طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||

ملتقى الخطباء

(672)
2286

مخاطر التهوين من الخطر الصفوي الرافضي – خطب مختارة

1440/10/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

مِن أعظم الأمور خطرًا على الأمة في واقعنا المعاصر: التقليل من الخطر الشيعي الداهم، فما أشد فتنة الشيعة الروافِض، يدْعون إلى مذهبهم الباطل في كل مكان، ويُظهرون للناس أن باطلَهم هذا هو الإسلام بِعينه…

من أخطر أنواع الغفلة: غفلة المسلم عن عدوه ومخططاته، فبينما عدوه يشغله ويلهيه ويصرفه عن أولوياته، ويحاول أن يلهيه ويبعده عن كل ما ينفعه، حتى يفعل به ما يريد من الشر، ويتصرف فيه كما يحلو له، ولقد حذرنا ربنا -تبارك وتعالى- أن نكون في غفلة عن مكر أعدائنا بنا، أو تلهينا دنيانا ومشاغلنا عن ما يحاك ضدنا.

 

ومِن أعظم الأمور خطرًا على الأمة في واقعنا المعاصر: التقليل من الخطر الشيعي الداهم، فما أشد فتنة الشيعة الروافِض، يدْعون إلى مذهبهم الباطل في كل مكان، ويُظهرون للناس أن باطلَهم هذا هو الإسلام بِعينه؛ بل وصل الأمر ببعض المخدوعين في الشيعة الرافضة إلى الدَّعوة إلى التقريب بين السُّنَّة والشيعة، وأن الخلاف بيننا وبينهم في أمور فرعية!! مع أن الخلاف كبير يشْمل أُمَّهات العقائد؛ فإن الروافض عندهم منَ الشِّركيَّات والكُفريات ما يُخرِج مِن دائرة الإسلام، وللأسَف فإن كثيرًا مِن عوامِّ السُّنَّة لا عِلْم لهم بهذه الكُفريات؛ لأنَّ عُلماء الشِّيعة لا ينشرون كُتُبهم الأساسيَّة التي عليها اعتماد مذْهبهم بين عامة الناس.

 

إن الشيعة الروافض خالفوا المسلمين في أصول الدين وفروعه، ومن أعظم المخالفات قولهم: إن القرآن ناقص ومحرَّف، وإن القرآن الكامل موجود مع الإمام الثاني عشر في السرداب، وهؤلاء القوم من خبثهم على الإسلام يجرّون أعظم الضرر على المسلمين.

 

ومن أصول مذهب الرافضة سبِّ وشتْم وتكفير الصحابة – رضوان الله عليهم – فهم يعتقدون كُفر جميع الصحابة، باستثناء ثلاثة وهم المقداد بن الأسود، وأبو ذر الغفاري، وسلمان الفارسي.

 

إن من أخطر أسس عقيدة الرافضة: استباحة أموال ودماء أهل السُّنَّة، جاء في كتاب “الأنوار النعمانيَّة”: أنهم كفار أنجاس بإجماع شُيُوخ الشِّيعة الإماميَّة، وأنهم شرٌّ منَ اليهود والنصارى (الأنوار النعمانية للجزائري: 2/206-207).

 

ومن عقائدهم الخبيثة: اعتقادهم العصمة في أئمتهم، بل بلغ بهم الأمر إلى أنهم يفضّلون أئمتهم على الأنبياء والملائكة، بل زادوا على ذلك أنهم يدّعون لهم معرفة علم الغيب الذي اختص الله به. وزادوا على ذلك غلوهم في الأئمة بعد موتهم، والطواف بقبورهم والتمسّح بها، ودعائهم من دون الله والاستغاثة بهم.

 

إن خطر الرافضة على المسلمين -بدءًا من ملالي قم وإيران حتى الحوثيين في اليمن مرورًا بحوزات العراق وسوريا ومعممي لبنان، وغيرهم-: خطر عظيم وهم دائمًا على مرّ التاريخ يكونون مع الكفار في قتال المسلمين، والمتأمل في حزب الله في لبنان يدرك أنه حامي حدود العدو الإسرائيلي، وها هي إيران تضرب أهل السنة في العراق، والقوات الأمريكية قريبة منها، فلا تقربها، إنهم يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان.

 

ولذا كثر تحذير الأئمة من خطرهم من قديم الأزمان، قال شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-: “هم دائمًا -أي الرافضة- يوالون الكفار من المشركين واليهود والنصارى ويعاونونهم على قتال المسلمين ومعاداتهم”. وذكر عنهم -رحمه الله- أنهم كانوا يعاونون التتار عندما غزوا بلاد المسلمين. وقال عنهم أيضًا: “الرافضة ليس لهم سعيٌ إلا في هدم الإسلام ونقض عراة وإفساد قواعده” (منهاج السنة: 7/415).

 

ومن العلماء الذين تكلموا عن الروافض وخيانتهم ومكرهم العالم اليمني محمد بن علي الشوكاني حيث قال -رحمه الله-: “وهكذا من ألقى مقاليد أمره إلى رافضي وإن كان حقيرًا، فإنه لا أمانة لرافضي قط على من يخالفه في مذهبه ويدين بغير الرفض، بل يستحل ماله ودمه عند أدنى فرصة تلوح له لأنه عنده مباح حلال الدم والمال، وكل ما يظهره من المودة فهو تقية، يذهب أثره بمجرد إمكان الفرصة، وقد جربنا هذا تجريبًا كثيرًا، فلم نجد رافضيًّا يخلص المودة لغير رافضي، وإن آثره بجميع ما يملكه” (أدب الطلب: ص85).

 

ومن العجب العجاب أنّ الروافض يرفعون شعارات برّاقة كاذبة ويطلقون عبارات مخادعة ماكرة حيث يقولون (الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة لليهود، النصر للإسلام)، فكيف نصدقهم عندما يقولون (النصر للإسلام) وهم الذين هدّموا المساجد في اليمن والعراق، وفجروها بالقنابل والمدافع، وحرّقوا المصاحف وقتّلوا المسلمين؟!

 

كيف نصدقهم عندما يقولون خداعًا وكذبًا (الموت لأمريكا الموت لإسرائيل) وهم لم يقتلوا أمريكيًّا واحدًا ولم يهاجموا سفارة أمريكا في صنعاء ولا لبنان ولا العراق، ولا أفغانستان، فضلًا عن مهاجمتهم لإسرائيل. والحقيقة التي ظهرت للعيان أنّ الأمريكان هم الذين مكنوا الروافض في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

 

لقد كشَّر الروافضُ في العراق وسوريا واليمن عن أنيابهم، وظهرت أحقادهم وبانت عداوتهم هذه العداوة لأهل السنة ليست لأمور دنيوية أو لأجل مصالح سياسية وإنما هي عداوة دينية، عداوةٌ لكل من تمسك بالسنة وما كان عليه سلف الأمة.

 

يخطئ من يظن أن خيانات الرافضة لأهل السنة وليدة أحداث معاصرة، بل هي متأصلة في نفوسهم متجذرة في عقائدهم متوارثة بين ذرياتهم، فقد خانوا الحسين بن علي وبعد استشهاده أقاموا عليه المنائح، ومن قبله خانوا أباه عليًّا -رضي الله عنهما-، ومن أبشع صور خياناتهم تسليم ابن العلقمي الخليفة العباسي للتتار ومساعدتهم على استباحة بغداد وقتل علمائها وأشرافها، والطوسي وجه آخر للخيانة.. (البداية والنهاية: 13-164).

 

إن الشيعة عبر الزمان شوكة في جسد المسلمين، تعادي أهل السنة وتبغضهم، وتنصر الكافرين عليهم، وتمد يدها لكل من يبغض أهل السنة والجماعة يملؤها في ذلك حقد رافضي وكيد فارسي وثارات قديمة.

 

ومن أجل تذكير المسلمين بخطورة الفكر الشيعي التوسعي، وضعنا بين يديك أخي الخطيب الكريم مجموعة خطب منتقاة توضّح خطورة الفكر الشيعي ومسالكه الخبيثة، ونسأل الله أن يرزقنا وإياكم الإخلاص في الأقوال والأعمال، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

 

الصفويون الجدد
7٬097
1236
79
(2286)

الصفويون الجدد

1431/02/25
معاشر المسلمين: التاريخ نذير قوم لا يغفل، وشاهد حق لا يكذب، وعبرة لمن تذكر وادَّكر. من تأمل التاريخ استنار قلبه، ورشد عقلة، وحسن رأيه، وعاش عصره بتجارب غيره. ومن حوى التاريخ في صدره أضاف أعمارًا إلى عمره ومن سنن الله في خلقه: أن كثيرًا من الأحداث التي تقع في عصر من العصور لا تلبث أن تتكرّر في عصورٍ أخرى، ومن تأمل سير الأنبياء مع أقوامهم وجد فيها تكررًا للوقائع والأحداث؛ كاتهام الأنبياء بالسحر أو الجنون، قال تعالى: (كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ * أَتَوَاصَوْا بِهِ بَلْ هُمْ قَوْمٌ طَاغُونَ) [الذاريات: 52- 53]. نقف وإياكم -إخوة الإيمان-: مع تاريخ دولة كثُر الحديث عنها مؤخرًا في وسائل الأعلام وأعمدة الصحف، تاريخ دولة مُلِئ بالجرم والإجرام، تاريخ يظهر العداء في أبشع صوره ويكشف الحقد في ألهب حالاته، نقف مع تاريخ الصفويّين وعقيدتهم وسياستهم ومواقفهم مع المسلمين. والحديث عن الصفويين إنما هو في الحقيقة حديث عن كل من يعتقد بعقيدتهم ويؤمن بأفكارهم ويبيع الولاء لهم، لقد قامت دولة الصفويّين في وقت كان للإسلام فيه صولة وعزّ وتمكين، وكانت دول وممالك أوربا تحسب للإسلام ألف حساب، وكانت بلاد المسلمين عامة تحكم من قبل الخلافة العثمانية التي فتحت القسطنطينية وتغلغلت جيوشها إلى وسط أوروبا حتى وقف .....
الملفات المرفقة
الجدد – مشكولة
عدد التحميل 1236
الجدد
عدد التحميل 1236
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
حقيقة الرافضة والتحذير منهم
4٬792
611
105
(2286)

حقيقة الرافضة والتحذير منهم

1432/11/09
أَمَّا بَعدُ: فَأُوصِيكُم -أَيُّهَا النَّاسُ- وَنَفْسِي بِتَقوَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ-، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) [التوبة:119]. أَيُّهَا المُسلِمُونَ: دِينُ اللهِ الحَقُّ وَاحِدٌ هُوَ الإسلامُ، لا يَرضَى -سُبحَانَهُ- بِغَيرِهِ وَلا يَقبَلُ سِوَاهُ، قَالَ -سُبْحَانَهُ-: (إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللهِ الإِسلامُ) [آل عمران:19]، وَقَالَ -جَلَّ وَعَلا-: (وَمَن يَبتَغِ غَيرَ الإِسلامِ دِينًا فَلَن يُقبَلَ مِنهُ وَهُوَ في الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِينَ) [آل عمران:85]. وَكَمَا حَصَلَ التَّفَرُّقُ في الأَديَانِ السَّابِقَةِ، وَخُرُوجُ فِرَقٍ شَاذَّةٍ تُخَالِفُ المَنهَجَ الصَّحِيحَ، وَتُنَاصِبُ الأَنبِيَاءَ وَالمُؤمِنِينَ العِدَاءَ، فَقَد حَصَلَ الأَمرُ نَفسُهُ في هَذَا الدِّينِ، مِصدَاقًا لِقَولِهِ -عَلَيْهِ الصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ-: "اِفتَرَقَتِ اليَهُودُ عَلَى إِحدَى وَسَبعِينَ فِرقَةً، فَوَاحِدَةٌ في الجَنَّةِ وَسَبعُونَ في النَّارِ، وَافتَرَقَتِ النَّصَارَى عَلَى اثنتَينِ وَسَبعِينَ فِرقَةً، فَوَاحِدَةٌ في الجَنَّةِ وَإِحدَى وَسَبعُونَ في النَّارِ، وَالَّذِي نَفسِي بِيَدِهِ! لَتَفتَرِقَنَّ أُمَّتي عَلَى ثَلاثٍ وَسَبعِينَ فِرقَةً، فَوَاحِدَةٌ في الجَنَّةِ، وَثِنتَانِ وَسَبعُونَ في النَّارِ"، قِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ، مَن هُم؟ قَالَ: "هُمُ الجَمَاعَةُ" رَوَاهُ أَهلُ الس .....
الملفات المرفقة
الرافضة والتحذير منهم1
عدد التحميل 611
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطر الروافض على الإسلام
6٬739
1121
82
(2286)

خطر الروافض على الإسلام

1431/02/24
أما بعد: فينبغي للمسلم الذي يؤمن بالله ورسوله ويحب الله ورسوله أن ينظر إلى الكافر على أنه عدو له، مهما أظهر له من حلاوة اللسان ولين الجانب، فإنه مخالف له في الملة والدين ولو وجد فرصة فإنه لا يتردد أبدًا في إلحاق الأذى والضرر بك أيها المسلم لأنه لا يحبك فقد وصفه الله عز وجل كما وصف الله عز وجل المنافقين من الكافرين حيث قال: (يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ) [التوبة:8]. وقال عز وجل: (هَا أَنْتُمْ أُولاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلا يُحِبُّونَكُمْ) [آل عمران:119]. وقال سبحانه: (وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ) [آل عمران:119]. فلا ينبغي للمسلمين حكامًا ومحكومين أن يركنوا إلى كافر أبدًا ولا يأتمنوا كافرًا أبدًا، وعليهم أن يدرسوا تاريخهم ويتعظوا بما وقع من قبلهم فإن التاريخ يعيد نفسه لأن سنن الله فيه لا تتغير ولا تتبدل. لكن المسلمين حينما تستحكم الغفلة على قلوبهم فتحجب بصائرهم وتعمى أبصارهم خاصة إذا كانت أبواب السماء مفتوحة عليهم بالخيرات والنعم فإنهم غالبًا ما يغفلون، فتجدهم حينئذ وقد اتخذوا الخدم والحشم والأعوان من اليهود والنصارى والمجوس وغيرهم من المخالفين لهم في الملة والدين وحينئذ تقع ال .....
الملفات المرفقة
995
عدد التحميل 1121
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الشرق الإسلامي بين المشاريع الرومانية والأطماع الفارسية
4٬502
1707
120
(2286)

الشرق الإسلامي بين المشاريع الرومانية والأطماع الفارسية

1431/02/27
الحمد لله رب العالمين؛ خلق الخلق بقدرته، وقضى فيهم برحمته وعدله، لا يقع شيء إلا بأمره، ولا يقضى شأن إلا بعلمه (يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآياتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ) [الرعد: 2] أحمده على ما هدانا وأولانا، وأشكره على ما أعطانا وآوانا، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ لم يقدره الخلق حق قدره، ولا عبدوه حق عبادته (وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ) [الزمر:67] وأشهد أن نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمدا عبد الله ورسوله؛ أرسله الله تعالى بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره الكافرون، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله- وأطيعوه؛ فإن العباد مهما بلغوا مفتقرون إلى ربهم، محتاجون إليه في كل لحظة وحين، وإذا اشتدت المحن، وعظم الكرب، فلا فرج ولا مخرج إلا بالله العليم القدير (قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّنْ يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَنْ يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَنْ يُدَبِّرُ الْأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ فَقُلْ أَفَلا تَتَّقُ .....
الملفات المرفقة
الإسلامي بين المشاريع الرومانية والأطماع الفارسية – مشكولة
عدد التحميل 1707
الإسلامي بين المشاريع الرومانية والأطماع الفارسية
عدد التحميل 1707
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطر الروافض
7٬308
986
89
(2286)

خطر الروافض

1431/02/25
عباد الله: يصف القرآن محمدًا وأصحابه ذلك الجيل القرآني المثالي بأجمل الأوصاف وأعذبها، فيقول سبحانه: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ) أي: يوالي بعضهم بعضًا، ويناصر بعضهم بعضًا، ثم يصفهم سبحانه بكثرة العمل والصلاة مع الإخلاص فيها واحتساب جزيل الثواب عند الله تعالى، فيقول سبحانه: (تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ اللَّهِ وَرِضْوَانًا)، فشهد الله بما في قلوبهم من صدق النية بابتغائهم رضوان الله تعالى، ثم يقول سبحانه: (سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ) أي: ترى في وجوههم السمت الحسنَ والخشوع والتواضع، ثم ينوّه سبحانه بذكرهم في الكتب السماوية السابقة من توراة وإنجيل، فيقول: (ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الإِنْجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمْ الْكُفَّارَ) أي: مثَل الصحابة في قوة وجودهم وامتدادهم وفتحهم للبلاد شرقاً وغرباً لنشر الإسلام كمثل الزرع الذي يتفرع وينتشر ويزداد ويقوى ويطول ويشتد ساقه. وفي ثناء عطر آخر يقول جل شأنه: .....
الملفات المرفقة
1001
عدد التحميل 986
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الدولة الصفوية (2) اختطاف قضية فلسطين
5٬147
708
48
(2286)

الدولة الصفوية (2) اختطاف قضية فلسطين

1431/02/25
الحمد الله رب العالمين؛ يبتلي عباده بالخير والشر، والسراء والضراء، والإيمان والكفر، والسنة والبدعة؛ ليظهر الصادق من الكاذب، ويميز الخبيث من الطيب (وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) [الأنبياء: 35]. نحمده على هداه، ونشكره على عطاياه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، لا ربَّ لنا سواه، ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله بعثه الله تعالى بالنور والهدى، فلا طريق يوصل إلى رضوان الله تعالى وجنته إلا طريقه؛ فمن سار على هديه وتمسك بسنته نجا، ومن حاد عنها هلك (وَأَطِيعُوا اللهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا البَلَاغُ المُبِينُ) [المائدة: 92]. صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه؛ اختارهم الله تعالى لصحبة نبيه صلى الله عليه وسلم؛ لأنهم خير هذه الأمة بعد نبيها، لا يحبهم إلا مؤمن، ولا يبغضهم إلا منافق، أثنى الله تعالى عليهم، وترضى عنهم في كتاب يتلى إلى يوم الدين وإن رغمت أنوف الباطنيين والمنافقين، وارض اللهم عن التابعين للصحابة بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله ربكم -أيها المسلمون- وأطيعوه؛ فإن النجاة في التقوى (وَيُنَجِّي اللهُ الَّذِينَ اتَّقَ .....
الملفات المرفقة
998
عدد التحميل 708
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
التمدد الشيعي
7٬573
2800
73
(2286)

التمدد الشيعي

1432/04/19
أيها المسلمون: استبانة سبيل المجرمين، وفضح خططهم، منهج مقرر في كتاب ربنا: (وَكَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ) [الأنعام: 55]، فما أجمل أن يدرك سواد الأمة عقائد مخالفيهم، وأجمل من ذلك أن يحيطوا بخطط ووسائل خصومهم في الترويج لباطلهم. نقف -إخوة الإيمان- مع خطر دق ناقوسه، وعلا دخانه، واضطرم ناره، والتهب سعاره. إنه خطر المد والتمدد الشيعي على العالم الإسلامي. هذا التشيع الباطني حقيقة لا خيال، وواقع ليس مؤامرة، فشبح الرفض لم يستثنِ دولة ولا بقعة إلا وطئها، من اليابان إلى أمريكا اللاتينية. يجوس هذا المشروع خلال الديار، ينتقص من عرى الإسلام، وعقيدته، وتاريخه، ورموزه، حتى علت شكليات كل غيور من هذا الطوفان الباطني المتزايد، في الوقت الذي تعاني في المنظمات والجمعيات الإسلامية من المضايقات النصرانية الآثمة الخاطئة. إن الحديث عن الغزو العقائدي والاحتلال الفكري لا يقل أهمية عن الاحتلال العسكري، وبالأخص ونحن نرى نتائج هذا الغزو والاختراق وما يتبعه من تعبئة وشحن لا يبشر بمستقبل مطمئن على الأمة الإسلامية. أما لماذا التحذير من المد الرافضي؟! فلأن هذه الفرقة لها تاريخ مظلم أسود مع الأمة الإسلامية، فعداؤهم لنا م .....
الملفات المرفقة
الشيعي – مشكولة
عدد التحميل 2800
الشيعي1
عدد التحميل 2800
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
عملاء قم والنجف وحزب الشيطان
3٬659
537
37
(2286)

عملاء قم والنجف وحزب الشيطان

1432/11/14
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضِلَّ له، ومن يُضْلِلْ فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]. (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1]. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71]. أما بعد: إنَّ خير وصية يُوصَى بها تقوى الله -عز وجل-؛ فهي -والله!- السعادة لمن عمل بمقتضاها، والنجاة لمن لاذ بها، فاتقوا الله عباد الله، اتقوه في أعمالكم وأقوالكم وفي جميع ما تأتون وتذَرون، اتقوه -سبحانه- بفقه أوامره، وتقديم مراده ومحبوبه على مرادات النفوس ومحبوباتها. جعلني الله وإياكم ممن عبرت التقوى بواطنهم، وجمَّلت ظواهرهم، وأصلحت أحوالهم، وهذَّبَت أخلاقهم، إن ربي ل .....
الملفات المرفقة
قم والنجف وحزب الشيطان
عدد التحميل 537
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الدولة الصفوية (4) تكفير المخالفين واستباحتهم
4٬717
675
53
(2286)

الدولة الصفوية (4) تكفير المخالفين واستباحتهم

1431/02/25
الحمدُ لله العليم الحكيم؛ أعطى كلَّ شيء خلْقَه ثم هَدَى، وبيَّن دِينَه لعباده؛ فمنهم مَن اهتدى، ومنهم مَن استكبر عنه فغَوى، نحمده على هدايته ورعايته، ونشكره على ولايته وكفايتِه، وأشهد أن لا إلهَ إلاَّ الله وحْدَه لا شريك له؛ ما تقرَّب إليه المتقرِّبون بشيء أحبَّ إليه ممَّا افترضه عليهم، ولا ابتعد المبتدعة عن دِينه بشيء أكثرَ من بدعتهم؛ (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ) [الشُّورى:21]. وأشهد أنَّ محمَّدًا عبده ورسوله؛ ابتلاه ربُّه، وابتلى به، وأنزل عليه كتابًا لا يغسله الماء، فهو مستودَعٌ في الصُّدور قبل كتابته في الألْواح والقرطاس، صلَّى الله وسلَّم، وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه؛ خيار هذه الأمَّة وأبرارها، ولا يَطعن فيهم إلاَّ فجَّارُها، وطعنهم في الصحابة -رضي الله عنهم- طعنٌ في النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- كما قال الإمام مالك -رحمه الله تعالى-: "إنَّما هؤلاءِ قومٌ أرادوا القدْح في النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- فلم يُمكنهم ذلك؛ فقدحوا في أصحابه، حتى يُقال: رجل سوء؛ ولو كان رجلاً صالحًا لكان أصحابُه صالحين"، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدِّين. أمَّا بعدُ: فاتَّقوا الله -تعالى- وأطيعوه، واقدروه حقَّ قَدْره، واعرفوا فضلَه عليكم، ورحمته بكم، وإحسانه إليكم؛ (يَا أَيُّهَا النَّاس .....
الملفات المرفقة
999
عدد التحميل 675
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الحراك الشيعي بين الفكرة والسياسة
3٬376
622
25
(2286)

الحراك الشيعي بين الفكرة والسياسة

1434/05/16
أما بعد: خلال العقود الثلاثةِ الماضيةِ صدرت صيحات ونذر، وتحذيرات من الغيورين، والمعنيين بالدعوة والإصلاح، وممن لديهم خبرةٌ ومعرفة وسبرٌ لعقيدة الرافضة. ولا يزال يتجدد، وعبر منابر مختلفة: كتبٍ ورسائلَ ومقالات وخطابات وخطب ولقاءات وندوات. وكان قد سبق ذلك دعواتٌ للتقارب مع الرافضة عام ثمانية وستين وثلاثمائة وألف بعد الهجرة، أي: قبل خمس وستين سنة، تبنتها بعض الجهات الشرعية لأهل السنة، وتم ذلك، وأنشئ لهذا الغرض دار في أكبر العواصم الإسلامية القاهرة، تُعنى بهذا الأمر. ومن الغريب واللافت للنظر أن الذي ينفق على تلك الدار دولة إيران من ميزانيتها الرسمية! مما يؤكد أن لها هدفًا مبطنًا حقيقته ليس التقارب، وإنما نشر المذهب الشيعي في أوساط السنة! وإلا؛ لماذا لم يختاروا مقر الدار في طهران أو قم أو النجف ونحوها ما داموا ينفقون عليها من أموالهم؟!. أيها المسلمون: الفكر الرافضي يعتمد عقائد يغذي بها أفراده: أولاها: الشعور بالمظلومية؛ من أجل أن يظل دافعًا لهم للبحث عن حقوقهم!وما حقوقهم تلك؟الثأر لدم الحسين؟وممن يثأرون، وقتلته ماتوا منذ عشرات القرون؟!. وثانيها (مما يغذي الفكر الرافضي): أن أي سلطة سياسية تحكم فليس لها شرعية عندهم أبدًا في غياب الإمام المعصوم، وهي راية ضلال! وعليه، فإن هذه الهوية ستظل مناهضة لأي .....
الملفات المرفقة
الشيعي بين الفكرة والسياسة
عدد التحميل 622
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات