مختصر خطبتي الحرمين 15 من ربيع الآخر 1438هـ                 الأسد يمنح 5 مشاريع كبرى لإيران أبرزها الهاتف المحمول                 اليمن: تأكيد أممي بعدم المساس بصلاحيات هادي                 رائد صلاح: رفضت لقاء نتنياهو وقرأت 80 كتابًا في السجن                 تقرير: 2016 أكثر الأعوام دموية في العراق                 إيران تشن حملة اعتقالات واسعة في صفوف عرب الأحواز                 التعاون الإسلامي تدعو الأمم المتحدة لإنقاذ مسلمي ميانمار                 أمريكا ترفع العقوبات عن السودان ‘لتشجيع مكافحة الإرهاب‘                 تركيا: 13 ألف سوري حصلوا على تصاريح عمل خلال 2016                 ليبيا تتحول إلى ساحة صراع بين روسيا والغرب                 العفو الدولية : قوانين الإرهاب بأوروبا تستهدف المسلمين                 لئن شكرتم لأزيدنكم                 رسالة إلى مسلمي أوروبا واللاجئين: امضوا في حياتكم                 أزمة تعليم أم أزمة تعلم؟                 الزوج الشّكّاك                 أختي.. بضعة من أمي!                 خطير.. التأثير السلبي والنفسي على المُنتقبات!!                 لا تُجهِد نفسك                 الخطاب الروحي والتنوير العقلي.. التكامل الإسلامي                 مع القرآن - في المشهد (خطيب الأنبياء)                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله (إمام عادل) خطب مختارة
(الأقربون أولى بالمعروف) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
(الترفيه والترويح عن النفس.. أمة لاهية في أوقات الشدائد) خطب مختارة
(التحايل على المحرمات .. بيع العينة نموذجًا) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الخميس بتاريخ 20/4/1438 هـ الموافق 19/01/2017 الساعة 02:27 م
الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل
والمتبحرون في علم التاريخ وعلم الاجتماع يقررون أن الصراع البشري ضرورة للعمران والتطور، كما أن تاريخ البشر الطويل كانت فترات الحرب فيه أكثر بكثير من فترات السلم. وهذه الحقائق القرآنية والتاريخية تعطي المؤمنين اليقين بأن الأعداء لن يتركوهم وشأنهم مهما كانوا مسالمين موادعين، فعليهم الحذر وإعداد العدة
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إنه لن يُظِلّ الله يومَ القيامة بظل عرشه إماماً مستبداً، أو ملكاً جباراً، أو أميراً جائراً، يتسلط بجبروته على المسلمين، فيذل من أعزه الله، أو يعز من أذله الله.. وإن ولاة أمور المسلمين حق عليهم أن يقيموا العدل في الناس. حتى يعم العدل ربوع الأرض، بدلاً من الاستبداد وقهر العباد، وقتل الأبرياء، وسفك
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
الإسلام حين يقر الجانب الترويحي في حياة المسلم، فهو ينطلق من مراعاته للفطرة البشرية، والغرائز التي أودعها الله في النفس البشرية، ويتعامل مع واقع الإنسان وظروفه، وليس معنى ذلك الرضا بواقع الإنسان أيًّا كان، بل هو يراعي طبيعة الإنسان الضعيفة، وحقيقة واقعها اليومي والحياتي الذي تعيشه..
الشيخ فيصل بن عبدالعزيز آل مبارك
قال الحافظ: "وهذا الذي يتعين المصير إليه، مع أنه ليس في آية النور التصريح بنزولها في الصحابة، وعلى تقدير ذلك فلم يكن تقدم لهم نهي عن ذلك، فلما نزلت آية الجمعة، وفهموا منها ذم ذلك اجتنبوه، فوصفوا بعد ذلك بما في آية النور، والله أعلم"..
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
ولأن الجهل والتعصب يعمي البصائر، ويسوّد النفوس، فقد اعتبر الجهلة والمتعصبة لبني أمية أن النسائي شيعياً رافضياً، فسبوه وشتموه، وقاموا بجره من رجليه لخارج المسجد، وكان شيخاً كبيراً جاوز الثمانين، فلم يحتمل مثل هذه الإهانة الجسدية والنفسية، ومما زاد الطين بلة، ما ورد عن قيام بعض الجهلة والمتعصبة
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
بالجملة التنغيم الصوتي من أهم أدوات التأثير اللغوي التي يجب على الخطيب امتلاك نواصيها، ومعرفة دروبها وسبلها؛ لتوظيف أدائه الصوتي بها؛ لتحقيق أعلى درجات التأثير والإفادة لجمهور المخاطبين، وهذا لا يكون إلا لأولي النهى والأبصار من خطباء الأمة.
