مختصر خطبتي الحرمين 26 رجب 1436هـ                 عصابات الحوثي تمول انقلابها باقتطاع جزء من رواتب الموظفين                 واشنطن تنفي قبولها بدور للأسد بمستقبل سوريا                 فرنسا تحضر لتسوية فلسطينية - ‘إسرائيلية‘ في 18 شهرًا                 ‘علماء المسلمين‘ بلبنان: أهل السنة يُظلمون ويعانون من القهر والحقد في البلاد                 خادم الحرمين يأمر باستضافة ألف مسلم لأداء العمرة                 ماليزيا وإندونيسيا تعلنان البدء في استقبال مسلمي الروهينجا                 اختطاف 12 أردنيا في ليبيا                 اليونيسف: أطفال يُقتلون ويُختطفون ويُغتصبون في جنوب السودان                 العراق يتجه نحو التقسيم                 شرطي ألماني يجبر مسلماً على أكل لحم الخنزير                 تعاطي المنبهات أوقات الامتحانات                 الأيامُ دولٌ                 كِركِرَة في المقبرة                 العواطف تتلون بألوان الحياة ..                 ببساطة: كيف نتعامل مع الجماعات والأحزاب                 بناء الوعي المجتمعي                 لماذا يتأفف بعض الأبناء من حفظ القرآن؟!                 دمعة على قارعة الطريق يا يمني .!                 إلى المحبَطين!                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(الأندية الصيفية في مرمى النيران) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
(التفجيرات وحرمة الدماء) خطب مختارة
خطب مختارة في شهر شعبان
آخر تحديث كان في يوم الاثنين بتاريخ 6/8/1436 هـ الموافق 25/05/2015 الساعة 04:15 ص
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن القتل العشوائي والتفجير والتدمير فضلاً عن حرمته، وأنه من كبائر الذنوب، فإنه عمل خبيث خسيس، يشعل أوار الفتنة بين الآمنين، ويقطع حبال الود وحُسن الجوار بين المسلمين، ويؤدي بهم –إذا تطور الأمر ولم يتدخل العقلاء- إلى اقتتال داخلي، ونزاع طائفي، تغرق فيه البلاد في مستنقع آسن، يتضرر من البلاد والعباد.
الشيخ عبد الله بن محمد البصري
في الاختبارات تظهر قيمٌ سلبيةٌ، تفضح مستوى التربية والتعليم في كثير من المدارس، وذلك ما تشهده الشوارع بعد نهاية كل يوم اختبار، من تمزيق الكتب أو إلقائها لتدوسها أقدام الناس وعجلات السيارات، أو لتطير أوراقها الرياح فتختلط بالزبالات، فأي تربية نالها طلابٌ لا يقدرون أوعية العلم ولا يعرفون قيمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبـة 11 شعبان 1436هـ
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
طبعًا الذي فعله السلطان العثماني سليمان القانوني كان صحيحًا من وجهة نظر الإنسانية والمروءة وأخلاق العفو عند المقدرة، ولكنه كان خطأ شرعياً وسياسيًا واستراتيجيًا فادحًا، فالمتعين في حق هؤلاء الأعداء المعاندين هو القصاص العادل والإعدام العاجل، فلقد كانوا من أشد الناس عداوة ونذالة وكراهية للإسلام
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل
التذكرة تنشط الفكر كي لا يكسل، وترقق القلب لئلا يقسو، وتنبه النفس فلا تغفل، وتبعث الروح فتتوثب الأجساد للعمل، وتُحيي الأخلاق الكريمة في النفس البشرية فيسعى المتأثرون بالذكرى والموعظة إلى محاسبة النفس، وتكميل النقص، ومد الأيادي بالبذل، ومحاصرة التقصير في الحقوق، وكبح النفوس عن المحرمات..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
لقد أثبتت التجارب والبحوث أن أفضل أنواع الترفيه للطفل والشاب هو ما يحقق له المتعة والفائدة معًا، وذلك بتنمية قدرات العقل، أو تربية الروح وتهذيب الخلق، أو بناء الجسم. وإن الأندية الصيفية من أفضل ما يشغل الأبناء في الإجازة الصيفية، .. ومن المؤسف أن تظهر دعوات غريبة إلى إلغاء هذه الأندية أو إبعاد
الشيخ صـلاح فضـل توقه - عضو الفريق العلمي
ومن هنا يجب على الخطيب أن يعتمد في خطته الدعوية استراتيجية التغير الاجتماعي معتمدا على ثلاثة تكتيكات لتحقيق هدفه الدعوي ، والتكتيك هو إجراء محدّد يتخّذ لتحقيق هدف معيّن، وتعني بالإنجليزية: tactic، ومن معانيه أيضاً: وسائل وطرق وخطط تنفيذيَّة تتّخذ للنجاح في أمرٍ ما.
الشيخ عدنان المقطري
واختلف أهل العلم-رحمهم الله-ما المراد بذكر الله في الآية على قولين: فمنهم من قال: الخطبة، ومنهم من قال: الصلاة، ورجح ابن العربي: انها تشمل الجميع، وقال (أحكام القرآن4/218): "والدليل على وجوبها أنها تُحرم البيع، ولولا وجوبها ما حرم؛ لأن المستحب لا يحرم المباح".
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
إن إدراكنا لفريضة الجمعة، وتدفق الأمة-أسبوعياً-للجوامع لتفيد من ذكر الله؛ كافٍ في إشعال العزائم، ودفع الاهتمام بها من العلماء، ومن الخطباء للإجادة والتحسين والتطوير. وضعف الإعداد؛ هو سبب-ابتداءً-للانفصال كما سيأتي تقريره، وهو نتيجة حتمية للانفصال من وجوه أخرى، ولذلك هو أثر سيئ للانفصال الجاثم على
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن من أهم أهداف المسلم الذي يرجو رضا الله –تعالى- في هذه الحياة هو تعبيد الخلق لله –تعالى-، والأخذ بأيديهم إلى سبيل النجاة في الدنيا والآخرة، فهذا الدينُ مَتينٌ مُحكَم، يجب أن يُوغِل المسلم فيهِ برِفقٍ وتأنٍ وحكمة ورحمة، ولا يُبَغِّض نفسَه ولا دينه للناس، فإنَّ المُنبَتَّ لا أرضًا قطَع، ولا ظهرًا
الشيخ ماجد إسلام البنكاني
ومن هذه الأحاديث التي يكثر انتشارها بين الناس ما يتداوله العامة في فضل شهر شعبان، ولم يُتيقن ثبوتها عن النبي صلى الله عليه وسلم، فأحببنا أن نبينها للمسلمين الكرام ليكون على علم بها وليتجنبوها ويعملوا بالصحيح منها..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
شهر رمضان ينادي في شعبان أن ابسط يديك بالنعمة للعابدين، أقبل عليهم بأنوار جلالك وبهائك، أقلع بهم في سفينة الطاعة وفلك الاجتهاد؛ لترسو على ساحل التقوى، وتحط رحالك في ميناء القرآن والصيام، ووزع بضاعتك من الحسنات والأجور على منتظري الثواب، وألبسهم لباس الدُربة، وحفزهم على مزيد من التحصيل.. أخبرهم أن
والخطابة-بمفهومها العام-لا أعتقد أن مجتمعاً من المجتمعات الإنسانية يستغني عنها، إلا إن الخطابة بعد الإسلام تغيرت فزادها الإسلام بلاغة وحكمة بما كان يتوخاه الخطباء من محاكاة أسلوب القرآن واقتباس الآيات القرآنية، كما أن للحديث النبوي نحو هذا التأثير، إضافة إلى أن الإسلام قد فتح المجال للخطابة، فأوجب
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
إن الأمةَ متى وقع بها البلاءُ وقاسَت الابتلاء، وخافَت فطلبَت الأمن، وذلَّت فطلبَت العزَّة، وتخلَّفَت فطلبَت الاستخلاف والاستقرار، كما هي حالُها الآن؛ فلن تجِد لذلك سبيلاً حتى تقوم بشرط الله - جل وعلا - من القيامِ بحِفظِ الله بطاعته وطاعة رسوله - صلى الله عليه وسلم -، والرِّضا التامِ بشريعةِ
الشيخ د. عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس
في ظلِّ الأزماتِ المُتراكِمة، وأمواجِ التحديَّات الحالِكة المُتلاطِمة، وانتِشار أضالِيل الهوَى، وأباطِيل المُنَى، تبرُز قضيَّةٌ مُؤرِّقةٌ فاتِكة، للنفوسِ مُمزِّقةٌ هاتِكة، تحدُو بفِئامٍ من الناس إلى الوُلوجِ في غياهِبَ معدومة الرَّغائِب، من اليأس والقُنوط، والإدلاجِ في سرادِيبِ الإحباط، وبين هذا
الشيخ د. حسين بن عبدالعزيز آل الشيخ
إن الأمةَ على مُستوى آحادها ومُجتمعاتها، بمُختلَف مُستوياتها وتنوُّع مكانتها، متى حفِظَت شرعَ الله، واستسلَمَت لأمره في كل شأنٍ، وتخلَّصَت من أهواء النفوس وشهوات القلوب، وكانت أحوالُها السياسيةُ والاقتصاديةُ والاجتماعيةُ وغيرها، على مُقتضَى منهج الله - عز َّ شأنُه -، وسُنَّة نبيِّه - صلى الله عليه
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة