طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(9٬985)
13

سنابل الخيرات في شهر البركات (خطب مختارة)

1438/10/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

هذا التشريع يقتل الأحقاد الطبقية التي قد تنبت في قلوب الفقراء تجاه الأغنياء، عندما يجد الفقيرُ الغنيَّ يتخلله بالزيارة، ويفيض عليه من نعم الله التي أنعم الله بها عليه، ويرزقه من مال الله الذي جعله مستخلفًا فيه، فإن ذلك يقتل الضغينة والحسد ومشاعر الكراهية في قلب الفقير، وينشأ حينها مجتمع متكافل، خال من الأمراض المجتمعية المتعلقة بالمال، فلا الفقير يقتل الغني حسدًا

   

 

 

لقد أرسى الإسلام أعلى مبادئ التكافل الاجتماعي بين البشر جميعًا لا بين المسلمين وحدهم، عندما أمرهم بتزكية المسلمين أموالهم وإنمائها وتطهيرها مما قد يشوبها من معاملات تحمل في طياتها شبهة حرام أو مكروه، ودفع هذه النسبة المعلومة من الزكاة أو النسبة التي لم يضع ربنا لها حدًّا في الصدقة المستحبة، إلى الفقراء والمساكين الذين لا يجدون ما ينفقون، وبذلك يحدث التوازن في هذه الدنيا بين الفقراء والأغنياء، فلا يموت الأغنياء من التخمة والشبع كما هو الحال اليوم، في الوقت الذي يموت فيه كثير من الفقراء من الجوع.

إن تشريع الإنفاق في سبيل الله تعالى -بالزكاة الواجبة أو الصدقة المستحبة- يستحق عن جدارة أن يكون إعجازًا إسلاميًّا في حد ذاته، ذلك أننا إذا حاولنا جاهدين استقصاء فوائده على المجتمع -وعلى الفرد أيضًا- لضاق بنا المجال، ذلك أن الفقراء الذين لا يجدون حيلة للرزق لابد لهم من عائل يتكفل بالإنفاق عليهم، ولا يجوز تركهم هكذا دون راعٍ أو منفق يحتسب إيصال أرزاقهم التي كتبها الله تعالى إليهم، بل ويبذل من وقته وجهده أحيانًا لشراء ما يحتاجونه ليصلهم وهم معززون مكرمون لا يسألون الناس إلحافًا.

وهذا -لعمري- أعجب ما في الصدقة، أن صاحبها لا يبذل في تحصيلها مجهودًا يذكر -هذا فيمن يستحقها حقًّا، أما المتسولون فليسوا معنيين بكلامنا- فالمسكين أو الأرملة أو اليتيم يصلهم رزقهم هذا دون عناء يذكر، أو وظيفة يُطحنون في القيام بأعبائها صباح مساء، فسبحان من كتب على الغني أن يعمل ويتعب ويكد ليطعم الفقير ويرزقه من مال الله الذي آتاه. وإن شئت فقل مثل ذلك في كفارات الإطعام التي سنتها الشريعة الإسلامية الغراء.

هذا التشريع يقتل الأحقاد الطبقية التي قد تنبت في قلوب الفقراء تجاه الأغنياء، عندما يجد الفقيرُ الغنيَّ يتخلله بالزيارة، ويفيض عليه من نعم الله التي أنعم الله بها عليه، ويرزقه من مال الله الذي جعله مستخلفًا فيه، فإن ذلك يقتل الضغينة والحسد ومشاعر الكراهية في قلب الفقير، وينشأ حينها مجتمع متكافل، خال من الأمراض المجتمعية المتعلقة بالمال، فلا الفقير يقتل الغني حسدًا، ولا نَفْسَه بطرًا، ولا الغني يقتل الفقير كبرًا وتباهيًا وتبخترًا، فكلاهما يشعر بالآخر، فالفقير يشعر بحنو الغني، وعطفه، وجوده، والغني يشعر بحاجة الفقير، واستكانته، وضعفه، فيورثه ذلك تواضعًا واعترافًا بنعمة المنعم -جل وعلا-، وليس وراء ذلك تكافل خدَّاع يفعله بعض الأغنياء ليكمل به صورته البراقة، ويضيف إلى نفسه لقبًا جديدًا ضمن ألقابه التي قد تنفعه في عمل دعاية لبعض شركاته وأعماله.

عندما يأمر الله تعالى بإيتاء زكاة الفطر أو المال -أمرًا نافذ الوجوب- ويجعله دَيْنًا معلقًا برقبة الغني ولو بعد موته، فإن ذلك معنى راقٍ في فلسفة تعامل الإسلام مع الفقر، والتكفل بالفقراء ورعايتهم والمحافظة على حياتهم، وأنهم ليسوا هملاً أو كمًّا مهملاً، بل هم ضلع في المجتمع، ومكون كبير من مكوناته، والمحافظة على نفسياتهم وإخلاء قلوبهم من الضغائن والأحقاد مقصد مهم من مقاصد الشريعة.

ولا يظنن ظان أن تشريع الزكاة يصب لمصلحة الفقير فحسب، بل إن الغني له من الفائدة ما قد يعلو درجة الفقراء والمساكين، ذلك أن الصدقات بركة في الرزق، ونماء في المال وتطهير له، وهي مصدر كبير من مصادر الفرحة والسرور على قلوب الأغنياء لا يعرفها إلا من جربها حقيقةً، هذا فضلاً عن الأجر المترتب على أدائها في الآخرة.

إن كل من آتاه الله تعالى نعمة ليست عند غيره، مدعو إلى التفكر بقلب حي في أثر الإنفاق في سبيل الله تعالى في نفسه وفي المجتمع من حوله، وأن يتفكر كذلك -إن هو منع أداء شكر هذه النعمة- في مدى العطب الذي قد يصيب حياة الكثيرين بسوء فعله هذا.
لذلك وضعنا هذه المجموعة المختارة من الخطب بين أيدي خطبائنا الكرام ودعاتنا الفضلاء، لتكون دعوة للتأمل في فضل الإنفاق في سبيل الله تعالى، وأثر ذلك في الفرد والمجتمع، وأثر زكاة الفطر خاصة في إدخال البهجة والسرور على الفقراء، وكفهم عن الحاجة والسؤال في يوم العيد.

 

الخطبة الأولى : الإنفاق في سبيل الخير: فوائده، آدابه، مجالاته؛ للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

الخطبة الثانية : فضل الصدقة؛ للشيخ خالد بن سعد الخشلان

الخطبة الثالثة : في فضل الصدقة؛ للشيخ عبدالله بن صالح القصير

الخطبة الرابعة : ضبط الإنفاق في سبيل الله تعالى؛ للشيخ إبراهيم بن محمد الحقيل

الخطبة الخامسة : فضل الصدقة عموماً وذم التسول؛ للشيخ عبد الله بن علي الطريف

الخطبة السادسة : في ظل صدقته ، الشيخ عبد العزيز بن عبد الله السويدان

الخطبة السابعة : أثر الإنفاق ابتغاء وجه الله؛ للشيخ عبد الله بن حسن القعود

الخطبة الثامنة : الحث على الصدقة؛ للشيخ عقيل بن محمد المقطري

الخطبة التاسعة : فضل النفقة؛ للشيخ د. أسامة بن عبد الله خياط

الخطبة العاشرة: الإنفاق في سبيل الله؛ للشيخ عبد الله البصري

 

 

 

عنوان الخطبة الإنفاق في سبيل الخير: فوائده، آدابه، مجالاته اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 5942 اسم الجامع جامع الأمام تركي بن عبدالله (الجامع الكبير)
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 24/5/1434 هـ تاريخ النشر 15/6/1434 هـ
اسم الخطيب عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ حث الإسلام على الإنفاق في سبل الخير 2/ فضائل وفوائد الإنفاق 3/ من آداب التصدُّق 4/ 5/ من مجالات التصدق 6/ الحاجة للتعاون واستغلال أموال المسلمين للنهوض بالأمة.

حثَّ الإسلام على الإنفاق في الخير ووجوه البر، ورتب على ذلك الثواب العظيم، قال الله -جل وعلا-: (قُلْ لِعِبَادِي الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُنفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خِلالٌ) [إبراهيم:31]..المزيد..
 

عنوان الخطبة فضل الصدقة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 2637 اسم الجامع جامع حي بدر
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 08/07/1432 هـ تاريخ النشر 24/7/1432 هـ
اسم الخطيب خالد بن سعد الخشلان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ فضل الصدقة 2/ عدم نقصان المال بالتصدق 3/ مفهوم الصدقة 4/ الصدقة دليل على الإيمان 5/ استخلاف الإنسان على مال الله 6/ أجر الصدقة 7/ آثار الصدقة

وبهذا يتبين أن فضل الصدقة عظيم، وثوابها عند الله جسيم، فينبغي لك -أخي المؤمن- أن تحرص على الإكثار منها؛ طلباً لمرضاة الله -عز وجل-، واقتداء بالنبي -صلى الله عليه وسلم-، وسعياً لِسَدِّ حاجة إخوانك المسلمين من الفقراء واليتامى والأرامل والمساكين، ثم هي -بعد ذلك- سبب لحصول الخير والبركة لك في عمرك، ومالك، وذريتك، ووقتك؛ وسبب لدفع البلاء عنك في الدنيا والآخرة. أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: (وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) ..المزيد..
 

عنوان الخطبة في فضل الصدقة اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 868 اسم الجامع جامع الأمير فيصل بن تركي
التصنيف الرئيسي المعاملات , أخلاق وحقوق التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 29/11/1430 هـ
اسم الخطيب عبدالله بن صالح القصير
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة فضل الصدقة والحث عليها / أعظم الصدقة أجرا .

هل ترزقون وتنصرون إلا بضعفائكم؟ فابتغوا بأموالكم الضعفاء والمساكين والمحتاجين، فارزقوهم ترزقوا، وارحموهم تُرحموا، وتاجروا مع ربكم ببرهم والإحسان إليهم؛ فإنها تجارة لن تبور، فقد ذهب أهل الدثور -أي الأموال- من المؤمنين بالأجور والدرجات العلا والنعيم المقيم، يصلون ويصومون ويتصدقون بفضول أموالهم، وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا حسد إلا في اثنتين: رجل آتاه الله مالاً فسلطه على هلكته في الحق، ورجل آتاه الله حكمة فهو يقضي بها ويعلمها"…المزيد..

 

عنوان الخطبة ضبط الإنفاق في سبيل الله تعالى اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 5830 اسم الجامع جامع فهد المقيل، بحي الرحمانية الغربية
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي الأحداث العامة
تاريخ الخطبة 24/5/1434 هـ تاريخ النشر 23/5/1434 هـ
اسم الخطيب إبراهيم بن محمد الحقيل
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ انتفاع العبد بماله الذي يقدمه لله2/ كثرة أوجه الأنفاق وتفاوتها في الأجر 3/ فضل الإنفاق في سبيل الله تعالى 4/ حرص الصحابة -رضوان الله عليهم- على الإنفاق 5/ تكاثر أعداء الأمة في مشارق الأرض ومغاربها 6/ ازدياد أعداد المشردين والمنكوبين من المسلمين في العالم 7/ استغلال تجار الأزمات لأموال المسلمين والاحتيال عليهم

ما انتفع عبد بمال أكثر من انتفاعه بمال قدمه لله تعالى، مخلصًا فيما قدم، موافقًا ضرورة أو حاجة فيمن قدم له، فذاك الذي ينفع صاحبه، وأما ما يبقيه وينميه فلوارثه ولا يبقى له منه شيء، ومصداق ذلك حديث عَائِشَةَ -رضي الله عنها- أَنَّهُمْ ذَبَحُوا شَاةً، فَقَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "مَا بَقِيَ مِنْهَا؟!"، قَالَتْ: مَا بَقِيَ مِنْهَا إِلَّا كَتِفُهَا، قَالَ: "بَقِيَ كُلُّهَا غَيْرَ كَتِفِهَا". رواه الترمذي وصححه..المزيد..

 

عنوان الخطبة فضل الصدقة عموماً وذم التسول اسم المدينة القصيم – عنيزة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 5592 اسم الجامع جامع إبراهيم القاضي
التصنيف الرئيسي التربية, قضايا اجتماعية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 5/4/1434 هـ تاريخ النشر 11/4/1434 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن علي الطريف
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ فضل الصدقة وإنْ قلَّتْ 2/ أفضل الصدقات 3/ حرمة التسول 4/ حقارة التسول ووجوب مكافحته 5/ ما يجوز من المسألة 6/ ميزات توزيع الصدقات عبر جمعيات الإغاثة

تصدقوا من وُجْدِكُم، ولا يقولن أحدكم إن القليل لا يفيد ولا يقبل، بل إن القليل إلى القليل يصبح كثيراً بتوفيق الله -تعالى-، ومع صدق النية يبارك الله فيه؛ أما قبوله فهو إلى الواحد الأحد، الجواد الكريم، الذي يجزي على القليل وينميه. بل ربما سبق القليلُ الكثيرَ، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-: "سَبَقَ دِرْهَمٌ مِائَةَ أَلْفٍ". قَالُوا: يَا رَسولَ اللَّهِ، وَكَيْفَ؟ قَالَ: "رَجُلٌ لَهُ دِرْهَمَانِ فَأَخَذَ أَحَدَهُمَا فَتَصَدَّقَ بِهِ، وَرَجُلٌ لَهُ مَالٌ كَثِيرٌ فَأَخَذَ مِنْ عُرْضِ مَالِهِ مِائَةَ أَلْفٍ فَتَصَدَّقَ بِهَا" رواه النسائي وهو حديث حسن..المزيد..

 

عنوان الخطبة في ظل صدقته اسم المدينة الدمام, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 3097 اسم الجامع جامع أسيد بن الحضير
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي رمضان
تاريخ الخطبة 21/09/1430 هـ تاريخ النشر 13/9/1432 هـ
اسم الخطيب عبد العزيز بن عبد الله السويدان
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ هدي النبي الكريم في التصدق في رمضان 2/ فضل الصدقات 3/ التحذير من التلاعب في الزكاة 4/ ثمرات الصدقة 5/ تحري المحتاجين عند إعطاء الزكاة

 هي أيام معدودات وينقضي شهر رمضان، شهر الجود والكرم والإحسان، الجود بما في النفس من خير، والكرم في وفرة العطاء والإحسان إلى الناس؛ صح في البخاري من حديث بن عباس قال: "كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حتى يلقاه جبريل، وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ..المزيد..

 

عنوان الخطبة أثر الإنفاق ابتغاء وجه الله اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1522 اسم الجامع جامع الملك عبد العزيز
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 02/08/1431 هـ
اسم الخطيب عبدالله بن حسن القعود
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الحث على الإنفاق في سبيل الله 2/ أفضل الصدقة وأجرها

 وليعلم وليُتذكَّر أنه كلما اشتدت الحال للصدقة أو تعلقت بما ينفق حاجة المتصدق أكثر من غيره فأثر الإنفاق أن أجره يعظم وجزاءه يضاعف، قال سبحانه: (فَلا اقْتَحَمَ الْعَقَبَةَ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْعَقَبَةُ * فَكُّ رَقَبَةٍ * أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ * يَتِيماً ذَا مَقْرَبَةٍ * أَوْ مِسْكِيناً ذَا مَتْرَبَةٍ). وقال: (وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ)، وسئل -صلى الله عليه وسلم- أي الصدقة أفضل قال: "جهد المقل، وابدأ بمن تعول". وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: يا رسول الله، أي الصدقة أعظم أجراً .. المزيد ..

 

عنوان الخطبة الحث على الصدقة اسم المدينة تعز, اليمن
رقم الخطبة 5533 اسم الجامع عمر بن عبد العزيز
التصنيف الرئيسي التربية, أحوال القلوب التصنيف الفرعي الدعوة والتربية, أخلاق وحقوق
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 1/4/1434 هـ
اسم الخطيب عقيل بن محمد المقطري
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ المال زينة الحياة الدنيا 2/ العبادات سبل تحصيل التقوى 3/ الصدقة حجاب من النار 4/ينفعك من مالك ما قدمت 5/ فوائد الصدقة 6/ الصدقة تجبر ما يقع من العبد من الزلل 7/ رمضان أعظم موسم للتنافس في عمل الخير 8/ الصدقة سبب لبركة المال 9/ أنواع الصدقات.

لقمة تضعها في يد فقير أو مسكين وأنت لا تبالي بها، هذه الصدقة تأتي يوم القيامة وقد رباها الله عز وجل لك حتى إنك لتراها جبلاً عظيمًا فتقول: من أين هذا؟ فيقال لك: تلك اللقمة التي وضعتها في يد المسكين أو المحتاج، إن الصدقات أيها المسلمون تجبر ما يحصل عند المسلمين من الخلل الحاصل في العمل، ومن اللغط، ومن اللغو ومن الرفث، وخاصة..المزيد..

 

عنوان الخطبة فضل النفقة اسم المدينة مكة المكرمة, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1584 اسم الجامع المسجد الحرام
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي  
تاريخ الخطبة 24/2/1422 هـ تاريخ النشر 22/9/1431 هـ
اسم الخطيب أسامة بن عبدالله خياط
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ وعد الله الحق 2/ وعد الله للمنفقين 3/ دعاء الملكين للمنفق والممسك 4/ القصد في الإنفاق 5/ وعد الشيطان للمنفق 6/ حسن ظن المنفق بربه

 ولقد كان مما وعد الله به المؤمنين المنفقين أموالهم في وجوه الخيرات حسن العاقبة بكمال الإخلاف عليهم كِفاء البذل والسخاء بمال الله الذي آتاهم إياه، واستخلفهم فيه، تفضلاً منه ومنًّا، وجودًا وإحسانًا، وبرًّا وكرمًا، فقال -عز اسمه-: (قُلْ إِنَّ رَبّى يَبْسُطُ الرّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُمْ مّن شَيْء فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ)، أي مهما أنفقتم من شيء فيما أمركم به وأباحه لكم، فهو يخلفه عليكم في الدنيا بالبدَل، وفي الآخرة بالجزاء والثواب .. المزيد ..

  

عنوان الخطبة الإنفاق في سبيل الله اسم المدينة الرياض, المملكة العربية السعودية
رقم الخطبة 1585 اسم الجامع بدون
التصنيف الرئيسي التربية التصنيف الفرعي الأخلاق المذمومة
تاريخ الخطبة   تاريخ النشر 22/9/1431 هـ
اسم الخطيب عبد الله بن محمد البصري
أهداف الخطبة  
عناصر الخطبة 1/ الإيمان اعتقاد وعمل 2/ حقيقة المال في الدنيا 3/ دعوة للإنفاق في سبيل الله 4/ فضل الإنفاق في سبيل الله 5/ التحذير من الشح والبخل 6/ حال النبي –عليه السلام- وأصحابه مع الإنفاق 7/ تنوع أوجه الإنفاق في سبيل الله

 وإن مال الإنسان في الحقيقة هو ما قدمه لنفسه ذُخْرًا عند ربه -جل وعلا-، وليس ماله ما جمعه وكنزه ثم اقتسمه الورثة بعده، وقدم هو إلى ما عمل وقدم، قدم إلى ربه وحيدًا فريدًا، غنيًا عما خلّف فقيرًا إلى ما قدّم، يقول سبحانه: (وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُمْ مَا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاءَ ظُهُورِكُمْ)، وفي الصحيح عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أن النبي –صلى الله عليه وسلم- قال: "أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله؟!"، قالوا: يا رسول الله: ما منا أحد إلا وماله أحب إليه، قال: "فإن ماله ما قدَّم، ومال وارثه ما أخّر"  .. المزيد ..

 

 

  مادة (مواســـاة) من الكشاف العلمي

 

 

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات