محرك البحث
القائمة البريدية
البريد الإلكتروني

     
خطب مختارة في يوم عرفة
(الحج وتعميق أواصر الأخوة بين المسلمين) خطب مختارة
دخول الأعضاء




قاعدة بيانات الخطباء
وفديناه بذبح عظيم خطب مختارة
خطب مختارة في تعظيم الأشهر الحرم
آخر تحديث كان في يوم الخميس بتاريخ 7/12/1435 هـ الموافق 02/10/2014 الساعة 03:02 ص
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن العين لتدمع، وإن القلب ليحزن على وصلت إليه أحوال الأمة الإسلامية اليوم، فمن يتابع نشرات الأخبار المحلية والعالمية، يقف على حقائق مرعبة، فلا تجد ملاجئ للمشردين، ولا قتلى بالبراميل المتفجرة، ولا تدمير عواصم، واجتياحات مسلحة إلا في بلاد المسلمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
إن فريضة الحج تعتبر مؤتمر المسلمين الأكبر، الذي يجمع المسلمين من كافة أقطار الأرض، وهو فرصة لاجتماع الأمة وتقاربها، ومناقشة قضاياها المصيرية، وتعزيز علاقة الأخوة والترابط، وتعميق ثقافة الجسد الواحد، والتناصح فيما بينهم، في هذا الموقف الجليل من مواقف الأمة المسلمة، ويجب على الأمة أن تستثمر هذه
الشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل
اليوم يوم عرفة، فما يوم عرفة؟ واليوم يوم الجمعة، فما يوم الجمعة؟ اجتمع عيد عرفة بعيد الجمعة، والتقت وقفة أهل المناسك بشعائر أهل الأمصار، لا يوم كاليوم، ولا عشية كعشيته، في الاجتماع لتعظيم الله تعالى وذكره وشكره وعبادته؛ فأهل الموسوم وقوف الآن بعرفة في جموع مهيبة عظيمة مهيبة؛ شعثا غبرا ضاحين لله
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
طالت فترة الحصار حتى أن المسلمين قد بنوا البيوت والمتاجر والأسواق حول (رمطة) وفي إشارة على عزمهم الأكيد على فتح المدينة، فلما علم الإمبراطور نقفور فوكاس، أمر بتعبئة سائر جنوده، وجهز جيشًا ضخمًا بقيادة (عمانويل الخصي ) وأمره بالزحف على صقلية في شوال سنة 353هـ، وأمر الأسطول البيزنطي بالتحرك من
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نشكركم على تفاعلكم ومشاركتكم لنا في هذه الزاوية الأسبوعية المتجددة ونسأل الله تعالى أن نسهم ولو بالقليل في تحسين اختياراتكم لخطب الجمعة في مساجدكم ونبدأ بإذن الله تعالى تلقي الاقتراحات حول خطبة 9 ذو الحجة 1435هـ
الشيخ مرشد الحيالي
تتألَّف الخطبة - من حيث إطارُها العام وهيكلها - من مقدمة وخاتمة، ومن موضوع يربط بين مقدمة الخطبة وخاتمتها، ويكون الموضوع هو حلقة الوصل بينهما، وقد تناولنا عناصر الموضوع، وما ينبغي للخطيب أن يراعيه عند اختياره للموضوع، وسنتكلم فيما يلي بشيءٍ من التفصيل عن مقدمة الخطبة وخاتمتها، وبالله التوفيق.
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
كلما أوغل الغافل في اللهو وجمع المال من حلّ ومن حرام، واتبع شهواته، كلما زادت غفلته عن ربه وسيده ومولاه، وعندها تعظم خسارته، وتبور تجارته، ويُغبَن أشد الغبن وهو يحسب أنه يُحسن صنعًا!! وهو في الحقيقة كالذي يشرب من ماء البحر، فلا يرويه الماء المالح مع كثرته، ولا يستعذبه ولا يقضي منه نهمته، وهكذا
الشيخ علوي بن عبد القادر السَّقَّاف
لَكَمْ يحتاج الإنسان إلى تلك المواسم التي تسمو فيها الروح فوق دنايا الدنيا الزائلة، وتطلعاتها الوضيعة الزائفة، فليس من الفراغ تمنِّي الصالحين أن تكون السنة كلها رمضان؛ لما للقلب في هذا الأيام من حالات تشارف تحليق الطيور في عباب السماء، ولما للنفوس من فرحة تداني فرحة العروس بزفافها، فلله در أقوام
الشيخ صـلاح فضـل توقه - عضو الفريق العلمي
يعد استخدام إستراتجية خرائط المفاهيم من الأدوات والأساليب الدعوية الحديثة في المجال الدعوي، ومن العوامل الفاعلة في تنفيذ الخطيب لإستراتجيته الدعوية، كما تعتبر انعكاسا لمعارفه وعلومه المكتسبة وفي مقدمتها العلوم الشرعية، ومدى قدرته على صياغة هذه العلوم في صور جديدة بما يثري المجال الدعوي ويعود
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
هذا وأسعدُ الناسِ برحلةِ الحجّ من تحقّق فيها بالإعداد والتجَهُّز بجميعِ أنواعِه الإيمانيّ والفقهيّ والمادّي، فهي رِحلةُ سَفَرٍ تعبُّدِيّ شاق، وانقطاعٌ عن الأهلِ وغُربَة، إلى مشاهدَ وأماكنَ وبلدان، ومناسِكَ ومشاعِر، وأقوالٍ وأحوال و أعمال، مطلوبٌ من الحاجّ إدراكها، وإيقاع عباداتِهِ فيها على مقتضَى
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
ما أشبه اليوم بالأمس!! ففي العصر الحديث ساعدت الشيعة الرافضة أمريكا على ضرب طالبان في أفغانستان، وفي احتلال بغداد، والفتك بأهل السنة، وتهجيرهم، وإعادة نشر الروافض وتسكينهم في العراق، لجعل هذه الأقلية الشيعية في موضع الغلبة والأكثرية، وكم شوّه الشيعة الروافض تاريخ العراق وحاضره!! وكم سفكوا دماء
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
حينما نرنو بأبصارنا إلى عرفات، فإننا نكسر حاجز الزمان لنعود بالذاكرة حوالي أربعة عشر قرنًا، لنقف بين يدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وهو واقف يخطب في الناس في عرفة، ونتجه يمينًا بأبصارنا فنرى جموعًا متوضئة، يشع النور من وجوهها، ونتجه شمالاً فنرى بياضًا كالثلج، يكاد سنا نوره يذهب بالأبصار، إنها
ملتقى الخطباء - الفريق العلمي
ومن عظمة هذا الدين أنه لا يهمل الفقراء ولا ينساهم، بل إنه في غمرة المتعة والفرحة بالعيد يكلف المسلمين القادرين بإسعاد غيرهم من الفقراء الذين لا يجدون ما ينفقون، بل يكلفهم بإطعامهم أفضل أنواع الطعام -وهو اللحم- حتى لا يدع في نفوس الفقراء ما يحقدون به على الأغنياء، فكما يتمتع الغني في يوم العيد
أ. شريف عبدالعزيز - عضو الفريق العلمي
لا غنى للخطيب عن دراسة الجوانب السلوكية في علم النفس التعليمي, وبصفه خاصة دراسة الغرائز وتربيتها ومراحل نمو الطفولة وما يناسب كل مرحلة من معاملة, وبدون دراسة لهذا العلم لا يستطيع الخطيب أن يفهم نفسية سامعيه وهذا يعود عليه بضرر كبير فهو من ناحية لا يعرف أسباب الانحراف التي تطرأ على سلوكهم ولا كيف
د. عبد العزيز بن محمد بن عبد الله الحجيلان
أن خطة الجمعة أذكار، وأمر بمعروف، ونهي عن المنكر، ودعاء، وقراءة، ولا تشترط النية في شيء من ذلك، لأنه ممتاز بصورته منصرف إلى الله - تعالى - بحقيقته، فلا يفتقر إلى نية تصرفه إليه [8].
الشيخ سليمان بن عبدالله الماجد
والأعياد الشرعية؛ كالفطر والأضحى جاءت بسمات التعبد المحض وذلك في اختيار الشريعة لزمانها على وجه لا يعقل له معنى على التفصيل؛ فوجب أن يُسلك بها سبيل العبادات المحضة؛ فنقول فيها ما قلناه في الشرائع المحددة بأنه لا يجوز أن نغير في زمانها؛ فنجعل عيد الفطر ـ مثلا ـ في ذي القعدة، ولا أن نجعل صلاة العيد
ملتقى الخطباء - الفريق الإعلامي
إن الانتِصار هو انتِصارُ الدين، وليس انتِصار الأشخاص، انتِصارُ المبادئ والقِيَم والعقائِد الحقَّة، والحقائق الناصِعة.. انتِصارُ الإسلام في ظهور شعائِره؛ من توحيد الله وعبادته، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وعمارة المساجِد، ومظاهر الإحسان، والأمر بالمعروف، والنهي عن المُنكر، وعمارة الحرمين
الشيخ د. صالح بن عبد الله بن حميد
الأمرُ لله من قبلُ ومن بعد، ولسنا سوى عبيدِه - سبحانه -، نتقرَّبُ إلى الله بعبادتِه وخدمتِه، والزُّلفَى لديه مؤمنين مُوقِنين بأن الأمرَ كلَّه لله، يخفِضُ ويرفع، ويُعطِي ويمنَع، ويُعزُّ من يشاء، ويُذلُّ من يشاء، وينصُرُ من يشاء، وهو المُقدِّمُ والمُؤخِّرُ، لا إله إلا هو.. وإذا فقِه المسلمُ ذلك فإنه
الملفات العلمية- الحربة الحوثية في طعن الخاصرة السنية
ملف انتفاضة الأسود الجريحة