مختصر خطبتي الحرمين 15 من رجب 1437هـ                 اليمن: لقاءات منفردة تدرس جدول أعمال «مفاوضات الكويت»                 وثائق تؤكد بيع ‘داعش‘ النفط لنظام الأسد                 منظمة حقوقية: 440 طفلا فلسطينيا تعتقلهم إسرائيل في سجونها                 برلماني عراقي: إيران تحتمي بالشيعة ولا تحميهم وتستخدمهم ولا تخدمهم                 في سطور.. ما هي أبرز النقاط الأساسية لـ‘رؤية السعودية 2030‘؟                 انفجار ضخم يستهدف مسجدًا بمدينة بورصة شمال غرب تركيا                 السودان: سنرد على أمريكا بالمثل ونمنع تأشيرات المسؤولين                 كارنيغي: التجربة التونسية في خطر وعلى المجتمع الدولي مساعدتها                 بعد أن طردها المغرب.. مجلس الأمن يصوّت على عودة بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية                 أخبار منوعة :                 البنت .. الصورة المصغرة لأمها                 عن الكبر والهوى وبطر الحق                 أعظم شهادة                 معادلة الصراع بين المصالح والمبادئ                 ولتكن منكم أمة                 دراما العمائم                 وجوب الطمأنينة في الصلاة                 النرجسية في ميدان الدعوة                 العودة إلى التربية القرآنية.. التربية على الصعاب                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(الواقع المؤلم وكيف التعامل الشرعي معه) خطب مختارة
(أهمية الشكر ومنزلة الشاكرين) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الأحد بتاريخ 23/7/1437 هـ الموافق 01/05/2016 الساعة 08:19 ص
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
استشعارًا منا -في ملتقى الخطباء- لمصاب إخواننا في سوريا، وإحساسنا بمعاناة الكثير من المسلمين حول العالم ممن يودون أن يساهموا بما يفرج كرب إخوانهم هناك، فقد انتقينا مجموعة من الخطب المختارة المتعلقة بنصرة المظلوم وغوث المكروب، سائلين الله تعالى يشفي صدورنا برؤية المفسدين وقد اقتص الله تعالى
الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل
ومن أدب الرسول -عليه الصلاة والسلام- مع ربه سبحانه: كثرة ثنائه عليه في كل مناسبة، ولما كان أهل الجاهلية يفتتحون خطبهم بذكر مآثرهم أو مآثر آبائهم وقبائلهم؛ كان النبي -صلى الله عليه وسلم- لا يخطب خطبة إلا افتتحها بحمد الله -تعالى- والثناء عليه؛ أدبا مع الله -تعالى- أن يذكر شيء قبل اسمه سبحانه، أو
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ولم يقتصر الأمر على مجرد الهجوم أو المطالبة بإلغاء الفائدة الربوية، بل إنه قد أخذت بعض البنوك الغربية الكبرى في تطبيق الصيغ الإسلامية في محاولة لمنافسة البنوك الإسلامية على جذب أموال المودعين سواء داخل العالم الإسلامي أو خارجه. وقد أصبحت بريطانيا عاصمة البنوك الإسلامية، سواءً في (لندن) أو
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
كونوا على يقين -أيها المسلمون- أن الأرض كلها لله، هو الملَك وغيره مملوك، هو السيد وغيره عبيد مربوبون، وأن الأمر أمره وحده، والسلطان كله له، والتدبير تدبيره وحده، إن الأمر كله لله، ليس لأمريكا ولا لروسيا، ولا في يد رئيس ولا وزير ولا مسئول، هو وحده الذي يرفع ويخفض، ويعز ويذل، ويعطي ويمنع، ويرفع
أ. محمود الفقي - عضو الفريق العلمي
وهكذا، فالخطيب الناجح هو من يستطيع بكلماته وتمثيلاته أن يصل إلى جذور وأصول المشاعر والأحاسيس والعواطف داخل قلوب جمهوره فيُحْكِم عليها قبضته، ثم يوجهها الاتجاه الذي يريد؛ استنفارًا أو تشويقًا أو ترقيقًا أو تخويفًا...
أ. د. محمد رفعت زنجير
علم التاريخ ودراسة سير الأنبياء والرسل عليهم السلام من أهم العلوم التي ينبغي العناية بها واستخلاص تجارب البشرية من خلالها لنتمكن من استشراف المستقبل وصناعته بعد الاستفادة من تجارب الماضي، والخبرات البشرية السالفة على وجه الأرض..
أ. عبد الجليل مبرور
الذي يَظهر من خلاف العلماء أن مذهب ابن حزم قوي، غيرَ أن الراجح هو قول الجمهور؛ لحديث عمر -رَضي الله عنه- في خطبته بحضور الصحابة بغير نكير من أحد، فصار إجماعًا.
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
هم النجوم ساطعة في سماء المجد والشرف، وهم اللآلئ مصونة في جوف المحار وعمق البحار، وهم الأحاسيس كامنة في سويداء القلب والفؤاد، وهم المصابيح تنير طرق السالكين، وهم المنارات تدل على هدي خير العابدين -صلى الله عليه وسلم-.
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
وقد برع العرب في الإيجاز، خاصة في باب التوقيعات للعمال والولاة، حيث كان يتبارى الخلفاء والكتّاب في العبارات الموجزة الرائعة، فقد وقَّع أبو جعفر المنصور في شكوى قوم من عاملهم: "كما تكونوا يؤمَّر عليكم". وكتب إليه صاحبُ مِصْر بنُقْصان النيل فوقع: "طهر عسكرك من الفسادِ يعطِكَ النيل القياد". ووقع على
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن للنصر أسبابًا يجب توفر غالبيتها في المجتمع الإسلامي نفسه قبل أن يرفع يديه بالدعاء أن يزيح الله الغمة ويكشف عن إخوانه في أرجاء الأرض ما يعانونه من تسلط الأعداء وانتهاك الحُرمات، وقبل أن نطالب الحكومات ونلقي عليها بالتبعة إزاء نصرة إخواننا المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إننا حين نتحدث عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فإننا نتحدث عن ترس واقٍ من ضربات محققة بسيف الإرجاف والخذلان والشهوات والشبهات، يضرب بهذا السيف أناس ممن لا خلاق لهم، ربما كان بعضهم فتَّانًا أثيمًا والبعض الآخر ساذجًا مخدوعًا، فالأول يقاوَم بصد ضرباته والقضاء على فتنته، والآخر يقاوَم بتعليمه
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إنهم الأعين الساهرة والأم الرؤوم والأب العطوف، الأم الرؤوم التي يحز في نفسها أن ترى أبناءها يتجرعون السم من أيدي ضعاف النفوس، ويكدر نفسها أن تضيع زهرات أعمار شبابنا فيما لا يفيد، ويضيق صدرها وهي ترى الصلاة تقام ورجل واقف مكانه لا يتجه للمسجد، وتثير غيرتها على الأعراض رؤيتها لبنات المسلمين بلباسهن
الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل
بداية أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من أن أكون ليبراليا، وأعيذ ذريتي ومن أحب بالله العظيم أن يكونوا ليبراليين، لكنني وجدت نفسي مضطرا في مناقشة قضية قيادة المرأة للسيارة من وجهة ليبرالية؛ لأن أهل الغيرة والحمية الدينية -كتابا وكاتبات- ناقشوا هذا الموضوع من جوانبه الشرعية والأمنية
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
وإننا في ملتقى الخطباء نفتح معكم هذا الملف من جديد، ملف قيادة المرأة للسيارة، لاسيما بعد الواقعة الأخيرة التي خرجت فيها الفتاة "منال الشريف" مستفزة قرارات الدولة وفتاوى العلماء لتقود سيارتها في شوارع مدينة الخبر، غير آبهة بالنظام العام في المملكة ولا القوانين ولا أي شيء آخر، نحاول في هذه المختارات
الشيخ عبد الله بن محمد البصري
يسمع الناس بخطة اقتصادية لتنمية موارد البلد أو زيادة أصول استثماراته، فتشرئب الأعناق وتمتد الآمال، منتظرة زيادة في الرواتب أو مضاعفة للدخول، حالمة برفاهية ورغد من العيش، حتى إنه ليخيل لبعض الناس أنه بات ضروريا أن تبذل الحكومات ما يمكنها لتحصيل المال ورفع الاقتصاد دون تقيد بحدود شرعية أو أحكام
د. سلمان بن فهد العودة
قيمة حفظ النفس هي من الضرورات الخمس؛ التي أجمعوا على أنها أهم مقاصد التشريع، ومع هذا تُقدَّم عليها قيمة التضحية والاستشهاد وإزهاق النفس في سبيل الأمة، وهذا يُعدّ قمة التفضيل للقيم الجماعية على القيم الفردية، واستشعار هذا المعنى من أهم أسرار بقاء وصمود نماذج المقاومة الوطنية العادلة عبر التاريخ إلى
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
ومن أدامَ ذكرَ الموت رقَّ قلبُه، وصلُح عملُه وحالُه، ولم يتجرَّأ على المعاصِي، ولم يُضيِّع الفرائِض، ولم تغُرَّه الدنيا بزُخرفها، واشتاقَ إلى ربِّه وإلى جناتِ النعيم. ومن نسِيَ الموتَ قسَا قلبُه، وركَنَ إلى الدنيا، وساءَ عملُه، وطالَ أملُه؛ فتذكُّرُ الموت أعظمُ المواعِظ. عن أبي هريرة - رضي الله
الشيخ د. أسامة بن عبدالله خياط
لقد فتحَ الله لدعوةِ الإسلام أعيُنًا عُميًا، وقلوبًا غُلفًا، وعقولاً أفسدَها التقليدُ للآباء على الضلال، فاندفعَت تجُوبُ الآفاقَ داعيةً إلى الإسلام، تمُدُّ رِواقَه، وترفعُ لِواءَه، وتستميتُ في الذَّودِ عنه، وتقِفُ مُعلِنةً للعالَمين أن الله ابتعَثَها لتُخرِجَ من شاءَ من عبادةِ العبادِ إلى عبادةِ
الشيخ د. علي عبد الرحمن الحذيفي
والموتُ يقطعُ اللذَّات، ويُنهِي من البدَن الحركات، ويُفرِّقُ الجماعات، ويحُولُ دون المألُوفات. تفرَّد الله به مع الحياة،.. الموتُ لا يمنعُه بوَّاب، ولا يدفعُه حُجَّاب، ولا يُغنِي عنه مالٌ ولا ولدٌ ولا أصحاب. لا ينجُو منه صغير ولا كبير، ولا غنيٌّ ولا فقير، ولا خطيرٌ ولا حقيرٌ،.. والموتُ مُصيبةٌ لا
خطب الفريق العلمي - ملتقى الخطباء