الشيخ د. أنور صالح أبو زيد
لقد سن الله تعالى النظر في سير الأولين والآخرين لمعرفة أسباب الظفر والتمكين وأسباب الظفر والتراجع فهل كُتب على المسلمين عدم الاعتبار بحدث ماضٍ وعدم التفكير لما وقع لإخوان لهم في زمن قريب؟ هل درست كل الحركات التي قامت سابقاً ولاحقاً؟ تلك الحركات التي أكبر أسباب فشلها ناتج عن العجلة وقلة الاستعداد
أ. محمود الفقي - عضو الفريق العلمي
قد يُحسِن الخطيب تحديد أهدافه ثم ينجح في ترتيب أولوياته، لكنه قد يأتي ليعرض فكرته -التي حدَّدها وقدَّمها على غيرها- فيسيء العرض والطرح، فقد يُجْمِل ما حقه أن يُفصَّل أو العكس، ويُقدِّم ما حقه أن يؤخَّر أو العكس، أو يخلط ما بين الأفكار ويبعثرها وينثرها نثرًا، أو يؤاخيها بلا نسب ولا رابط بينها! حتى
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
وتراك الآن أدركت أن "مرزوق بك" ليس شخصًا واحدًا، وليس هذا هو اسمه الوحيد، بل إن هناك ألف "مرزوق بك"، قد تختلف أسماؤهم وألوانهم وألسنتهم ومهنهم ومناصبهم ومبرراتهم... لكنهم يشتركون جميعًا في أنهم معول هدم للحضارات، وجرثومة خراب للمجتمعات، وأداة ظلم للكفاءات، وآلة بغي وتضييع حقوق وأمنيات! ففي زماننا
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
ويا للعجب!! بالأمس سارع الجميع لنجدة الكيان الصهيوني في حرائق، واليوم بات الجميع أعمى عن الحقائق، قتل وتشريد وتدمير، إبادة للأحياء وتدمير للمقدرات، وتصفية جسدية، وانتهاكات بدنية، خلفّوا وراءهم يتامى ومغتصبات بالآلاف، وشهداء يصعب حصرهم، وصار العرب المسلمون يعوّلون على الأمم المتحدة واللقاءات
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن بين أيدينا نعمًا لا ندرك عظمتها وقيمتها إلا حينما تُسلب من بين أيدينا، فلا نتذكر نعمة الماء والمطر والشتاء إلا حينما نصاب بالجدب والجفاف فتموت الزروع والثمار، وتتشقق الأراضي عطشًا، وتجف ضروع الحيوانات، وتنتشر المجاعة بين ربوع البلاد، ولا يجد العباد ما يشربونه ولا ما يأكلونه، فتموت المخلوقات
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
التحرش نتيجة طبيعية للاختلاط السافر الذي نراه في الجامعات والمدارس والتجمعات الأخرى، حيث إن العرض المستمر لتلك الصور يجعل العين تستسيغها ويجعل النفس تطمح لما هو أعلى من ذلك، فتسعى للتعارف عن طريق التحرش بالفتيات والنساء ومحاولات الإيقاع بهن، فتحدث بعد ذلك المصائب التي لا تحمد عقباها..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
الإسلامُ دين عدلٍ وقصد، أمَر الشبابَ بالزّواج، وحثّ على تيسير مهرِه، وإذا قلَّ المهرُ علَت المرأة، وشرُفَت عندَ الزوج مكانتُها وزادت بركتُها، يقول عليه الصلاة والسلام: "أعظمُ النّساء بركةً أيسرهنَّ مؤونةً". وأثرياءُ الصّحابة لم يغالوا في مهورِهم، يقول عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه: تزوّجتُ على
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
الشيخ ربيع أحمد
ومن الأدلة على حاجة البشر للرسل أن عقول الناس قد تدرك حسن معظم أفعالهم الحسنة وقبح معظم أفعالهم القبيحة لما تترتب عليها الأفعال من المصالح والمفاسد، وبناء على ما في الأفعال من صفات، ولكن لا يلزم من كون الفعل حسناً عند الناس أن يأمر الشرع به، وأن يكون محبوباً عند الله، ولا يلزم من كون الفعل قبيحاً
د. إسماعيل علي محمد
وكم من قضية عادلة كان الفشل حليفَها، لا لشيء سوى أنه لم يتهيّأ لها مَن يحسن عرضها، ويعرف كيف يدافع عنها، وينتصر لها، ويستميل الآخرين ويقنعهم بالوقوف إلى جانبها، وكم من قضية باطلة لاقت نجاحا، بما تهيّأ لها مِن أناس استطاعوا أن يُضْفوا عليها قبولا ومصداقية، ويجلبوا لها تأييدا وتعاطفا.
الشيخ عبد الله بن محمد البصري
إذا كان اختبار الدنيا يحدث في حياة بعضنا مرات معدودة وينتهي ، فإن ثمة اختبارا يتكرر علينا كل يوم مرات ومرات ، إنه الاختبار الحقيقي العظيم الذي لا يستثني أحدا ، ونتائجه نهائية لا تقبل التعديل ولا التأجيل ، والمصير بعده إما إلى جنة المأوى والفردوس الأعلى ، وإما إلى نار تلظى ، لا يصلاها إلا الأشقى .
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
النفس من أعدَى الأعداء للإنسان، ولا يدخلُ الشيطانُ إلا من بابِها، والنفسُ بما تتَّصِفُ به من الجهلِ والظُّلمِ تُبعِدُ صاحبَها عن التصديقِ بوعدِ الله، وتُثبِّطُه عن الاستِقامة، وتنحرِفُ بالإنسان عن الاعتِدال. ولا تسلَمُ النفسُ من الجهل إلا بالعملِ النافعِ الذي جاءت به الشريعةُ، ولا تسلَمُ من
توجيه .. لجمهور شبكة ملتقى الخطباء