طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    هواجس أول ليلة من 1440 هـ    ||    ظاهرة "التنمر" في المدارس... خطورتها وضرورة مواجهتها    ||    صحيفة سعودية: خطط التحالف العربى تنقذ اليمن من الإرهاب الحوثى    ||    برلين: علينا منع الهجمات الكيمياوية في سوريا    ||    اليابان تحث ميانمار على اتخاذ خطوات ملموسة لإعادة الروهينجا    ||

ملتقى الخطباء

(1٬681)
1333

خطب مختارة لعيد الأضحى المبارك عام 1431هـ

1439/11/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

كعادته يأتي العيد ليغير النفوس الملتاعة فيزيل أساها ولوعتها، ويزيد السعداء فرحًا وسعادة، ويقرِّب ما بين المتباعدين، ويمحو ما بينهم من ألم الخصام ومرارة البعاد، فلربما أشرقت به وجوه طالما انطفأ نورها، وخبت جذوة سعادتها، ولربما كان…

كعادته يأتي العيد ليغير النفوس الملتاعة فيزيل أساها ولوعتها، ويزيد السعداء فرحًا وسعادة، ويقرِّب ما بين المتباعدين، ويمحو ما بينهم من ألم الخصام ومرارة البعاد، فلربما أشرقت به وجوه طالما انطفأ نورها، وخبت جذوة سعادتها، ولربما كان العيد سببًا في لقاء أحبة دهستهم عجلة الحياة، أو أخذهم قطارها الذي لا يتوقف إلى حيث لا يدرون، فالعيد عنوان كبير، يندرج تحته كل ما يبهج النفس، ويسر العين، ويفرح القلب.

 

والأهم في أعيادنا –نحن المسلمين- أنها بين طاعتين، قبلية وبعدية، فالفطر مسبوق بخير شهور العام شهر رمضان، وبعشره الأواخر، وبليلة خير من ألف شهر، وملحوق بصيام ست شوال، والأضحى كذلك مسبوق بعشر ذي الحجة خير أيام الدنيا، وببعضٍ من مشاعر الحج، وفي أثنائه ينحر الحجاج هديهم، والمسلمون أضاحيهم، ويكمل وفد الله بقية مناسكهم، ثم هو ملحوق بصيامٍ في شهر الله المحرم الذي هو خير الصيام بعد الفريضة.

 

هذه هي السعادة الحقيقية، والفرحة الحقيقية، والبسمة الحقيقية، يوم يقبل الطائعون على ربهم بصحيفة تملؤها الحسنات والطاعات، بيضاء لذة للناظرين، تسر صاحبها حينما يطالعها، فيهتف فَرِحًا متباهيًا: (هَاؤُمْ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ)، فلا سعادة تضاهيها، ولا فرحة تدانيها، ينسى مشقته، وضيق عيشه، ونكد حياته، وتَسَلُّطَ المجرمين عليه، ولا يتذكر إلا ما هو فيه من النعيم، وما يتقلب فيه من اللذة والفرحة، (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ).

 

إننا اليوم إذ نستقبل عيدنا بقلوب مكلومة تقطر دموعًا ودماءً على جروح إخواننا النازفة في مشارق الأرض ومغاربها، وأوصالها الممزعة ما بين مجهَز عليها وأخرى تقبع على قائمة الانتظار، فإننا يحدونا أمل -بفضل الله ربنا ثم بفضل عملنا وتضحياتنا وجهادنا- أن نسترد كرامتنا وعزتنا المسلوبة، وأن نطلق ملايين المسلمين من عقالهم، ليؤدوا رسالة الله، ويحققوا مشيئته في الأرض، ويسعوا بالإسلام بين الناس، ينشروا به العدل والسلام والحرية، ويعيدوا به الحقوق إلى أصحابها المكبلين في فناء الظلم المحتوم.

 

إن عيدنا الحقيقي قد قاربت شمسه على الطلوع، وأوشك فجره على البزوغ، وحينها سيطمس نوره كل بهارج الباطل الزائفة، وأضوائه الحارقة، وسيدبر شيطانه متخبطًا بضراطه وخيله ورجله، تسبقه دموعه، ويسعى بين يديه عويله ونشيجه، معلنًا دحر الباطل، وانتصار الحق، وشيوع الحب والخير والعدل، حتى لا يترك الإسلام بيت حجر ولا مدر إلا تغلغل فيه، بإسلام أهله أو بإيمانهم بمبادئه وشرائعه.. فضلاً من الله ونعمة والله عليم حكيم.

 

إن ديننا اليوم في أمس الحاجة إلينا، فقد تكالبت عليه كلاب الدنيا من كل حدب وصوب، فلا الداخل سَلِم من المؤامرات والتآمرات والتحزبات، ولا الخارج كفَّ عن التخطيط والتفكيك والتدمير، فمنافقو الداخل لا يختلف حالهم عن كافري الخارج، فهما وجهان لعملة واحدة، فالداخليون سوسة تنخر في عصا الأمة، كلما اتكأت عليها لتقوم أكلت بعضها، فتمشي خطوة وتكبو خطوات، تقدم رجلاً وتؤخر أخرى. فمن يقف سدًا حصينًا أمام محاولات السيطرة الغربية؟! ومن يعيد الأمة إلى سماء الشريعة السمحة، ليستمتعوا بصفائها ونقائها، وتدر عليهم من خيراتها، فتمطر على أهلها لبنًا وعسلاً؟! (وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ).

 

أيها الخطباء الكرام والدعاة الأجلاء في كل مكان: تقبل الله منا ومنكم سائر الأعمال، ولكم منا –في شبكة ملتقى الخطباء- كل التحايا والتهاني بعيد الأضحى المبارك لعام 1431هـ، أعاده الله تعالى على الأمة بالخير والبركة والنصر على الأعداء.. وهذه مجموعة من خطب عيد الأضحى المختارة، نسأل الله تعالى أن تكون معينًا لكم على إبلاغ كلمة الله إلى الناس، وإرشادهم إلى ما فيه الخير في دينهم ودنياهم..

خطبة عيد الأضحى 1431هـ
11٬569
1573
168
(1333)

خطبة عيد الأضحى 1431هـ

1432/12/05
إن الحمد لله، نحمدك ربي ونستعينك ونستغفرك ونتوب إليك، ونُثني عليك الخير كله، ونُكبِّرك تكبيرًا، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر شرع المواسم والأعياد لحِكَمٍ لا تُحصَى وتُقدَّر، الله أكبر أعاد علينا من مواسم فضله ما يعود في كل عيدٍ ويظهر، الله أكبر ما أحرم حاجٌّ واعتمر، الله أكبر ما لبَّى مُلبٍّ لله وذَكَر، الله أكبر ما دعا اللهَ داعٍ وشكَر، الله أكبر ما تابَ تائبٌ واستغفر، الله أكبر ما طاف بالبيت العتيق واستلم الحجر، الله أكبر ما سعى بين الصفا والمروة ساعٍ فأدرك الظَّفَر، الله أكبر ما وقف الحجيج بعرفاتٍ وصفَوا من الآثام والكَدَر، الله أكبر ما ازدَلَف الحجيج إلى مُزدلِفة والتقطوا الحصى وذكروا الله عند المشعَر، الله أكبر ما رموا جمرة العقبة واقتفوا الأثر، الله أكبر ما نحر الحُجَّاج وحلقوا وتحلَّلوا التحلُّل الأول والأكبر، الله أكبر ما ضحَّى لله مُضحٍّ ونَحَر، الله أكبر ما أتمَّ الحُجَّاج مناسكهم ونالوا الجزاء الأوفر. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الكريم المنَّان، شهادةً نرجو بها عالي الجِنان، وأشهد أن نبينا وسيدنا محمدًا عبد الله ورسوله المُصطفى من ولد عدنان، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الذين آمنوا به وعزَّروه ونصروه بالمُهَج والجَنان، والتابعين ومن تبِعَهم بإحسانٍ ما تعاقبَ الجديدان، وسطع النيِّران، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد. أما بعد: معاشر المسلمين، أيها الحُجَّاج الميامين: ها قد أ .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1431هـ
عدد التحميل 1573
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى 1431هـ
7٬257
1550
163
(1333)

خطبة عيد الأضحى 1431هـ

1432/12/06
الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرةً وأصيلاً، الله أكبر عدد ما أزهرَت الأزهار، الله أكبر عدد ما أثمَرَت الأشجار، الله أكبر عدد ما سالَت الأودية بالأمطار، الله أكبر عدد ما غرَّدَت الأطيار، الله أكبر عدد ما لبَّى المُلبُّون من الحُجَّاج والعُمَّار، الله أكبر كم أعتق برحمته عبدًا من النار، الله أكبر كم تجاوز عن الذنوب والأوزار، الله أكبر كم عفا عن عباده وهو الرحيم الغفار. الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد. الحمد لله لا نِدَّ له ولا نظير يُساميه، ولا عديل له ولا مثيل يُدانيه، أحمده حمد مُعترِفٍ بجزيل نعمه وأحاظيه، وسَنِيِّ قِسَمه وأعاطيه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له شهادةً تعصِمُ صاحبها وتُعليه، وتُقرِّبه لمولاه وتُدنيه، وأشهد أن نبينا وسيدنا محمدًا عبده ورسوله من اتبعه فلا البدع تستهويه، ولا الخرافة تُغويه، صلى الله وسلَّم عليه وعلى الخِيَرة المُصطفَيْن من آله، والمُقتدين بشرف فِعاله وكريم خِصاله. أما بعد: فيا أيها المسلمون: هنيئًا لكم عيد الأضحى المبارك وقد هبَّ نسيمه مِسكًا عبِقًا، وخيرًا غدِقًا، هنيئًا لكم يوم الحج الأكبر، هنيئًا لكم يوم الجمع الأعظم، يومٌ يُهراق فيه الدم، ويُوضع فيه الشعر، ويُلقَى فيه التَّفَث، وتحِلُّ فيها الحُرَم، الوقوف في ليلته، والرمي والنحر والطواف في صبيحته، فما أعظمه من يوم، وما أكرمه من جمع. .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1431هـ1
عدد التحميل 1550
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
[يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ الله بِأَفْوَاهِهِمْ] خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
14٬747
2491
264
(1333)

[يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ الله بِأَفْوَاهِهِمْ] خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ

1431/12/07
الحمد لله رب العالمين، إليه المنتهى..أضحك وأبكى، وأمات وأحيى، وخلق الذكر والأنثى، وعليه النشأة الأخرى، لا إله إلا هو خالقنا ورازقنا وهادينا.. الحمد لله؛ خلق فسوى، وقدر فهدى، وأخرج المرعى، لا إله إلا هو ربنا ومعبودنا.. الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما يحب ربنا ويرضى..له الأسماء الحسنى، والصفات العلى، الكمال المطلق (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) [الشورى: 11]. الحمد لله حمدا يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه؛ شرع لنا عيدنا، واختار لنا ديننا، وعلمنا مناسكنا، ورزقنا أضاحينا، فهي منه وإليه، نذبحها على اسمه، ونبرهن بها على توحيده، ونظهر شعيرته، ونعلن ذكره وشكره.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ دعاه باني البيت، والمؤذن في الناس بالحج يسأله القبول (وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ القَوَاعِدَ مِنَ البَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ العَلِيمُ * رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ) [البقرة:127-128]. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ كان دعوة أبيه إبراهيم حين دعا فقال .....
الملفات المرفقة
لِيُطْفِئُوا نُورَ الله بِأَفْوَاهِهِمْ خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ – مشكولة
عدد التحميل 2491
لِيُطْفِئُوا نُورَ الله بِأَفْوَاهِهِمْ خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
عدد التحميل 2491
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
تعظيم شعائر الله خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
21٬950
3044
788
(1333)

تعظيم شعائر الله خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ

1432/12/05
اللهُ أَكبرُ اللهُ أَكبرُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، وَاللهُ أَكبرُ اللهُ أَكبرُ وَللهِ الحَمدُ. أَيُّهَا المُسلِمُونَ: إِنَّكُم في يَومٍ عَظِيمٍ وَعِيدٍ كَرِيمٍ، خَتَمَ اللهُ بِهِ أَيَّامًا مَعلُومَاتٍ، وَتَوَّجَ بِهِ لَيَاليَ مُبَارَكَاتٍ، إِنَّهُ أَفضَلُ الأَيَّامِ عِندَ اللهِ وَأَعظَمُهَا، إِنَّهُ يَومُ الحَجِّ الأَكبرِ وَيَومُ النَّحرِ، تَتلُوهُ أَيَّامٌ ثَلاثَةٌ مَعدُودَاتٌ، هِيَ أَيَّامُ أَكلٍ وَشُربٍ وَذِكرٍ للهِ -عَزَّ وَجَلَّ-؛ قَالَ -عَلَيهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ-: "أَعظَمُ الأَيَّامِ عِندَ اللهِ يَومُ النَّحرِ ثُمَّ يَومُ القَرِّ". رَوَاهُ أَحمَدُ وَأَبُو دَاوُدَ وَصَحَّحَهُ الأَلبَانيُّ. وَقَالَ -صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ-: "يَومُ عَرَفَةَ وَيَومُ النَّحرِ وَأَيَّامُ التَّشرِيقِ عِيدُنَا أَهلَ الإِسلامِ، وَهِيَ أَيَّامُ أَكلٍ وَشُربٍ". رَوَاهُ أَحمَدُ وَغَيرُهُ وَصَحَّحَهُ الأَلبَانيُّ. وَفي رِوَايَةٍ: "يَومُ الفِطرِ وَيومُ النَّحرِ وَأَيَّامُ التَّشرِيقِ عِيدُنَا أَهلَ الإِسلامِ..."، وَقَالَ -عَلَيهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ-: "أَيَّامُ التَّشرِيقِ أَيَّامُ أَكلٍ وَشُربٍ وَذِكرٍ اللهِ". رَوَاهُ مُسلِمٌ. اللهُ أَكبرُ اللهُ أَكبرُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ، وَاللهُ أَكبرُ اللهُ أَكبرُ وَللهِ الحَمدُ. لَقَد شَرَعَ اللهُ لَنَا -مَعش .....
الملفات المرفقة
شعائر الله خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
عدد التحميل 3044
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قصة الذبيح وارتباطها بالعيد.. خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
17٬840
2703
374
(1333)

قصة الذبيح وارتباطها بالعيد.. خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ

1432/12/05
الله أكبر (7 مرات).. الله أكبر ما حنت قلوب الحجاج إلى بيت الله الحرام. الله أكبر ما تجردوا من المخيط والمحيط في أماكن الإحرام. الله أكبر ما رفعوا أصواتهم بالتلبية إجابة للملك العلام. الله أكبر ما طافوا وما سعوا ونعموا بزمزم والمقام. الله أكبر ما اجتمع المسلمون في هذا اليوم وهو من أشرف الأيام. الله أكبر ما صلوا وما نحروا وشكروا الله على نعمة الإسلام. الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلاً. الحمد لله الذي شرع الشرائع وسن الأعياد، الحمد لله الذي أقام معالم الدين للعباد، الحمد لله الذي رغبهم للتزود بالطاعة ليوم المعاد. الله أكبر (3 مرات). العيد في الإسلام عبادة وتقرب وتضرع وإنابة، يبدأ المؤمن يومه بالتسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، يبدأ يومه متوضئًا ومغتسلاً، يولـي وجهه قبل المسجد، يركع لله ويسجد، ثم يقدم أضحيته معلنًا لمولا عن ولائه وطاعته وتقواه؛ يقول الله -جل في علاه-: (لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ) [الحج: 37]. العيد في الإسلام عودة الوفاق والوئام، وصلة أرحام، تعود فيه المياه إلى مجاريها، تتدفق فيه مياه المودة والتسامح؛ فيعود الأخ لأخيه، ويعود الولد لأمه وأبيه، ويفتح الجار باب داره لجاره؛ فتلتقي القلوب بالقلوب، ويتجلى في الأمة قول خالقها: (كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ) [آل عمران: 110]. العيد في الإسلام -وبالخصوص عيدنا في .....
الملفات المرفقة
الذبيح وارتباطها بالعيد.. خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
عدد التحميل 2703
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
3٬137
1119
47
(1333)

خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ

1431/12/14
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ به من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادى له. الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، أنجز وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليمًا كثيرًا. الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد. جعل للمسلمين عيدين، يفرح المسلم فيهما، هما عيد الفطر وعيد الأضحى المباركان، كل منهما يأتي بعد أداء ركن من أركان الإسلام، يتلقى المسلم الجوائز من الله -عز وجل- في كل منهما بعد الانتهاء من عبادته؛ عَنْ أَنَسٍ -رضي الله عنه- قال: قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- الْمَدِينَةَ وَلَهُمْ يَوْمَانِ يَلْعَبُونَ فِيهِمَا فَقَالَ: "مَا هَذَانِ الْيَوْمَانِ؟!"، قَالُوا: كنا نَلْعَبُ فِيهِمَا فِي الْجَاهِلِيةِ فَقَالَ رَسُولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم-: "إِنَّ اللهَ قَدْ أَبْدَلَكُمْ بِهِمَا خَيْرًا مِنْهُمَا يَوْمَ الأَضْحَى وَيَوْمَ الْفِطْرِ". .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1431هـ- الحناوي
عدد التحميل 1119
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ
14٬627
1911
442
(1333)

خطبة عيد الأضحى لعام 1431هـ

1432/12/05
الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد. الله أكبر كلّما ضجَّت الأصواتُ بالدعوات، الله أكبر كلّما تقرَّب العابدون بالصالحات، الله أكبر كلَّما تعرَّضوا لنفحاتِ الرحمن في عرفات، وكلّما سفَحت الأعين هنالك من العَبَرات، الله أكبر كلَّما تعاقب النورُ والظلُمات، الله أكبر عددَ ما خلق في السماء، الله أكبر عدَدَ ما خلَق في الأرض، الله أكبر عدَدَ كلِّ شيء، الله أكبر ملءَ كلِّ شيء، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلاً. أما بعد: ها نحن نعيش في صباح يوم عيد الأضحى المبارك، وهذا اليوم هو يوم تهليل وتكبير وتحميد، يوم خصّه الله بشعائره، وشرفه بمآثره، يوم فيه توصل الأرحام، ويتبدل الخصام إخاءً بين المسلمين. ها هو يوم النحر يطل علينا ليذكرنا بالمعاني الفاضلة والأخلاق السامية الكريمة؛ ليذكرنا بقصة من قصص القرآن الكريم، هذه القصة تحدثنا عن خلق من أخلاق الإسلام ألا وهو الرضا بقضاء الله تعالى وتسليم الأمر إليه سبحانه، هذه القصة تحدثنا عن موقف مؤثر لنبيين كريمين من أنبياء الله تعالى، وكيف كانت شدة امتثالهما وصبرهما وتسليمهما لأوامر الله تعالى؛ إنها قصة البلاء المبين، قصة سيدنا إبراهيم مع ولده إسماعيل -عليهما السلام-، وكلنا يعرف قصة سيدنا إبراهيم -عليه السلام- الشيخ الكبير الذي طالما دعا الله وألح عليه أن يهب له غلامًا يعينه في هذه الحياة، فاستجاب الله له فرزقه في كبره وهرمه بغلام طالما تطلع إليه، ولكن بعدما بلغ معه السعي ماذا جرى يا ترى؟! ولنسمع إلى كتاب الله وهو يقص لنا مشهدًا .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى لعام 1431هـ
عدد التحميل 1911
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
عيد الأضحى فداء وفرحة.. عام 1431هـ
12٬947
1216
244
(1333)

عيد الأضحى فداء وفرحة.. عام 1431هـ

1432/12/05
الحمدُ لله ربِّ العالمين، الحمدُ لله الذي بنعمته تتمُّ الصالحات، وبعَفوِه تُغفَر الذُّنوب والسيِّئات، وبكرَمِه تُقبَل العَطايا والقُربَات، وبلُطفِه تُستَر العُيُوب والزَّلاَّت، الحمدُ لله الذي أماتَ وأحيا، ومنَع وأعطَى، وأرشَدَ وهدى، وأضحَكَ وأبكى: (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا) [الإسراء: 111]. الله أكبر، الله أكبر ما لبس الحَجِيج ملابسَ الإحرام، الله أكبر ما رأوا الكعبة فبدَؤُوها بالتحيَّة والسلام، الله أكبر ما استلَمُوا الحجر، وطافُوا بالبيت، وصلُّوا عند المقام، الله أكبر ما اهتدوا بنور القرآن، وفرحوا بهدي الإسلام، الله أكبر ما وقَف الحجيج في صَعِيد عرفات، الله أكبر ما تضرَّعوا في الصفا والمروة بخالص الدعوات، الله أكبر ما غفَر لهم ربهم، وتحمَّل عنهم التَّبعات، الله أكبر ما رموا وحلَقُوا وتحلَّلوا ونحَرُوا، فتمَّت بذلك حجَّة الإسلام، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسُبحان الله بُكرةً وأصيلاً. الحمدُ لله الذي جعَل الأعياد في الإسلام مَصدرًا للهناء والسُّرور، الحمد لله الذي تفضَّل في هذه الأيَّام العشر على كلِّ عبدٍ شَكُور، سبحانه غافِر الذنب وقابِل التَّوب شديد العِقاب. الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسُبحان الله بُكرةً وأصيلاً. ربنا لك الحمدُ سرًّا وجهرًا، ولك الحمدُ دومًا وكرًّا، ولك الحمد شعرًا ونثرًا .....
الملفات المرفقة
الأضحى فداء وفرحة.. عام 1431هـ
عدد التحميل 1216
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات