طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||

ملتقى الخطباء

(2٬468)
2403

الانحراف مفهومه وأسبابه ومظاهره – خطب مختارة

1440/12/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

وهذا الانحراف أشكال وأنواع وصور عديدة، من أهمها: الانحراف العقدي، والانحراف الفكري، والانحراف الأخلاقي، وعادة ما تكون بداية الانحراف بالنوع الثالث وهو الانحراف الأخلاقي، فيكون المرء تقيًا صالحًا مستقيمًا، فتعن له شهوة، فلا يتمالك نفسه فيقع فيها، فتكون هذه بداية فتنته وانحرافه، ثم تتوالى بعده الأنواع الأخرى من الانحراف…

يا له من شاب عابد تقي نقي ورع، تظهر عليه أمارات الصلاح، فها أنت كلما دخلت المسجد وجدتَه في الصف الأول، وها هو سبَّاق إلى كل طاعة يؤذن لصلاة الفجر ولغيرها من الصلوات في صوت ندي جميل حتى أحب المصلون صوته وارتبط عندهم صوته بالصلاة وبطاعة الله، وها هو يبدأ في تحضير دروس علم بسيطة ويشرع في إلقائها على الناس ولقد استحسنها كثير منهم، وها هو يصاحب الصالحين ويماشيهم حتى أنار وجهه بنور الهدى والفلاح… هو شاب إذا رأيتَه تذكَّرتَ قول رسول الله -صلى الله عليه وسـلم- حين عدَّ السبعة الذين يظلهم الله في ظله: “وشاب نشأ في عبادة الله”(متفق عليه).

 

لكن ماذا دهاه؟! ماذا حصل له؟! أي بلاء حلَّ به؟! لقد بات يتأخر عن الأذان للصلوات، لقد صار يصلي في الصف الأخير، لقد أصبح يصلي مسبوقًا! لقد علمنا أنه يصلي في بيته! لقد ترك الصلاة! وانقطع عن دروس العلم! ولقد زهد في صحبة الصالحين حتى تخلف عن صفهم! بل يا ويله؛ لقد رآه بعض من كان يصلي خلفه وهو يدخن “سيجارة” في الطريق العام! ومَنْ تلك الفتاة المتبرجة التي يماشيها ويضاحكها ويجاريها؟ أهي أخته أهي بنت أخيه… لقد أكد عارفوه أنها ليست بمحرم منه!

 

لقد حزن عليه رواد المسجد والصالحون حزنًا شديدًا، ولقد باءت كل محاولاتهم لإصلاحه ودعوته بالفشل، ولقد غاب وطالت غيبته… لكنهم استبشروا حين رأوه قادمًا نحوهم في يوم من الأيام حتى أقبل عليهم وسلَّم وجلس بينهم، فقاموا إليه واعتنقوه، وهم يقولون: “أهلًا بعودتك ومرحبًا، كنا نعرف أنك راجع لا محالة، لقد افتقدنا صوتك في الأذان والصلاة، أسوف تجلس معنا حتى يحين موعد الصلاة فتؤذن لها كما كنت تؤذن؟”، فتكلم الفتى، وخاب أملهم عندما تكلم؛ فلقد جاء يعرض عليهم شبهات تلقفها من هنا وهناك، لقد جاء ينتقد ما هم عليه من هدى ويشككهم فيه، لقد جاء يسأل أسئلة ما سألها قبله إلا كل مفتنون!…

 

لقد سُقِط في أيديهم، ماذا جرى له؟ كيف انحرف عن طريقه الأول؟ ما الذي جرَّه إلى ما هو عليه الآن؟ لماذا استبدل القرآن بالغناء، والصلاة بالتسكع في الطرقات، ومصاحبة الصالحين بمخادنة الفاجرات؟!…

 

ويا ليتها كانت مصيبة هذا الشاب وحده، ليتها كانت حالة فردية، لكنها مصيبة كثير من الشباب اليوم؛ يخطون خطوات في طريق الخير، حتى إذا بدا عليهم نوره وهداه واستبشر بهم الصالحون وأمَّلوا فيهم الخير، إذا هم ينكصون على أعقابهم، متخليين عما عرفوا من الهدى زاهدين فيه!

 

***

 

إنها مصيبة تسمى: “الانحراف” وقد ترادفها كلمة: “الانتكاس”؛ فإن المرء لا ينحرف إلا وقد كان قبلُ مستقيمًا، والانحراف: هو الميل والاعوجاج عن الصراط المستقيم… وهذا الصراط المستقيم واحد لا ثاني له، وهو طريق الحق والفضيلة، هو الالتزام بالقرآن والسنة، هو اتباع النبي -صلى الله عليه وسلـم- والصحابة والتابعين من بعده.

 

وما دام الصراط المستقيم واحدًا لا يتعدد، فإن كل ما عداه ضلال وانحراف، لذا قال الله -تعالى-: (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)[الأنعام:153]، وقد شرح هذا وبيَّنه بالمثال رسولُ الله -صلى الله عليه وسـلم-، فعن عبد الله بن مسعود قال: خط لنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- خطًا، فقال:  “هذا سبيل الله”، ثم خط خطوطًا عن يمينه وعن شماله، ثم قال: “وهذه سبل على كل سبيل منها شيطان يدعو إليه”، ثم تلا: (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا) إلى آخر الآية [الأنعام: 153]”(ابن حبان).

 

***

 

وهذا الانحراف أشكال وأنواع وصور عديدة، من أهمها: الانحراف العقدي، والانحراف الفكري، والانحراف الأخلاقي، وعادة ما تكون بداية الانحراف بالنوع الثالث وهو الانحراف الأخلاقي، فيكون المرء تقيًا صالحًا مستقيمًا، فتعن له شهوة، فلا يتمالك نفسه فيقع فيها، فتكون هذه بداية فتنته وانحرافه، ثم تتوالى بعده الأنواع الأخرى من الانحراف، ولعل أبرز مثال على ذلك ما وقع لليهود؛ فعن أبي سعيد الخدري أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “… فاتقوا الدنيا واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء”(مسلم)، وما زالوا ينحدرون من لون من الانحراف إلى الآخر حتى عبدوا العجل من دون الله -والعياذ بالله-.

 

ولو اقتصر الأمر بالمنحرف على الانحراف الأخلاقي وحده، لكُنَّا نرجو له الإنابة السريعة والتوبة الناجزة النصوح، فقد كانت معصية أبينا آدم لشهوة، فكانت بعدها التوبة، لكن الحال أن من سقط في الانحراف الأخلاقي وتوغل فيه ولم يرجع فإنه سرعان ما يقع في الوحل النتن لأنواع أخطر من الانحراف منها الانحراف الفكري فتنقلب عنده الموازين، وتختلط عليه المقاييس فلا يدري بما يزن الحق والباطل ولا علام يقيسه؛ أبميزان الشرع أم أن غيره عنده أولى! فلا يعرف الصواب من الخطأ فيضل عن منهج الله إلى العفن مما سواه.

 

ولا يلبث أن يغرق في الانحراف العقدي، فتتسخ عقيدته وتتلون وتتبدل، فيصير المقدس عنده هو رأيه، والمتبع عنده هو هواه، والمصدَّق عنده هو عقله، يستهويه الشيطان من طين إلى وحل حتى يركسه -نعوذ بالله من الخذلان-.

 

***

 

ولا شيء يأتي من فراغ، بل لكل مصيبة تحل بإنسان أسبابها: (وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ)[الشورى: 30]، وإن لهذه الظاهرة؛ ظاهرة الانحراف -خاصة عند الشباب- أسباب كثيرة، لعل أخطرها وأهمها في نظري ما يلي:

 

أولًا: خبيئة شيطانية دفينة في قلب صاحبها: فما كان مخلصًا حين استقام، فعمله عمل الصالحين وقلبه قلب الطالحين، وصدق رسول الله -صلى الله عليه وسـلم- حين قال: “إن الرجل ليعمل بعمل أهل الجنة، فيما يبدو للناس، وإنه لمن أهل النار”(متفق عليه)، وفي رواية للبخاري زاد: “وإنما الأعمال بالخواتيم”.

 

ثانيًا: شهوات ونزوات تغلبت عليه: وصدق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين قال: “حفت الجنة بالمكاره، وحفت النار بالشهوات”(مسلم)، واتباع الشهوات والسقوط في المعاصي والذنوب بسببها عامل من عوامل الهلاك والانحراف مهما كانت تلك الذنوب صغيرة في عيني فاعلها، فعن عبد الله بن مسعود، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “إياكم ومحقرات الذنوب، فإنهن يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه” وإن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ضرب لهن مثلا: كمثل قوم نزلوا أرض فلاة، فحضر صنيع القوم، فجعل الرجل ينطلق، فيجيء بالعود، والرجل يجيء بالعود، حتى جمعوا سوادا، فأججوا نارا، وأنضجوا ما قذفوا فيها. (أحمد).

 

ثالثًا: ذنوب الخلوات: وهي أصل الانتكاسات، وهي سبب الحسرات يوم القيامة، فعن ثوبان أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “لأعلمن أقوامًا من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضًا، فيجعلها الله -عز وجل- هباءً منثورًا”، قال ثوبان: يا رسول الله صفهم لنا، جلهم لنا أن لا نكون منهم، ونحن لا نعلم، قال: “أما إنهم إخوانكم، ومن جلدتكم، ويأخذون من الليل كما تأخذون، ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها”(ابن ماجه).

 

 

رابعًا: صديق السوء: وهل يعلِّم طُرُق الشر ويدل عليها كصديق السوء! وكم عاصرنا من شباب انحرفوا وسلكوا سبل الرذيلة وكان السبب المباشر هو صحبة السوء، وهذا أمر قرره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين قال: “المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل”(الحاكم)، وعن أبي موسى -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “مثل الجليس الصالح والجليس السوء، كمثل صاحب المسك وكير الحداد، لا يعدمك من صاحب المسك إما تشتريه، أو تجد ريحه، وكير الحداد يحرق بدنك، أو ثوبك، أو تجد منه ريحًا خبيثة”(متفق عليه).

 

خامسًا: إهمال الوالدين: فتجد الأم لاهية والأب مشغول، الأم في مهام بيتها غارقة، والأب في أودية طلب الرزق تائه، فيترك الاثنان ولدهما كأنه يتيم؛ يتيم أبواه على قيد الحياة:

ليس اليتيم من انتهى أبواه من *** هم الحياة وخلفاه ذليلا

إن اليتيم هو الذي تلقى له *** أمًا تخلت أو أبًا مشغولا

 

فإنه يعيش بلا توجيه، يعيش ولا يدلُّه أحد على طريق الخير، يحيا بين أبوين يربيان جسده فقط، ويهملان قلبه وعقله وسلوكه! حتى يكون الانحراف.

 

سادسًا: الإعلام الفاسد: وقد ذكرته في ذيل الأسباب مع أنه قد أصبح من أخطر أسباب الانحراف في عصرنا؛ ليكون آخر ما تقرأ فلا تنساه بل تحذره، فإن جل الإعلام في بلاد العرب قد أصبح يهدم ولا يبني، يدعو إلى الرذيلة ويحقر الفضيلة، ولا أقول: يحرض على الانحراف، بل هو يعلِّم الانحراف ويدرِّسه ويقدِّسه ويعلي من قيمته ويجعله هو الأصل وما سواه استثناء! ولا حول ولا قوة إلا بالله.

 

ثم الأسباب بعدُ كثيرة معلومة مشهورة.

 

***

 

ولأن هذه الظاهرة خطيرة جد خطيرة، فإنها تنخر في الجذور فتجف السيقان والأغصان وتتساقط الأوراق، وأنها تصيب الأطفال والشباب والكهول وتصيب الرجال والنساء والجميع على حد سواء، لذلك فقد خصصناها بهذه الصيحة؛ “صيحة نذير” تنذر بخطرها وتحذر من استشرائها وتخوِّف عواقبها، فإليك ما جمعنا:

 

ظاهرة انحراف الشباب
14٬739
1134
155
(2403)

ظاهرة انحراف الشباب

1431/12/26
أمّا بعد: فأوصيكم ونفسي بتقوَى الله، قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]. يُعتَبر الشبابُ ثروةَ الأمّة الغالية وذخرَها الثمين، يكون خيرًا ونعمةً حين يُستَثمر في الخير والفضيلةِ والبناء، ويغدو ضررًا مستطيرًا وشرًّا وبيلاً حين يفترسه الشرُّ والفساد. الانحرافُ في مرحلة الشّباب خطيرٌ ومخوِّف، فمنحرفُ اليوم هو مجرمُ الغدِ ما لم تتداركه عنايةُ الله، وعلى قَدرِ الرعاية بالشبابِ والعنايةِ بشؤونهم يتحدَّد مصيرُ الأمّة والمجتمع. إنّ انحرافَ الشباب من أعظم المسائلِ المطروحة اليومَ وأهمِّ القضايا التي تُقلِق الآباءَ والمربِّين. تتملّك بعضَ كتّابنا ومفكِّرينا العاطفة وتقودهم السطحيّة أحيانًا في التعامُل مع ظاهرةِ الانحراف، فنظلّ نلوك المشكلةَ ونفجِّر جراحَها ونردِّد آهاتِها مرّةً وثانيةً وثالثةً دونَ طائل، والعلاجُ الناجِع إعمالُ العقل وإمعانُ النّظر واستشراف المستقبل، بتحليل الظاهرة ودراسةِ أسبابها والعَمَل على الوقاية منها، بموضوعيّةٍ ومنهجيّة على أساسٍ من الدين والشرع. ليس غريبًا أن يهتمَّ المختصّون بظاهرةِ الانحراف في أوساطِ الش .....
الملفات المرفقة
انحراف الشباب
عدد التحميل 1134
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
انحراف الشباب مسؤولية من؟
10٬244
117
34
(2403)

انحراف الشباب مسؤولية من؟

1432/09/16
الحمد لله الهادي إلى سواء الصراط، يهدي من يشاء ويضل من يشاء، ومن يهد الله فهو المهتدي، ومن يضلل فماله من سبيل وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله هدى الله به من الضلالة إلى الهدي وفتح الله به أعيناً عمياً وآذاناً صماً وقلوباً غلفاً – اللهم صل وسلم عليه وعلى سائر الأنبياء والمرسلين وارض اللهم عن الصحابة أجمعين والتابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) [التوبة:119]. أيها المسلمون: حديث اليوم استجابة لمطلب كريم من الجهات المسؤولة – وهو في الوقت نفسه حديث بالغ الأهمية عن فئة عزيزة في المجتمع.. بات يكثر عددها ويتنامى خطرها، ويحمل واقعها نذراً لا بد من توعيتها وتقييمها والمسارعة بعلاجها. حديث اليوم عن فئة من الشباب – لا بل عن طائفة من الشباب بدأت تجنح في سلوكها، وتقلق المجتمع بتصرفاتها تسيء إلى نفسها… وتصل إساءتها إلى غيرها.. وتدمر ما حولها، وربما دمرت نفسها.. إنها فئة من الشباب، لم نولها من العناية ما تستحق، واكتفينا بلومها وانتقاد تصرفاتها.. ولكننا لم نقترب منها، ونكتشف أسباب جنوحها، وأنسب الطرق لعلاجها.. هذه الفئة -حين نريد تشخيص حالها- نقول: إنها فئة منطوية على نفسها.. أو على من يشابهها.. .....
الملفات المرفقة
الشباب مسؤولية من؟
عدد التحميل 117
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
ظاهرة انحراف الشباب وطرق علاجها (2)
11٬881
11860
29
(2403)

ظاهرة انحراف الشباب وطرق علاجها (2)

1433/06/01
إن الحمد لله نحمده ونستعين ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضل له. إخوة الإسلام: تحدثت إليكم في خطبة مضت عن الشباب، نماذج من القرآن وسيرة محمد -عليه الصلاة والسلام- لشباب كانوا قمماً في إيمانهم، قدوة في أخلاقهم وسلوكياتهم. وكذلك يكون الشباب حين يملأ الإيمان قلوبهم، وتكون الآخرة محطَّ أنظارهم، ثم أعقبت ذلك بحديث عن نماذج من السلوكيات الخاطئة للشباب حين ينحرف عن صراط الله المستقيم، مكتفياً بوصف الظاهرة. وقد وعدت باستكمال الحديث عن أسباب انحراف الشباب وطرق الوقاية والعلاج، وهو موضوع حديث اليوم. وأبدأ الحديث بسؤال طرحته في الأسبوع الماضي يقول: هل تبدأ مشكلة انحراف الشباب وتنتهي بهم، أم هناك جهاتٌ أخرى تتحمل كفلاً من المسؤولية معهم؟. وأسارع بالإجابة قائلاً: يتكلف الذين يحمّلون المجتمع كل أسباب الانحراف ويُخلون الشباب من أي مسؤولية، ويخطئ الذين يُحمّلون الشباب وحدهم مسؤولية انحرافهم؛ والنظرة المتزنة تقول: إن المسؤولية مشتركة بين الشباب والمجتمع، فكلٌّ يتحمل قسطاً من المسؤولية. ويرى صاحب كتاب (من أجل الشباب) أن مشكلة انحراف الشباب تنحصر في أسباب ثلاثة: بعضها ذاتي، وبعضها محلي، وبعضها خارجي. ثم يقول: أما السبب الخارجي لانحراف الشباب المسلم ومشكلاته فهو العدوى السريعة الفتاكة التي انتقلت من شباب الغرب العلماني، وشباب الشرق الإلحادي إلى شباب العالم الإسلامي. أما السبب المحلي فهو التناقض الاجتماعي العجيب الذي يشيع في جوانب شتى من حياة الشباب، في البيت والمد .....
الملفات المرفقة
انحراف الشباب وطرق علاجها (2)
عدد التحميل 11860
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
لماذا ينحرف المسلم (1) ؟
1٬971
513
8
(2403)

لماذا ينحرف المسلم (1) ؟

1433/08/19
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له؛ وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وسلم. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71]. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. ذُكر سؤال فيما مضى: ما الأسباب التي تجعل أناسًا نشئوا في بيئة تجلّ الحياء والستر ويحترم أهلها أحكام الشريعة وأراء العلماء، ما الأسباب التي تجعلهم إذا كبروا يهجرون هذا الخير في بيئتهم ويستنكرون الفضيلة؟ لماذا لم يهتدوا إلى ذلك الخير ولماذا آثروا الباطل عنه؟ لماذا .....
الملفات المرفقة
ينحرف المسلم؟
عدد التحميل 513
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
لماذا ينحرف المسلم (2)
1٬942
744
9
(2403)

لماذا ينحرف المسلم (2)

1433/08/27
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له؛ وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وسلم. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71]. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم-وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. إكمالاً لموضوع الأسبوع الماضي حول أسباب انحراف المسلم الذي نشأ في بلاد يغلب عليها المنهج المحافظ والعادات المحافظة.. ولا أقصد بالانحراف مجرد ارتكاب المعاصي هنا وهناك، فكل ابن آدم خطاء، والإنسان ما دام خائفا من معصيته مبغضًا لتلك المعصية نادمًا عليها وفي قلبه خوف من ربه بالر .....
الملفات المرفقة
ينحرف المسلم (2)
عدد التحميل 744
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الانحراف الفكري
1٬453
123
13
(2403)

الانحراف الفكري

1438/01/09
الخطبة الأولى: إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هدي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]. أما بعد: فيا عباد الله: تمر الأمة الإسلامية بظروف حرجة. نسأل الله الكريم بقوته وعزته أن يصلح أحوالها، وأن يجمع كلمتها على الكتاب والسنة، وأن يكشف الغمة عن هذه الأمة، وأن يبطل كيد عداء الإسلام. أيها المؤمنون: إن الشيطان -أعاذنا الله وإياكم منه- يحاول أن يغوي الإنسان بالوقوع في الشبهات أو الشهوات، ويتسلط عليه، ويظفر به ولو بشيء يسير. والانحراف ينقسم إلى قسمين: انحراف في الشبهات، وانحراف في الشهوات بشتى صورها، أعني الانحراف بالشهوات، له صور كثيرة، وكذلك الانحراف في الشبهات له صور كثيرة. والانحراف في الشبهات؛ أخطر من الانحراف في الشهوات؛ لأن صاحب الشهوة، يرى أنه على خطأ وخطر، ويسأل الله أن يمن عليه بالتوبة ويشعر بالذنب والتقصير، ويسأل الله الهداية لنفسه، وتفيد معه المواعظ والزواجر. أما الانحراف في الشبهات؛ هو خطير جدا؛ لأنه انحراف في العقيدة، وصاحب الانحراف في الفكر يرى أنه على صواب، وأنه محق، وأن .....
الملفات المرفقة
الفكري1
عدد التحميل 123
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطر انحراف المفاهيم
2٬210
171
17
(2403)

خطر انحراف المفاهيم

1438/04/10
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71]. أما بعد: فإن أصدق القول كتاب الله، وخير الهدي هدي رسوله محمد بن عبد الله، صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. وبعد: أيها المسلمون عباد الله، على مر تاريخ الأمة الممتد لأكثر من ألف وأربعمائة عام مرت بالأمة أحداث كثيرة وتغيرات عظيمة تنوعت ما بين قوة وغلبة، وما بين ذل وانحطاط، تارة تكون في عزة ومنعة وتارة تكون في ضعف وهوان، تارة يكون ه .....
الملفات المرفقة
انحراف المفاهيم
عدد التحميل 171
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
من أسباب الانحراف (1) طول الأمل
676
60
3
(2403)

من أسباب الانحراف (1) طول الأمل

1438/06/07
الخطبة الأولى: بعد الخطبة والثّناء. أمّا بعد: فإنّ من أسباب الانحراف عن الصّراط المستقيم، والميل عن الطّريق القويم هو: طول الأمل. ومعنى: "طول الأمل" أن تحدّث نفسك بطول الحياة، وأنّ بينك وبين الموت مفاوز ومسافات. وما من إنسان على ظهر الأرض إلاّ وترى أملَه يفوق أجلَه، فربّما كان أجل أحدنا عشرين سنة، فترى أمله يصل إلى ستّين أو سبعين سنة، لذلك روى البخاري عن عبد الله بن مسعودٍ -رَضي الله عنه- قال: "خَطَّ النَّبِيُّ -صلّى الله عليه وسلّم- خَطًّا مُرَبَّعاً وَخَطَّ خَطاًّ فِي الوَسَطِ خَارِجاً مِنْهُ، وَخَطَّ خِطَطاً صِغَاراً إِلَى هَذَا الَّذِي فِي الوَسَطِ مِنْ جَانِبِهِ الَّذِي فِي الوَسَطِ، وَقَالَ: "هَذَا الِإنْسَانُ وَهَذَا أَجَلُهُ مُحِيطٌ بِهِ -أو قد أحاط به- وَهَذَا الَّذِي هُوَ خَارِجٌ أَمَلُهُ، وَهَذِهِ الخِطَطُ الصِّغَارُ الأَعْرَاضُ، فَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا، وَإِنْ أَخْطَأَهُ هَذَا نَهَشَهُ هَذَا". واعلم أنّ طول الأمل نوعان: طول أمل جائز مشروع، وطول أمل مذموم ممنوع. 1- أمّا طول الأمل المشروع؛ فهو ما كان يحملك على العمل لنفسك ولمن بعدك، دون أن تغفل عن الموت، فهذا أمر مشروع معقول، مشروع شرعه الله ورسوله، ومعقول يدلّ على كمال عقل صاحبه وأنّه ينظر إلى أبعد من أرنبة أنفه، فالله أمرنا بعمارة الأرض وزرعها، وأمرنا بالنّكاح وإنجاب الذرّي .....
الملفات المرفقة
أسباب الانحراف (1) طول الأمل
عدد التحميل 60
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
من أسباب الانحراف (2) حسن الظن بالنفس
607
55
2
(2403)

من أسباب الانحراف (2) حسن الظن بالنفس

1438/06/07
الخطبة الأولى: بعد الحمد والثّناء. أمّا بعد: فإنّ من الأمور التي يوافقك عليها جميع المؤمنين، ولا يخالفك فيها أحد من المسلمين: أنّ هذه الدّنيا إنّما هي جسر يعبره العابرون، وقنطرة يجتازها المارّون، وسمع الجميع قول الحبيب الشّفيع -صلّى الله عليه وسلّم-: "كُنْ فِي الدُّنْيَا كَأَنَّكَ غَرِيبٌ أَوْ عَابِرُ سَبِيلٍ"، "كن كأنّك غريب" ولكنّ الغريب قد يتّخذ مسكناً وينوي إقامةً، فاستدرك صلّى الله عليه وسلّم قائلا: "أو عابِرُ سَبِيلٍ" أي بل عابرُ سبيل. وكان النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- يذكّر أصحابه كلّ جمعة بهذا السّفر من دار العدم إلى دار الشّقاء اللاّزم، إلى دار الخلود الدّائم، فكان يقرأ على أصحابه صبيحة كلّ جمعة سورتين تشتملان بداية الخلق ونهايتَه: كان يقرأ بسورة الدّهر سورة الإنسان، وسورة السّجدة. أمّا سورة الدّهر ففيها قوله تعالى: (هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا) [الإنسان: 1] فتنتهي إلى وصف حال أهل الجنّة وحال أهل النّار: (يُدْخِلُ مَن يَشَاء فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا) [الإنسان: 31]. أمّا سورة السّجدة ففيها قوله تعالى: (الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَد .....
الملفات المرفقة
أسباب الانحراف (2) حسن الظن بالنفس
عدد التحميل 55
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
من أسباب الانحراف (3) إتباع الهوى
1٬012
98
3
(2403)

من أسباب الانحراف (3) إتباع الهوى

1438/06/07
الخطبة الأولى: بعد الحمد والثّناء. فإنّ الله -تعالى- قد أنعم علينا بنعمٍ لا تعدّ ولا تحصى، ولا يحاط لها ولا تستقصَى، وأعظم نعمة على الإطلاق هي نعمة الاستقامة: أن يهديك الله إلى الصّراط المستقيم، قال الله -عزّ وجلّ-: (وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقاً) [النساء: 69]، وقال عزّ وجلّ يُنبّهنا إلى الخير الّذي عليه أهل الاستقامة: (قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ * يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلامِ وَيُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [الأعراف: 15 - 16]. وفرض علينا اتّباع هذا الصّراط، ونهانا عن الالتفات والانحراف عنه، فقال الّذي وسعت رحمته كلّ شيء: (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [الأنعام: 153]. وأرشدنا إلى أن نتوسّل ونتضرّع إليه، ليوفّقنا إلى الثّبات عليه فنقول: (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ) [الفاتحة: 6 - 7]. .....
الملفات المرفقة
أسباب الانحراف (3) إتباع الهوى
عدد التحميل 98
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الانحراف الفكري
1٬418
132
4
(2403)

الانحراف الفكري

1437/11/27
الخطبة الأولى: فإن الفكر هو نتاج العقل في تصوراته وإراداته، فهو متعلق بالعقل الذي محله القلب؛ كما قال -صلى الله عليه وسلم-: "ألاَ وَإنَّ فِي الجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَت صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، ألاَ وَهِيَ القَلْبُ" [متفقٌ عَلَيْهِ]. وهذا النتاج الفكري تارة يكون حسنا موافقا للشرع؛ فهو حينئذ الهدى والحق والاستقامة والبصيرة والنور، وتارة يكون على العكس من ذلك، فهو الضلال والباطل والظلمات، وبهذا يعلم أن الانحراف الفكري هو الخروج بالفكر عن سواء السبيل، فيكون مائلا عما جاءت به الرسل إلى ما أوحته الشياطين، وهو على درجات منه ما يخرج به صاحبه من ملة الإسلام، ومنه ما هو دون ذلك، وإن كان الكل ضلالا. وهذا الانحراف له صور كثيرة جدا، ومتجددة، ومتباينة في الظهور، كما أنها متباينة في الأثر، بيد أن قاعدتها وأساسها شيء واحد وهو: الخروج عن الطريق المستقيم، والهدى المبين، إما بإحداث، وإما بزيادة، وإما بنقص، وإما بمعارضة، وإما باستنقاص. فهو نقص في التسليم لله، وضعف في الاتباع للرسول -صلى الله عليه وسلم-، واغترار بالنفس الضعيفة وركون إليها، واعتماد على الحول والقوة، ولا شك أن واحدا من هذه الأمور قاض بالانحراف عن الصراط المستقيم، فالإلحاد، والإشراك بالله، وتعطيله عن صفاته، وطلب الحكم بغير شريعة الإسلام، وتبني العلمانية والليبرالية، والدعوة إلى التغريب، والبدع كلها، وما نشأ عنها من فرق، والتحزب للجماعات أو الأشخاص، كل هذه نشأت عن انحراف في الفكر ا .....
الملفات المرفقة
الفكري
عدد التحميل 132
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
انحراف الشباب الأسباب والعلاج
2٬645
108
6
(2403)

انحراف الشباب الأسباب والعلاج

1437/11/29
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي جعلَ الشباب قوَّةً، وزينة وفتوة، وزيَّن بالثبات منهم من شاء، وحلى بالاستقامة منهم من أراد، أحمده -سبحانه- وأشكره والشكر له على جزيل نعمه، وعظيم مننه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له, وأشهد أنَّ نبينا محمدًا عبده ورسوله أرسله ربه بالهدى والنور، فلبَّى دعوته شبابٌ نفع الله بهم الإسلام وأمَّته، صلَّى الله عليه وعلى آله وصحابته، المتفانين في دعوته، والممتثلين لأوامره، والمجتنبين لنواهيه، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: أيها المسلمون: من الظواهر اللافتة التي أصبحنا نراها اليوم في مجتمعاتنا المسلمة؛ ظاهرة تساقط الشباب وانحرافهم، وكثرة الانتكاسات التي تحدث في صفوفهم، وانتشار مظاهر الانحراف بشكل واضح للعيان. فكم من شاب كنا نراه ملتزماً مصلياً خلوقاً مع أهله ومع الناس من حوله؛ ثم إذا به أصبح قاطعاً للصلاة، مرتكباً للفواحش، مجاهراً بالسوء، سيء الأخلاق مع أهله ومع الناس. وكم من فتى كان في صغره خلوقاً فاضلاً؛ فلما شبَّ وكبُر سنه انتفش وانتكس، وقام بتقليد أهل السوء والانحراف، وأصبح واحداً منهم إن لم يكن تجاوزهم أو أصبح من كبرائهم!!. وكم من أولاد يأتي أهلهم يشكون منهم، ويجأرون إلى الله من سوء تصرفاتهم وقبح أفعالهم، وقد كانوا يتوسمون فيهم الخير، ويرونهم من خيرة أولادهم وأفاضل شبابهم. إن هذا كله يستدعي منا الوقوف مع هذه الظاهرة، وماهي أسباب انتشارها في مجتمعاتنا المسلمة؟ ولماذا وقع كل هذا الانحراف الهائل في وقت قياسي؟ وما هي السبل لمعالجة هذه الظاهرة وهذا التفلت؟. الشباب هم ركن المجتمع، وركيزته القوية، وعمدته الأساسية، و .....
الملفات المرفقة
الشباب الأسباب والعلاج
عدد التحميل 108
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الخوف من الانحراف
2٬142
412
8
(2403)

الخوف من الانحراف

1435/06/28
الخطبة الأولى: الحمد لله... أَيُّهَا الْنَّاسُ: يقول الحق -سبحانه وتعالى-: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ آمِنًا وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَن نَّعْبُدَ الأَصْنَامَ * رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيرًا مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ)[إبراهيم: 35 -36]. والمراد بالآية؛ كما قال أهل العلم: طلبُ الثبات والدوام على التوحيد، وملة الإسلام، والبعد عن عبادة الأصنام، بل أدخل إبراهيمُ -عليه السلام- نفسَه مع أنه معصوم من عبادتها لزيادة التثبت، وإظهار عجزه لربه، وإعلاما بأنه لا يقدر أحد على حفظ نفسه إلا بحفظ الله -تعالى-. أيها الناس: إذا كان إبراهيم الخليل يخشى على نفسه من الشرك، ويلح بالطلب على الله أن يحفظه وأولاده من الوقوع فيه؛ فماذا عسانا أن نقول نحن؟ نحن أولى -والله- بالخوف من الوقوع في الشرك من إبراهيم -عليه السلام-. أيها الناس: تعلِّمنا هذه الآيةُ أمراً في غاية الأهمية، وهو ضرورة اللجوء إلى الله، وترك الاعتماد على النفس، والحذر من الثقة المفرطة في النفس. فثمة أقوام يرون أنفسهم بعيدين عن الشرك، بعيدين عن الانحراف، وأنه لن تضرهم الأهواء والمحدثات، يقولون ذلك ثقة في أنفسهم، واعتمادا عليها. وهذا نوع من النفاق والعُجب، وهؤلاء أسرع الناس وقوعاً فيما أمنوه، قَالَ ابْنُ أَبِي مُلَيْكَة .....
الملفات المرفقة
من الانحراف
عدد التحميل 412
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
تربية الأبناء
1٬497
لايوجد
3
(2403)

تربية الأبناء

1438/10/11
التربية لغة: إذا رجعنا إلى معاجم اللغة العربية وجدنا لكلمة التربية أصولاً لغوية ثلاثة: الأصل الأول:رَبا يربو بمعنى زادَ ونما، فتكون التربية هنا بمعنى النمو والزيادة،كما في قوله تعالى :(يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ) [سورة البقرة: 276]. (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئًا وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ) [الحج: 5]. (وَمَا آتَيْتُم مِّن رِّبًا لِّيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِندَ اللَّهِ وَمَا آتَيْتُم مِّن زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ) [الروم: 39]. الأصل الثاني:رَبى يربي على وزن خفى يخفي،وتكون التربية بمعنى التنشئة والرعاية،كما في قوله تعالى: (قَالَ أَلَمْ نُرَبِّكَ فِينَا وَلِيدًا وَلَبِثْتَ فِينَا مِنْ عُمُرِكَ سِنِينَ) [الشعراء: 18]. (وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا) [الإسراء: 24]. وعليه قول الأعرابي : فمن يكُ سائلاً عني فإني *** بم .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات