مختصر خطبتي الحرمين 17 من ذي القعدة 1435هـ                 مجلس النواب الامريكي يوافق على تسليح المعارضة السورية                 شهادات مؤلمة توضح القصة الكاملة لإغراق المركب الذي أقل غزيين في عرض البحر                 أوباما يحسمها: لن نتدخّل برياً في العراق وسورية                 السفير الأميركي في اليمن: مستعدون للتواصل المباشر مع الحوثيين                 مليون شخص يصلون على جنازة اول حاج كوردستاني توفي في مكة                 مليون شخص يصلون على جنازة اول حاج كوردستاني توفي في مكة                 علماء يكتشفون بكتيريا في العسل تعالج الجروح والالتهابات                 وزير خارجية الجزائر: لن نقبل بأى حال من الأحوال بتدخل عسكرى فى ليبيا                 انخفاض نسبة الجوع في العالم                 الفيضانات في باكستان تغمر كل شيء إلا المسجد                 جدل ديني وسياسي حول تحويل عطلة نهاية الأسبوع بموريتانيا                 التحالف الدولي ... ضد مَن ؟؟                 اليمن وثأر المخلوع                 كم من عذق دواح لأبي الدحداح                 تدين الشيخ, وفكر التلاميذ..!                 القيادة بالمصداقية                 علامات الساعة التي وقعت وانقضت                 فضل العلم والعلماء                 هل انتهى حزب الله الحجاز؟                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(اليوم الوطني في الميزان الشرعي) خطب مختارة
غمرات الغلو
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
(دور المنافقين الماكر والخائن في نوازل الأمة ومستجداتها) خطب مختارة
(التفاؤل في زمن الشدة) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الجمعة بتاريخ 24/11/1435 هـ الموافق 19/09/2014 الساعة 01:14 ص
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل
والعبد محتاج إلى عون الله تعالى في أموره كلها: في زيادة إيمانه، وفي ثباته عليه، وفي الاستجابة لأوامر الله تعالى، والانتهاء عن مناهيه، وفي الصبر على ما يكدر عيشه، وينغص حياته من مصائب الدنيا وابتلاءاتها؛ فإنه لا حول للعبد ولا قوة إلا بالله تعالى؛ ولذا فهو يستعين بالله تعالى بعد استجابته لأمره في
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
حققت البحرية العثمانية نجاحًا كبيرًا سنة 979هـ بفتح جزيرة قبرص الإستراتيجية وكانت من أملاك البندقية وقتها، وقام العثمانيون بنقل أعداد كبيرة من سكان الأناضول إلى الجزيرة وما زال أحفادهم مقيمين حتى الآن بها ويطلق عليهم اسم القبارصة الأتراك.
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن أمة الإسلام ستظل خير أمة أخرجت للناس، ما التزمت بشرع ربها، وما دامت تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وسوف تظل خير الأمم ما دام أبناؤها قائمين على هذا الواجب، وعندما تتخلى عن هذه المسئولية، تزول عنها هذه الخيرية، وتصبح أمة ضعيفة ذليلة لا قيمة لها ولا وزن...
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
وتتكون من مجالات منها ثقة الخطيب بالجماعة ودوره فيها يظهر عبر رضا الخطيب عن دوره في تغيير سلوكيات الجمهور، وعلاقته معهم والرغبة في استمرار العمل الإيجابي والشعور بثقته في الجماعة، ومنها الولاء للجماعة وأهدافها ويظهر من خلال شعور الخطيب بالإخلاص وصدق النصح للجماعة، والتصميم على إيصال الخير لها،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبة 24 ذو القعدة 1435هـ
الشيخ صـلاح فضـل توقه - عضو الفريق العلمي
يعد استخدام إستراتجية خرائط المفاهيم من الأدوات والأساليب الدعوية الحديثة في المجال الدعوي، ومن العوامل الفاعلة في تنفيذ الخطيب لإستراتجيته الدعوية، كما تعتبر انعكاسا لمعارفه وعلومه المكتسبة وفي مقدمتها العلوم الشرعية، ومدى قدرته على صياغة هذه العلوم في صور جديدة بما يثري المجال الدعوي ويعود
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
هذا وأسعدُ الناسِ برحلةِ الحجّ من تحقّق فيها بالإعداد والتجَهُّز بجميعِ أنواعِه الإيمانيّ والفقهيّ والمادّي، فهي رِحلةُ سَفَرٍ تعبُّدِيّ شاق، وانقطاعٌ عن الأهلِ وغُربَة، إلى مشاهدَ وأماكنَ وبلدان، ومناسِكَ ومشاعِر، وأقوالٍ وأحوال و أعمال، مطلوبٌ من الحاجّ إدراكها، وإيقاع عباداتِهِ فيها على مقتضَى
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
ما أشبه اليوم بالأمس!! ففي العصر الحديث ساعدت الشيعة الرافضة أمريكا على ضرب طالبان في أفغانستان، وفي احتلال بغداد، والفتك بأهل السنة، وتهجيرهم، وإعادة نشر الروافض وتسكينهم في العراق، لجعل هذه الأقلية الشيعية في موضع الغلبة والأكثرية، وكم شوّه الشيعة الروافض تاريخ العراق وحاضره!! وكم سفكوا دماء
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إنّ العقيدة الرافضيّة والسياسة الصفويّة وجهان لعملةٍ واحدة، قوامُها الثورة التوسّعيّة والحقدُ والانتقام ممّن أخمدَ نار المجوس وسلبَ مُلكَ كسرَى، والعراق - كما رأينا في المحور الأول - هو البوّابَةُ الأولى التي يمرُّ عبرها المشروع الفارسي الصفوي البغيض، كما قال الهالكُ الخميني في خطابِهِ الخطير
الشيخ ماجد إسلام البنكاني
جمعت بعض الأحاديث التي لا تصح في الحج والتي يكثر انتشارها بين الناس لنبينها لهم ونحذرهم من روايتها والتقول على المعصوم صلى الله عليه وسلم، وضممت معها الأحاديث الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم، أسأل الله أن ينفع بها
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
في كل عام تتجدد المآخذ على الاحتفالات بما يسمى باليوم الوطني، فبدلاً من أن يسعى عماد المجتمع من الشباب الفتيّ في بناء أخلاقه ونهضة مجتمعه والاستعداد للتنمية وأخذ عزائم الاجتهاد؛ بدلاً من ذلك تنتشر في شوارع الوطن كثير من التجاوزات في ظاهرة مزعجة تحدث العديد من التوترات في الشارع، فلا يمكن للوالد أو
الفريق العلمي لشبكة ملتقى الخطباء
وقد بات واضحاً أن الحركة الحوثية ذراع من أذرعة الدولة الصفوية الباطنية، حتى ذكرت بعض الصحف اليمنية: أن عدداً من أتباع الحوثي الذين استسلموا أثناء المواجهات أكّدوا قيامهم بالتدرب في معسكرات تابعة للحرس الثوري الإيراني مع عناصر فيلق بدر في العراق.وهذا يدل على أن الحوثيين ما هم إلا خدم في معبد الثورة
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
الشيخ د. علي بن عمر با دحدح
إن قصدنا المنبع الصافي من الكتاب والسنة، إن أخذنا العلم من منبعه الصحيح أئمة القرون المفضلة وأعلام العلماء من أهل السنة، وإن أخذنا بعد ذلك الاقتداء العملي التربوي الإيماني.. فإننا سنجعل هذه التربية حائط الصد أمام كل ما قد يفد إلينا ويرجي إلينا من المصائب: مخدرات، أو تطرف وتشدد، أو تدخين أو عقوق
الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك
لذلك أرى أن المشاركة في هذا الملتقى من التعاون على الإثم والعدوان، فعلى كل مسلم ومسلمة من مشرف ومشرفة وطالب وطالبة أن يعملوا على التخلص من المشاركة في ذلك الملتقى، (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا)، (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا)، ومَنْ علم الله أنه
أ. رمضان الغنام
فالمصطلح هو: "الكلمة التي خصصها الاستعمال في علم من العلوم، أو فن من الفنون، أو صناعة من الصناعات بمفهوم معين" (2)، وشاع استعمالها بحيث صار التطابق بينها وبين مدلولها أمراً لازماً وضرورة لا بد منها. ولقد نبه القرآن الكريم منذ اللحظات الأولى إلى خطورة المصطلحات، وتمثل ذلك في مواطن منها النهي
أ. رضا جمال
ولا يظن أن تحضير الخطبة يدل على عجز الخطيب، أو على ضعفه العلمي؛ بل يفتخر بعض الخطباء إذا سُئل عن موضوع الخطبة قبلها - بقوله: الذي يفتح الله به! بل إن لتحضير الخطبة فوائد عظيمة؛ منها:
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة