طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||

ملتقى الخطباء

(5٬749)
1298

أعمال تعدل الحج – خطب مختارة

1440/12/01
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

ولأن الله أعدل العادلين، وأحكم الحاكمين، فإنه لم يترك أرباب الصنف الأول هملاً، بل جعل لهم في هذه الأيام -أيام الحج- فضلاً عظيمًا يدركونه، يشابهون به أهل الموقف العظيم ليشاركوهم الأجر، ويضاهوهم…

وتستمر أفواج الحجيج في التوافد على البلد الحرام، معلنة اشتياقها وعاطفتها الجياشة لأداء فريضة الله –تعالى-، تسبقهم أفئدتهم وأرواحهم، ويحدوهم الحب ويسوقهم الهيام ببيت هو أعظم بيوت الله في الأرض وأشرفها وأكرمها، فيا ليت شعري هنيئًا للحجيج حجهم، وهنيئًا للزائرين زيارتهم، وهنيئًا للوافدين وفادتهم..

 

وعلى الرغم من ذلك فإن أقوامًا كُثُرًا في أرجاء هذا العالم قد حبسهم العذر عن تحقيق أمنيتهم، وعن إدراك رجائهم، فما بين المرضى والزمنى، مرورًا بمن قصرت بهم نفقاتهم عن الوصول للبلد الحرام، وانتهاءً بأهل الأعذار من المسلمين الذين ضُرب عليهم الحصار أو منعوا بفعل القوة الجبرية، فكأني بهم وقد تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزنًا أن لا يجدوا ما ينفقون، يشكون إلى الله جمرة في قلوبهم، تزداد اتِّقادًا كلما عاينوا مشهد الكعبة، أو زمزم البئر، أو جبلي الصفا والمروة، أو الحجيج بلباسهم الأبيض المنير، تعلو وجوههم البسمة، وتسود على محياهم إشراقة الطاعة، لسان حالهم ينطق بما في قلوبهم: فزت ورب الكعبة، فزت ورب الكعبة.

 

ولأن الله أعدل العادلين، وأحكم الحاكمين، فإنه لم يترك أرباب الصنف الأول هملاً، بل جعل لهم في هذه الأيام -أيام الحج- فضلاً عظيمًا يدركونه، يشابهون به أهل الموقف العظيم ليشاركوهم الأجر، ويضاهوهم في العمل، ويساووهم في الثواب؛ ليعوضهم الله تعالى عما يجدونه في قلوبهم من ألمِ وحسرةِ عدم إدراكهم الحج، وهذا باجتهادهم في الأعمال الصالحة عامةً في عشر ذي الحجة، فضلاً عن أعمال صالحة أخرى يعدل ثوابها ثواب شعيرة الحج.

 

وفي مختارات هذا الأسبوع رأينا مواساة أهل الأعذار، ولفت انتباههم إلى ما يمكنهم أداؤه من أعمال يعوضون بها فوات رجائهم -وأنى لهم ذلك-، فنسأل الله –تعالى- وتقبل من الحجاج حجهم وسائر أعمالهم، ونسأله لمن لم يدركه الحج أن ييسر له أداءه، ويحسن الله عزاءه في مصابه، ويعوضه ويجزيه خير الجزاء؛ إنه ولي ذلك والقادر عليه.

حج النافلة
1٬182
73
1
(1298)

حج النافلة

1439/03/16
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا،  أما بعد: فيا عباد الله أوصيكم ونفسي المقصرة بتقوى الله وطاعته؛ امتثالاً لأمر الله -جل وعلا- في محكم التنزيل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران: 1.2]. أحبتي في الله: وتتوالى مواسم الخير والعبادات، ويعود موسم الحج من جديد، الركن الخامس، والعبادة التي تجمع عبادات، وتؤدي مقاصد عظيمة، العبادة التي لا تجب إلا مرة في العمر على المستطيع، يقول الله تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) [آل عمران: 97]؛ فهو فرض واجب لله تعالى على من استطاع من أهل التكليف السبيل إلى حج بيته الحرام الحجُ إليه، ومن جحده فأنكره وكفر به، فإن الله غني عنه وعن حجه وعمله، وعن سائر خلقه من الجن والإنس. ومن يسر هذا الدين، وتخفيف الشرائع عن أمة محمد -صلى الله عليه وسلم-: أنه لم يوجبه إلا مرة في العمر، جاء ذلك في خطبة رسولنا -صلى الله عليه وسلم-: "يا أيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا"؛ فقال رجل: أكلّ عام يا رسول الله؟ فسكت  حتى قالها ثلاثاً؛ فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " .....
الملفات المرفقة
حج النافلة
عدد التحميل 73
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
لمن فاته الحج
4٬612
611
29
(1298)

لمن فاته الحج

1435/12/08
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسوله. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71]. أما بعد: سبحان من جعل البيت الحرام مثابة للناس وأمنًا, يترددون إليه, ويرجعون عنه, ولا يرون أنهم قضوا منه وطرًا. لقد أضاف الله -تعالى- البيت لنفسه.. (بيت الله).. فتعلقت قلوب المحبين ببيت محبوبهم, فكلما ذكر ذلك البيت حنّوا, وكلما تذكروا بعدهم عنه أنّوا. يحق لمن رأى الواصلين وهو منقطع أن يقلق, ولمن شاهد السائرين إلى دار الحبيب وهو قاعد أن يحزن. .....
الملفات المرفقة
فاته الحج
عدد التحميل 611
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
أعمال ثوابها يعدل الحج
5٬434
841
44
(1298)

أعمال ثوابها يعدل الحج

1434/12/05
الخطبة الأولى: الحج ولادة جديدة، وبداية جديدة، وعهد جديد في حياة الحاج، قال-صلى الله عليه وسلم-:"من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه"(متفق عليه). يرجع الحاج وكأنه ولد لتوه، طاهرًا نقيًا من الذنوب والمعاصي، يرجع وقد وعد بالجنة، تخيلوا حاجا يرجع بهذه النفسية، وبهذا الشعور، يمشي على الأرض وكأنه من أهل الجنة، وهو طاهر كملك من الملائكة، ما عليه خطيئة. ألا يستحق هذا شكرا لله تعالى ومزيد طاعة وتكرارا لهذا الركن العظيم كل عام؟! بلى. ولكن المسلم لا يمكن أن يحج إلا مرة واحدة كل عام، بل ويتمنى أن يحج كل سنة لو تيسر له ذلك لعظم ثواب الحج، ولكن مهما حرص المرء أن يحج كل عام فلن يبلغ عدد حجاته أكثر من عدد سنوات عمره، ولذلك لو قيل عن مسلم أنه حج خمسين حجة، فمعنى ذلك أن عمره ليس أقل من خمسين سنة على افتراض أنه حج كل عام منذ ولادته. ولكن كيف يستطيع المسلم أن ينال عددا من الحجات تفوق عدد سنوات عمره؟! وبعبارة أخرى: كيف يكسب العبد ثواب ألف حجة أو خمسة آلاف حجة وأكثر من ذلك؟! هو بالحرص على الأعمال الصالحة التي أخبر النبي-صلى الله عليه وسلم-بأن ثوابها يعدل ثواب الحج. وهل هناك أعمالا صالحة يعدل ثوابها ثواب الحج؟ نعم، فتعالوا معي في هذه الخطبة نستعرض خمسة أعمال صالحة ثوابها يعدل ثواب الحج؛ أهداها لنا نبينا-صلى الله عليه وسلم-لتكثير حسناتنا وتثقيل ميزاننا، ومن استكثر من هذه الأعمال وكسب ثواب ألف حجة مثلا فكأنه عُمّر ألف عام .....
الملفات المرفقة
ثوابها يعدل الحج
عدد التحميل 841
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
أعمال تعادل الحج
6٬822
1300
107
(1298)

أعمال تعادل الحج

1431/12/05
أمَّا بعدُ: فبعد أيام قليلة ستسير قوافلُ الحَجيج الميمونة، ستسير القوافل التي فيها القلوب المشتاقة لرؤية تلك الديار التي هي أحبُّ البلاد إلى الله، وأحب البلاد إلى قلب الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- ستسير القوافلُ قاصدةً بيتَ الله الحرام، وروضة النبي العَدنان -صلى الله عليه وسلم-. رأى بعض الصالحين الحجيج في وقتِ خروجهم، فوقَفَ يبكي ويقول: "واضعفاه!"، ثم تنفَّس وقال: "هذه حسرة مَنْ انقطعَ عن الوصول إلى البيت، فكيف تكون حَسرة مَن انقطع عن الوصول إلى ربِّ البيت؟!". يحقُّ لمن رأى الواصلين وهو مُنقطع أن يَقلقَ، ولِمَن شاهَدَ السائرين إلى ديار الأحبَّة وهو قاعد أن يَحزنَ. يَا رَاحِلِينَ إِلَى مـِنًى بِقِيـَادِي *** هَيَّجْتُمُ يَـوْمَ الرَّحِيـلِ فُؤَادِي سِرْتُمْ وَسَارَ دَلِيلُكُمْ يَا وَحْشَتِي *** الشَّوْقُ أَقْلَقْنِي وَصَوْتُ الْحَادِي كيف لا يشتاق المسلم إلى الحج وقد قال -صلى الله عليه وسلم-: "مَن حَجَّ ولم يرفُثْ ولم يفسق، رجَعَ كيومَ ولدتْه أُمُّه. رواه البخاري؟! كيف لا يشتاق المسلم إلى الحج، وقد قال -صلى الله عليه وسلم-: "الحَج المبرور ليس له جزاء إلاَّ الجنة". رواه أحمد؟! .....
الملفات المرفقة
تعادل الحج
عدد التحميل 1300
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
رسالة إلى من فاته الحج
9٬155
2457
81
(1298)

رسالة إلى من فاته الحج

1431/12/05
الحمد لله نستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أرسله بالحق بشيرًا ونذيرًا بين يدي الساعة، من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعصهما فإنه لا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئًا، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) [النساء: 1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) [الأحزاب: 70، 71]. أما بعد: لم يبق إلا أيام معدودات، ويبدأ شهر ذي الحجة في العد التنازلي، تاركًا وراءه ذكريات غالية، سواء لمن حج أو لمن لم يحج، فمن وفقه الله لأداء فريضة الحج، يزداد اشتياقًا لمعاودة زيارة بيت الله الحرام، ومن لم يحج يعيش .....
الملفات المرفقة
إلى من فاته الحج
عدد التحميل 2457
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات