مختصر خطبتي الحرمين 20 رمضان 1435هـ                 لاحتلال يعتقل 1000 من فلسطيني القدس والـ48 بالأحداث الأخيرة .. واستنفار وحالة تأهب قصوى في عسقلان                 هيئة علماء العراق تطالب المنظمات الحقوقية بموقف واضح تجاه جرائم المالكي                 سورية : 25 قتيلًا من ميليشيا بشار و‘حزب الله‘ في جبهة مورك                 ليبيا : 18 قتيلا في اشتباكات ببنغازي وتجدد المعارك بطرابلس                 الإمارات تفتتح أول مركز في العالم لطباعة المصحف بجميع القراءات والخطوط                 تحالف سيليكا المسلم يوافق على وقف إطلاق بأفريقيا الوسطى                 السلطات الإيرانية تمنع إمام أهل السنة بها من السفر                 اليمن ترفض تصريحات إيرانية                 صحيفة: حكومة ‘أردوغان‘ تلغي تأشيرة دخول تركيا للإسرائيليين وتفرضها على الفلسطينيين                 تداعي الأمم على المسلمين تقرير إخباري                 فطوبى للغرباء العاملين                 الاعتراف بالذنب؟                 تابع سلسلة : الحركة الشعوبية من ماضيها إلى حاضرها                 خبراء الكذب والخداع!                 خشوع المغردين                 الحرب الخفية على المظاهر الإسلامية                 احتساب في السحاب                
محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
(ماذا استفدنا من رمضان؟) خطب مختارة
آخر تحديث كان في يوم الاثنين بتاريخ 30/9/1435 هـ الموافق 28/07/2014 الساعة 05:12 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبة 5 شوال 1435هـ
شبكة ملتقى الخطباء
يطيب لمؤسسة ملتقى الخطباء والقائمين عليها بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك 1435هـ أن تقدم أطيب التهاني وترفع أخلص الأماني لأحبابها الكرام وللأمة العربية والإسلامية سائلين المولى القدير أن تهل علينا هذه الفرحة باليمن والأمن والبركة والنصر والتمكين..
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
لقد اعتادت النفوس في شهر الخير والبركات وموسم المغفرة والرحمات، على الإقبال على الطاعات، والمسارعة في الخيرات، والتنافس في سائر القربات، ولكن بمجرد إعلان ليلة العيد نجد الكثير من المسلمين قد تنكّبوا الطريق، وضلوا السبيل وانحرفوا عن الصراط المستقيم، وانفلتوا من الطاعات، وانغمسوا في الملاهي
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن أمة الإسلام لن تنتصر على عدوها إلا إذا انتصرت على نفسها، وقمعت شهواتها، واستسلمت لتشريعات ربها وحكمه، ورضيت بقدره، ودفعت قدره بقدره.. فهل نرى ذلك اليوم الذي تتوحد فيه الأمة في مشاعرها وأهدافها، وتجابه عدوها؟! نسأل الله أن يكون قريبًا.. من أجل ذلكم وضعنا لكم أيها الخطباء الكرام مجموعة منتقاة من
أ. طارق مصطفى حميدة
لقد ذهب زعماء القوم إلي النبي ليفوتوا الفرصة على طالوت وأمثاله من القيادات المؤمنة الصاعدة وحرصوا على أن يكون التعيين صادراً من القيادة الروحية_ النبي _ ولكن النبي الفطين الحكيم المؤيد بوحي الله، يعيّن القائد الذي لا يصلح سواه لهذه المرحلة وليس ذلك فحسب بل إنه قبل ذلك يكشفهم أمام جماهيرهم حين
الشيخ رشيد بن إبراهيم بو عافية - عضو الفريق العلمي
إنّ على خطبة الجمعة أن ترتقيَ إلى مستوى تحليل مثل هذه الفتن، وفق حلقات إسنادِها، تجليةً لتلك الحلقات، وبيانًا وكشفًا لكيفيّة اتّصالها من أولها إلى آخرها حتّى تأكل الأخضر واليابس كما فعلت في ثورة الربض، وبهذا المنهج يتحقّق لدى الجماهير الوعي بطبيعة الفتن وأسانيدها، وتقوى عقولهم على فهمها واستيعاب
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
ولعل المقصود من هذا الاعتداء الغاشم وضع دول الربيع العربي -خاصة مصر- في اختبار حقيقي لقياس مدى رد الفعل العربي، إضافة إلى إلهاء العالم عن المجازر التي يرتكبها بشار الأسد في سوريا بالتزامن مع إعلان الجيش الحر بدء معركة تحرير دمشق وبعد وصول صواريخ ..
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
بالأمس -عباد الله- كانت ألسنتُنا تلهَجُ تباشُرًا بقدوم شهر رمضان، وما هي إلا لحظاتٌ مرَّت مرورَ الرِّيح المُرسَلة، فكأنَّ شيئًا لم يكن إذا انقضَى، وها نحن اليوم تخنُقُ حلوقَنا عبرةُ فِراقِه، وتسيلُ على خُدودِنا دموعُ تصرُّمه. فلله ما أصعبَ فِراق الحبيب، وما أحزنَ القلب وهو يشعرُ بضيفه الكريم
الشيخ د. سعود بن ابراهيم الشريم
بالأمس -عباد الله- كانت ألسنتُنا تلهَجُ تباشُرًا بقدوم شهر رمضان، وما هي إلا لحظاتٌ مرَّت مرورَ الرِّيح المُرسَلة، فكأنَّ شيئًا لم يكن إذا انقضَى، وها نحن اليوم تخنُقُ حلوقَنا عبرةُ فِراقِه، وتسيلُ على خُدودِنا دموعُ تصرُّمه. فلله ما أصعبَ فِراق الحبيب، وما أحزنَ القلب وهو يشعرُ بضيفه الكريم
الشيخ صلاح بن محمد البدير
هذا رمضان قد دنا رحيلُه، وأزِف تحويلُه؛ فهنيئًا لمن زكَت فيه نفسُه، ورقَّ فيه قلبُه، وتهذَّبَت فيه أخلاقُه، وعظُمت للخير فيه رغبتُه.. هنيئًا لمن كان رمضان عنوانَ توبته، وساعةَ إيابه وعودتِه، ولحظة رجوعه واستقامته .. هنيئًا لمن غُفرت فيه زلَّتُه، وأُقيلت فيه عثرتُه، ومُحِيَت عنه خطيئتُه، وعفا عنه
الشيخ د. سليمان بن حمد العودة
تحيةُ إجلالٍ وإكبارٍ للمرابطين على أكناف بيت المقدس، وأنتم ترفعون رؤوسَ المسلمين أمام العالم، وتُحيون الأمل، وتبعثون العزة والكرامة في زمن الذلة والفرقة، ومعذرةً إن خُذلتم من الناس فحسبكم رب الناس، ولا يفتننكم المخذّلون والمرجفون وقولوا حسبنا الله ونعم الوكيل، والتزموا وصية ربكم: (اصْبِرُوا
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
وضعنا لكم باب "الراصد الإعلامي"، وفيه نجمع أهم الأخبار والمقالات التحليلية عن الأحداث التي تقع في كل مكان بالعالم -لا سيما عالمنا الإسلامي-، بجانب أهم المقالات الدعوية والثقافية؛ لتكونوا أكثر وعيا لما يدور حولكم إقليميًا وعالميًا، مع اهتمامنا بالجانب الثقافي ..
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة