتى أصبح الليل نهارًا، وسهلت أمور الناس حتى صار البعيد قريبًا. كل هذه من الله ومن خلق الله وصدق الله (وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ .....
الملفات المرفقة
التواصل تقطع التواصل
عدد التحميل 167
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
شبكات التواصل الاجتماعي..ما لها وما عليها
4٬441
2704
25
(2764)

شبكات التواصل الاجتماعي..ما لها وما عليها

1437/03/16
الخطبة الأولى: الحمد لله.. لم يكن يدر بخلد ذلك الشاب الأمريكي الصغير ذا العشرين ربيعًا، والذي يدرس في قسم علوم الحاسب بجامعة هارفارد عام 2003م أنه بين عشية وضحاها سيساهم في قلب العالم وتغيير وجهته، حين أسَّس أول موقع ضخم في منصة وسائل التواصل الاجتماعي وهو: (الفيس بوك). في مشهد آخر.. شاب يتقدم للزواج من إحدى الفتيات..لم يتكلف والد الفتاة كثيراً عناء البحث والسؤال عنه!ثمة جهد يسير قام به لأحد حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي كانت كفيلة بإبراز هويته، وكشف شخصيته، ومستوى اهتماماته. من خلال تعريفه لنفسه على واجهة صفحته، ونوعية من يتابع، بل ويمكن التعرف نسبياً على نمطية تفكيره، وفسيولوجية طبيعته من خلال ما ينشر أو عبر ردوده على متابعيه. إذن فنحن أمام ثورة تقنية هائلة، وعولمة فكرية ضخمة، تستحق منا دراستها وكشف أسبارها، والآلية الإيجابية للتعاطي معها، وترشيد استخدامها. أيها المؤمنون: إن نعم الله عز وجل على الإنسان كثيرة لا تعد ولا تحصى، قال تعالى: (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ)[النحل: الآية 18]. ومن تلك النعم العظيمة التي حظي بها الناس في زماننا وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة، بأشكالها وأنواعها، وهي في الحقيقة –لمن أحسن استخدمها- نعمة كبيرة من الله -عز وجل-. لقد كان الحديث في بدايات ظهور ثورة وسائل التواصل الاجتماعي .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي..ما لها وما عليها
عدد التحميل 2704
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
وسائل التواصل الاجتماعي .. الآثار والعلاج
16٬092
578
88
(2764)

وسائل التواصل الاجتماعي .. الآثار والعلاج

1437/01/28
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلن تجد له وليًّا مرشدًا، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهدُ أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن اقتفى أثره واستن بسنته إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: فاتقوا الله عباد الله، واعلموا أن تقواه خير زاد ليوم المعاد، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]. عباد الله: تعددت نعم الله -جل وعلا- على عباده فأصبح الناس لا يستطيعون عدها، قال الله تعالى: (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) [النحل: الآية 18]. ومن تلك النعم التي أسبغها الله -جل وعلا- على عباده: وسائلُ التواصل الاجتماعي، كالهواتف، والبرامج، والمواقع. فهي نعمة عظيمة لمن استغلها الاستغلال المفيد، واستعملها فيما يرضي الرب المعبود. فبعد أن كان الناس يعانون من قلة التواصل فيما بينهم، وصعوبة الوصول إلى المواقع المهمة، وتحصيل المعلومات الضرورية لحياتهم، أصبحت الأمور أكثر تيسيراً وعوناً على ذلك بعد ظهور وسائل التواصل الحديثة، فالحمد لله على تتابع نعمه وآلائه على عباده. لقد أصبح العالم بما فيه من قارات، ودول، ومدن، كالقرية الصغي .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي .. الآثار والعلاج
عدد التحميل 578
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
مواقع التواصل .. آداب وتنبيهات
1٬767
169
7
(2764)

مواقع التواصل .. آداب وتنبيهات

1437/05/26
الخطبة الأولى: إن الحمد لله .. اتقوا الله .. أما بعد: فقد فتح الله -تعالى- على عباده فتحًا عظيمًا في التقنية والاختراعات، لاسيما في عالم الاتصالاتِ، فبلغ الأمرُ ما لم يكن في الحسبان، فسبحان من خلق العقل وهداه، (عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ) [العلق: 5]. ظهر الهاتفُ، ثم الجوالُ الذي أتاح التواصلَ مع العالم صوتًا وصورة وكتابة من جهاز صغير تحمله في جيبك، ثم ظهرت الهواتفُ الذكية التي تتيحُ تحميل ما لا يحصى من التطبيقات والبرامج. أيها الإخوة .. ومما ظهر مع هذه الهواتفِ الذكيةِ ما يسمى بمواقع التواصلِ الاجتماعي التي تربط الناسَ في مجموعات ومتابعات، وتيسر التواصلَ مع العالمِ كلِّه بأخباره وصوره ودقائقه، وهي كثيرة تتوالد وتتزايد، ومن أشهرها التويتر والواتس أب والفيس بوك وغيرُها. لقد بهرت هذه التطبيقاتُ ألبابَ الناس وسحرتهم، فلا تسل عن تعلقِهم بها ومتابعتِهم لها، فترى الواحدَ شاخصةً عيناه في شاشة الجوال يحرك أصبعه، في البيت وفي العمل، وفي السوق وفي السيارة، بل وفي المسجد، يتابع وهو قائمٌ وقاعد، وماشٍ وراقد. فتن الناسُ بها؛ الصغيرُ والكبير، الغني والفقير، الرجل والمرأة. حتى نشرت إحدى الدراساتِ الغربية أن السعودية هي الدولة الأولى عالميًّا في استخدام التويتر، واليوتيوب بالنسبة إلى عدد السكان. وكان لهذه المواقع آثارٌ على الأفراد والمجتمع، ولعلنا نعرضُ هذه القضيةَ على بساطِ النظر: مواقعُ التواصلِ الاجتماعيِّ: ما لها وما عليها. .....
الملفات المرفقة
التواصل .. آداب وتنبيهات
عدد التحميل 169
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
وسائل التواصل بين الثقافة والتفاهة!!
1٬652
177
16
(2764)

وسائل التواصل بين الثقافة والتفاهة!!

1438/02/03
الخطبة الأولى: الحمد لله العليِّ الكبير، وأشهد أن لا إله إلاَّ الله وحدَه لا شريك له اللطيف الخبير، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله الداعي لأكمَلِ دين وأهدى سبيل، عليه وعلى آله وصحبه أزكى الصلاة والتسليم. نظر الله زمن الجاهلية لأهلِ الأرض -كما في الحديث- فمقتهم، عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب؛ لشركٍ كانوا عليه، وتفاهاتٍ، وإضاعةٍ للقيم، فجاءَ الإسلامُ لينهضَ بالأمةِ كلِّها ديناً وتوحيداً، وليُتمِّم مكارمَ الأخلاق، بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كلِّه، يحث على معالي الأمور بقرآنٍ كريمٍ، ومنهجٍ نبويٍّ سليم، ربَّى -صلى الله عليه وسلم- عليه صحابتَه فاستطاعوا -بتوفيق الله سبحانه- في عشر سنوات تحريرَ العربِ من الشرك، ووضع قيمٍ وأخلاقٍ جذبت مَنْ حولها ليقتدوا بها، بل غلبت حضاراتٍ كالروم وفارس اجتاحتها بقيم الإسلام وبمعالي الأمور، ودخل الناس في دين الله أفواجاً، وقدّموا للعالمِ حضارةً وعِلْماً استوعب الناسَ أجمعين، بقواعدَ تُصلحُهم، وترفعُ هِّمتَهم، وتزكو بهم. لكن الخطرَ نزل بضعفِ الهمم العالية، لتتخلف الأمة بتفاهاتٍ غالبة، ليس بسبب الجهل؛ فالأميّةُ قلّت، ووسائلُ الإعلام والتواصل انتشرت، العالمُ تقارب وتواصل، الثقافةُ وطلبُ العلم بالتقنية سهلت، غابت أميّةُ القَلَمِ لكنَّ أميةَ العقل حَضَرت، وُجد الجهل رغم أن المدارسَ والجامعات انتشرت!. فالتوحيدُ الذي جاء الإسلام به وبُعث الرسل لأجله ابتعد بعض الأمة عنه، انشغلوا بتقديس أشخاص، وأشركوا مع الله آلهةً أخرى، وربما ألحد بعضهم وهم متعلمون. الأخلاقُ ضعفت اليوم في أوساط ال .....
الملفات المرفقة
التواصل بين الثقافة والتفاهة!!
عدد التحميل 177
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
وسائل التواصل الاجتماعي والعواقب السيئة
2٬759
886
9
(2764)

وسائل التواصل الاجتماعي والعواقب السيئة

1435/10/20
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله, صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه، ومن تبعهم بإحسان وسلم تسليما. أما بعد: عباد الله: من فضل الله على الناس في هذا الزمان أن يسر لهم وسائل التقنية، وسهل عليهم برامج التواصل التي يتواصلون بها، ويتصل بعضهم على بعض عبرها (ذَلِكَ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ عَلَيْنَا وَعَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَ) [يوسف : 38]. والسؤال الذي يضع نفسه علينا هو هل قمنا باستغلال هذه الوسائل في طاعة الله، ونشر الخير، والتواصل مع إخواننا المسلمين، ودعوة غير المسلمين إلى دين الله؟ أم أن استغلالنا لها كان سلبيا وبصورة غير مرضية. إنها نعمة من الله منّ بها علينا في هذا العصر، وسيسألنا الله على كل نعمه أنعم بها علينا، ومنها هذه النعمة، نعمة التواصل الاجتماعي، فلنعد للسؤال جواباً، وللجواب صواباً (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) [النحل : 18]. إن المتأمل في واقعنا، والناظر في حال شبابنا، يجد أن كثيراً منهم -وللأسف الشديد- لم يستغل هذه التقنيات في الطاعة والخير، وإنما قاموا باستغلالها في الشر، وجلب المنكر، والهدم، والدردشات التافهة التي لاتسمن ولا تغني من جوع. بل نرى كثيراً منهم قد استحوذت هذه الوسائل على معظم وقته، فهو يصبح ويمسي مع حاسوبه أو جواله على الفيس بوك، أو التويتر، أو الواتسا .....
الملفات المرفقة
التواصل الاجتماعي والعواقب السيئة
عدد التحميل 886
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
من صور الكذب في وسائل التواصل والتقنيات الحديثة
5٬259
1013
28
(2764)

من صور الكذب في وسائل التواصل والتقنيات الحديثة

1435/02/13
الخطبة الأولى: الْحَمْدُ لِلَّهِ علَى آلائِهِ، الكريمِ فِي عطائِهِ، الْمُتَفَضِّلِ بنعمائِهِ، خلَقَ عبادَهُ فَأَحْسَنَ خَلْقَهُمْ، وصوَّرَهُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَهُمْ، وأمرَهُمْ بعبادتِهِ وكفَلَ أرزاقَهُمْ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إلهَ إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، وَأَشْهَدُ أَنَّ سَيِّدَنَا ونبيَّنَا مُحَمَّداً عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ، وصفِيُّهُ مِنْ خلقِهِ وحبيبُهُ، اللهُمَّ صَلِّ وسَلِّمْ وبارِكْ عَلَى نبيِّنَا محمدٍ وعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ، وعلَى مَنْ تَبِعَهُمْ بإحسانٍ إلَى يومِ الدِّينِ أمَّا بعدُ: فَأُوصِيكُمْ -عِبَادَ اللهِ- وَنَفْسِي بِتَقْوَى اللهِ -جل وعلا-، قَالَ تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) [الحديد: 28]. عباد الله: آفة من الآفات المذمومة، وخلق من الأخلاق السيئة، يكفيها ذماً أن جعلها النبي -صلى الله عليه وسلم- إحدى علامات المنافق؛ ففي الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، عن النَّبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "آية المنافق ثلاث: إذا حدَّث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا ائتمن خان". ويكفي تحذيراً منها أن كانت سبباً لاتسام صاحبها بالفجور، والذي هو .....
الملفات المرفقة
صور الكذب في وسائل التواصل والتقنيات الحديثة
عدد التحميل 1013
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات