طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(22٬503)
12

زكاة الفطر.. تذكرة القبول (خطب مختارة)

1439/09/21
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

عندما يأمر الله تعالى بإيتاء زكاة الفطر أو المال -أمرًا نافذ الوجوب- ويجعله دَيْنًا معلقًا برقبة الغني -ولو بعد موته-، فإن ذلك معنى راقٍ في فلسفة تعامل الإسلام مع الفقر، والتكفل بالفقراء ورعايتهم والمحافظة على حياتهم، وأنهم ليسوا هملاً أو كمًّا مهملاً، بل هم ضلع في المجتمع، ومكون كبير من مكوناته، والمحافظة على نفسياتهم وإخلاء قلوبهم من الضغائن والأحقاد مقصد مهم من مقاصد الشريعة

لقد أرسى الإسلام أعلى مبادئ التكافل الاجتماعي بين البشر جميعًا لا بين المسلمين وحدهم، عندما أمرهم بتزكية المسلمين أموالهم وإنمائها وتطهيرها مما قد يشوبها من معاملات تحمل في طياتها شبهة حرام أو مكروه، ودفع هذه النسبة المعلومة من الزكاة أو النسبة التي لم يضع ربنا لها حدًّا في الصدقة المستحبة، إلى الفقراء والمساكين الذين لا يجدون ما ينفقون، وبذلك يحدث التوازن في هذه الدنيا بين الفقراء والأغنياء؛ فلا يموت الأغنياء من التخمة والشبع -كما هو الحال اليوم- في الوقت الذي يموت فيه كثير من الفقراء من الجوع.

 

إن تشريع الإنفاق في سبيل الله -تعالى- بالزكاة الواجبة أو الصدقة المستحبة يستحق عن جدارة أن يكون إعجازًا إسلاميًّا في حد ذاته، ذلك أننا إذا حاولنا جاهدين استقصاء فوائده على المجتمع -وعلى الفرد أيضًا- لضاق بنا المجال، ذلك أن الفقراء الذين لا يجدون حيلة للرزق لابد لهم من عائل يتكفل بالإنفاق عليهم، ولا يجوز تركهم هكذا دون راعٍ أو منفق يحتسب إيصال أرزاقهم التي كتبها الله تعالى إليهم، بل ويبذل من وقته وجهده أحيانًا لشراء ما يحتاجونه ليصلهم وهم معززون مكرمون لا يسألون الناس إلحافًا.

 

وهذا -لعمري- أعجب ما في الصدقة، أن صاحبها لا يبذل في تحصيلها مجهودًا يذكر -هذا فيمن يستحقها حقًّا، أما المعسرون فليسوا معنيين بكلامنا- فالمسكين أو الأرملة أو اليتيم يصلهم رزقهم هذا دون عناء يذكر، أو وظيفة يُطحنون في القيام بأعبائها صباح مساء؛ فسبحان من كتب على الغني أن يعمل ويتعب ويكد ليطعم الفقير ويرزقه من مال الله الذي آتاه. وإن شئت فقل مثل ذلك في كفارات الإطعام التي سنتها الشريعة الإسلامية الغراء.

 

هذا التشريع يقتل الأحقاد الطبقية التي قد تنبت في قلوب الفقراء تجاه الأغنياء، عندما يجد الفقيرُ الغنيَّ يتخلله بالزيارة، ويفيض عليه من نعم الله التي أنعم الله بها عليه، ويرزقه من مال الله الذي جعله مستخلفًا فيه، فإن ذلك يقتل الضغينة والحسد ومشاعر الكراهية في قلب الفقير، وينشأ حينها مجتمع متكافل، خال من الأمراض المجتمعية المتعلقة بالمال، فلا الفقير يقتل الغني حسدًا، ولا نَفْسَه بطرًا، ولا الغني يقتل الفقير كبرًا وتباهيًا وتبخترًا، فكلاهما يشعر بالآخر، فالفقير يشعر بحنو الغني، وعطفه، وجوده، والغني يشعر بحاجة الفقير، واستكانته، وضعفه، فيورثه ذلك تواضعًا واعترافًا بنعمة المنعم -جل وعلا-، وليس وراء ذلك تكافل خدَّاع يفعله بعض الأغنياء ليكمل به صورته البراقة، ويضيف إلى نفسه لقبًا جديدًا ضمن ألقابه التي قد تنفعه في عمل دعاية لبعض شركاته وأعماله.

 

عندما يأمر الله -تعالى- بإيتاء زكاة الفطر أو المال -أمرًا نافذ الوجوب- ويجعله دَيْنًا معلقًا برقبة الغني -ولو بعد موته-، فإن ذلك معنى راقٍ في فلسفة تعامل الإسلام مع الفقر، والتكفل بالفقراء ورعايتهم والمحافظة على حياتهم، وأنهم ليسوا هملاً أو كمًّا مهملاً، بل هم ضلع في المجتمع، ومكون كبير من مكوناته، والمحافظة على نفسياتهم وإخلاء قلوبهم من الضغائن والأحقاد مقصد مهم من مقاصد الشريعة.

 

ولا يظنن ظان أن تشريع الزكاة يصب لمصلحة الفقير فحسب، بل إن الغني له من الفائدة ما قد يعلو درجة الفقراء والمساكين، ذلك أن الصدقات بركة في الرزق، ونماء في المال وتطهير له، وهي مصدر كبير من مصادر الفرحة والسرور على قلوب الأغنياء لا يعرفها إلا من جربها حقيقةً، هذا فضلاً عن الأجر المترتب على أدائها في الآخرة.

 

إن كل من آتاه الله تعالى نعمة ليست عند غيره، مدعو إلى التفكر بقلب حي في أثر الإنفاق في سبيل الله تعالى في نفسه وفي المجتمع من حوله، وأن يتفكر كذلك -إن هو منع أداء شكر هذه النعمة- في مدى العطب الذي قد يصيب حياة الكثيرين بسوء فعله هذا.

 

لذلك وضعنا هذه المجموعة المختارة من الخطب بين أيدي خطبائنا الكرام ودعاتنا الفضلاء، لتكون دعوة للتأمل في فضل الإنفاق في سبيل الله تعالى، وأثر ذلك في الفرد والمجتمع، وأثر زكاة الفطر خاصة في إدخال البهجة والسرور على الفقراء، وكفهم عن الحاجة والسؤال في يوم العيد.

 

الخطبة الأولى : الزكاة ، الشيخ إبراهيم بن محمد أحمد عبد الكريم
الخطبة الثانية : هم القبول وزكاة الفطر ، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
الخطبة الثالثة : فضل ليلة القدر وأحكام زكاة الفطر ، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
الخطبة الرابعة : زكاة الفطر والتكبير وصلاة العيد، الشيخ محمد بن عثيمين
الخطبة الخامسة : وداع شهر رمضان وزكاة الفطر، الشيخ عبد الرحمن آل فريان
الخطبة السادسة : ليلة القدر وزكاة الفطر، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ
الخطبة السابعة : زكاة الفطر فرضها، وحكمتها، وأحكامها، الشيخ إبراهيم الحقيل
الخطبة الثامنة : ختام شهر رمضان؛ للشيخ ناصر الأحمد
الخطبة التاسعة : وداع رمضان وأحكام زكاة لفطر، عبد الكريم بن محمد الغيثي
الخطبة العاشرة : أحكام زكاة الفطر، الشيخ عبد الله بن راضي المعيدي

عنوان الخطبة الزكاة اسم المدينة عدن, اليمن
رقم الخطبة 3163 اسم الجامع مسجد العميري
التصنيف الرئيسي التربية, الزكاة التصنيف الفرعي رمضان
تاريخ الخطبة 27/9/1416 هـ تاريخ النشر 20/9/1432 هـ
اسم الخطيب إبراهيم بن محمد أحمد عبد الكريم
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ منزلة الزكاة في الإسلام 2/ وعيد مانعي الزكاة 3/ فوائد الزكاة 4/ من فقه الزكاة 5/ رمضان شهر الإحسان والإنفاق 6/ الحث على الصدقة 7/ زكاة الفطر

مانع الزكاة توعده الله -عز وجل- بالعذاب الأليم؛ فقال سبحانه: (وَلَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَلْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ * يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِى نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ). وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه وأرضاه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “ما من صاحب ذهب ولا فضة لا يؤدي منها حقها، إلا إذا كان يوم القيامة صفحت له صفائح من نار ..المزيد..

 

عنوان الخطبة هم القبول وزكاة الفطر اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3165 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي الزكاة, رمضان التصنيف الفرعي التربية
تاريخ الخطبة 29/9/1422 هـ تاريخ النشر 20/9/1432 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ من شروط قبول العمل: الإخلاص لله 2/ من فضل الله على العبد توفيقه للعمل الصالح 3/ التحذير من محبطات الأعمال 4/ حفظ العمل من الشوائب 5/ أحكام متعلقة بزكاة الفطر 6/ من أخطاء بعض الجمعيات الخيرية

إن نبيكم صلى الله عليه وسلم شرع لكم في نهاية شهركم هذا صدقة الفطر أو زكاة الفطر، وصدقة الفطر فريضة فرضها محمد صلى الله عليه وسلم، فدلَّ على فرضيتها سنة محمد صلى الله عليه وسلم، قال عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما-: فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم صدقة الفطر من رمضان، صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير، على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين..المزيد..

 

 

عنوان الخطبة فضل ليلة القدر وأحكام زكاة الفطر اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3164 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي رمضان التصنيف الفرعي الزكاة
تاريخ الخطبة 23/9/1420 هـ تاريخ النشر 20/9/1432 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ عظم ليلة القدر 2/ الحثّ على تحرّي ليلة القدر 3/ التقدير الإلهي 4/ فضل ليلة القدر 5/ دعوة للتوبة والاستغفار والإلحاح في الدعاء 6/ أحكام زكاة الفطر

إنّ نبيَّنا -صلى الله عليه وسلم- شرع لنا في نهاية هذا الشّهر صدقةَ الفِطر، فصدقةُ الفطر -وهي مضافة إلى الفِطر من رمضان- فريضةٌ فرضها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فأوجبها على المسلمين وأمَر بها، فما فرضَه رسول الله وأمَر به فحكمه حكمُ ما فرضه الله وأوجَبه، لأنّه لا ينطق عن الهوى، إن هو إلا وحيٌ يوحى، (وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْىٌ يُوحَى)، وطاعته -صلى الله عليه وسلم- طاعةٌ لله، ومعصيته معصية لله، (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَـاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا)... المزيد..

 

 

عنوان الخطبة زكاة الفطر والتكبير وصلاة العيد اسم المدينة القصيم – عنيزة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 115 اسم الجامع الجامع الكبير
التصنيف الرئيسي الصلاة, الزكاة التصنيف الفرعي أحوال القلوب
تاريخ الخطبة تاريخ النشر 26/11/1429 هـ
اسم الخطيب محمد بن صالح بن عثيمين
أهداف الخطبة بيان شيء من أحكام زكاة الفطر وآدابها / بيان شيء من أحكام صلاة العيد وآدابها.
عناصر الخطبة الحث على محاسبة النفس في نهاية رمضان / زكاة الفطر أحكام وآداب / مشروعية التكبير ووقته / صلاة العيد أحكام وآداب.

أما زكاة الفطر فقد فرضها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- صاعًا من طعام؛ ففي صحيح البخاري عن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- قال: “فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر صاعًا من تمر، أو صاعًا من شعير، على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين، وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة”. وقال ابن عباس -رضي الله عنهما-: “فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو الرفث، وطعمة للمساكين، فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات”.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة وداع شهر رمضان وزكاة الفطر اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 499 اسم الجامع جامع آل فريان
التصنيف الرئيسي الزكاة, رمضان التصنيف الفرعي
تاريخ الخطبة تاريخ النشر 05/04/1430 هـ
اسم الخطيب عبدالرحمن بن عبدالله آل فريان
أهداف الخطبة الحث على اغتنام ما تبقى من شهر رمضان / بيان بعض أحكام زكاة الفطر
عناصر الخطبة الحث على اغتنام ما تبقى من رمضان / حكم زكاة الفطر / من تجب عليه الزكاة / من فضائل إخراج زكاة الفطر

ولا تأخروا عن دفع فطرة العمر؛ فإنها واجبة على أهل الإسلام على الصغير والكبير، والذكر والأنثى، والحر والعبد؛ صاع من بر، أو صاع من تمر، أو صاع من زبيب، أو صاع من أقط، أو صاع من شعير، أو من قوت أهل البلد كالأرز، تخرج قبل صلاة العيد؛ لتكفي الفقراء ذلك اليوم. ويجوز دفعها قبل العيد بيوم أو يومين؛ توسعة لعباده. وهي طهرة للصائم من اللغو والرفث، وهي زكاة العمر في كل سنة في آخر رمضان كما أن زكاة المال عند الحلول إذا اكتمل النصاب.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة ليلة القدر وزكاة الفطر اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1582 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي رمضان التصنيف الفرعي الزكاة
تاريخ الخطبة 24/09/1423 هـ تاريخ النشر 18/09/1431 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ شكر الله على التوفيق للعمل الصالح 2/ ضرورة الخشية من زوال النعمة 3/ فضل العشر الأواخر من رمضان 4/ فضل ليلة القدر 5/ الحث على التوبة والرجوع إلى الله تعالى 6/ زكاة الفطر

فرض رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر على جميع المسلمين على اختلاف طبقاتِهم، وعلى اختلافِ أسنانهم، فرضها على الذكرِ والأنثى، فرضها على الحرِّ والعبد، فرضها على الصغير والكبير من المسلمين، فرضها على من وجد صاعًا زائدًا عن قُوتِ يومه وليلته يومَ العيد، فإن من لم يجِد شيئًا فإنَّ الله لا يكلّف نفسًا إلا وسعَها، قال عبد الله بن عمر: “فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاةَ الفطر صاعًا من تمر أو صاعًا من شعير، على الذكر والحرّ، والعبد والأنثى، والصغير والكبير من المسلمين”.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة زكاة الفطر فرضها، وحكمتها، وأحكامها اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 743 اسم الجامع جامع فهد المقيل، بحي الرحمانية الغربية
التصنيف الرئيسي الزكاة التصنيف الفرعي
تاريخ الخطبة 28/09/1430 هـ تاريخ النشر 16/10/1430 هـ
اسم الخطيب إبراهيم بن محمد الحقيل
أهداف الخطبة تعليم الناس أحكام زكاة الفطر
عناصر الخطبة مراحل التدرج في تشريع الزكاة / حكمة مشروعية زكاة الفطر / أهل زكاة الفطر / نوعية المخرج من زكاة الفطر / حكمة الشريعة في تعيين الطعام بدلاً من المال / وقت إخراج زكاة الفطر / مَن تلزمه زكاة الفطر

وهي عبادة عظيمة بين شعيرتين كبيرتين هما: الصيام والعيد؛ فلها تعلق بالصيام من جهة أن فيها شكراً لله تعالى على الإمهال لإدراك رمضان، وتلك نعمة عظيمة، كما أن فيها شكرًا لله تعالى على الهداية والإعانة على إتمام شهر رمضان صيامًا وقيامًا، وقد أمرنا الله تعالى بشكره على ذلك: (وَلِتُكْمِلُوا العِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ). وجاء عن ابن عَبّاسٍ -رضي الله عنهما- أنه خَطَبَ في آخِرِ رَمَضَانَ على مِنْبَرِ الْبَصْرَةِ فقال: “أَخْرِجُوا صَدَقَةَ صَوْمِكُمْ”.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة ختام شهر رمضان اسم المدينة الخبر, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1581 اسم الجامع جامع النور
التصنيف الرئيسي أحوال القلوب التصنيف الفرعي
تاريخ الخطبة 25/09/1426 هـ تاريخ النشر 18/09/1431 هـ
اسم الخطيب ناصر بن محمد الأحمد
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ ختم شهر رمضان بتوبة نصوح 2/ فائدة إيراد القصص في القرآن 3/ رمضان والبكاء من خشية الله 4/ زكاة الفطر طهرة للصائم 5/ استحباب التكبير ليلة عيد الفطر إلى صلاة العيد

لقد علّمنا شهر رمضان أننا نستطيع أن نبكي من خشية الله، وأن نذرف الدمع بين يديه، وأن نجهش في صلاتنا بالبكاء، وعلّمنا أننا نستطيع أن نقوم الليل ونصوم النهار ونكثر من قراءة القرآن، وعلّمنا أننا نستطيع أن نديم المكث في المساجد، وعلّمنا أننا نستطيع أن نترك كثيرًا من شهواتنا ورغباتنا، لقد فضحنا هذا الشهر، وكشف كذب دعاوى الكثيرين ممن يزعم أنه لا يستطيع البكاء أو الصلاة أو قراءة القرآن أو البقاء في المسجد؛ فهل نتعلم هذا الدرس؟! هل ندرك أننا نقدر على فعل الكثير عندما نريد فعله؟!.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة وداع رمضان وأحكام زكاة لفطر اسم المدينة حائل, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1583 اسم الجامع جامع العفري
التصنيف الرئيسي الزكاة, رمضان التصنيف الفرعي التربية
تاريخ الخطبة 28/09/1427 هـ تاريخ النشر 18/09/1431 هـ
اسم الخطيب الشيخ عبد الكريم بن محمد الغيثي
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ توديع رمضان 2/ ذم التفريط في مواسم الطاعات 3/ الحث على اغتنام ما بقي من رمضان 4/ ألم فراق الشهر 5/ من أحكام زكاة الفطر 6/ الحث على المداومة على الطاعة

وإن مما شرع الله لكم في ختام هذا الشهر المبارك صدقة الفطر؛ لتكون آية على الشكر وسببًا لتكفير الإثم والوزر، وتحصيل عظيم الأجر، وطعمة للمساكين ومواساة لفقراء المسلمين، وهي زكاة بدن تلزم كل مسلم يفضل عن قوته وقوت أهله ومن تلزمه نفقتهم، وهي صاع من طعام تخرج عن الكبير والصغير والذكر والأنثى والحر والعبد من المسلمين.. المزيد..

 

 

عنوان الخطبة أحكام زكاة الفطر اسم المدينة حائل, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1580 اسم الجامع جامع عمر بن الخطاب
التصنيف الرئيسي الزكاة, رمضان التصنيف الفرعي
تاريخ الخطبة 25/09/1418 هـ تاريخ النشر 18/09/1431 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن راضي المعيدي
أهداف الخطبة
عناصر الخطبة 1/ توديع رمضان 2/ من أحكام زكاة الفطر 3/ سنة التكبير في العيد 4/ الحث على صلاة العيد 5/ الحث على التوبة

فأما زكاة الفطر فهي صاع من البُر أو الأرز أو التمر أو غيرها من قوت الآدميين، قال أبو سعيد -رضي الله عنه-: “فرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زكاة الفطر صاعًا من طعام”. وكلما كان من هذه الأصناف أطيب وأنفع للفقراء فهو أفضل وأعظم أجرًا، فطيبوا بها نفسًا، وأخرجوها من أطيب ما تجدون، فلن تنالوا البر حتى تنفقوا ممّا تحبون، وهي -والحمد لله- قدْر بسيط لا يجِب في السنة إلا مرة واحدة، فكيف لا يحرص الإنسان على اختيار الأطيب مع أنه أفضل عند الله وأكثر أجرًا؟!.. المزيد..

 

 الخطبة الحادية عشر :الزكاة المفروضة (5) من أسباب منعها ، للشيخ إبراهيم الحقيل

الخطبة الثانية عشر: عبادات آخر رمضان ووداعه ، للشيخ عبدالله الطريف

 

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات