ملتقى الخطباء

(895)
1396

خطب مختارة لعيد الأضحى المبارك عام 1432هـ

1439/11/23
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة عيد الأضحى 1432 هـ
9٬299
3962
148
(1396)

خطبة عيد الأضحى 1432 هـ

1432/12/07
الحمد لله العلي الكبير، الولي الحميد؛ خالق الخلق، ومالك الملك، ومدبر الأمر؛ خضع الخلق لربوبيته، وأذعن المؤمنون لألوهيته، وأقروا بأسمائه وصفاته.. الحمد لله اللطيف الخبير، الغفور الرحيم؛ شرع المناسك لمصالح العباد، واختص الموفقين من عباده لعمارة المشاعر وتعظيم الشعائر، ففي أداء المناسك قال تعالى (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ)[الحج:28]، وفي نحر الهدايا والضحايا قال سبحانه (وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُمْ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ) [الحج:36] فالحمد لله الذي شرعها لنا، وهدانا لها، وأقدرنا عليها.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ حكيم في أفعاله، حليم في إمهاله، عزيز في انتقامه، سريع في عقابه، لا قدرة لأحد أمام قَدَرِه، ولا طاقة للخلق بعذابه؛ (أَهْلَكَ عَادًا الْأُولَى * وَثَمُودَ فَمَا أَبْقَى * وَقَوْمَ نُوحٍ مِنْ قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا هُمْ أَظْلَمَ وَأَطْغَى * وَالْمُؤْتَفِكَةَ أَهْوَى * فَغَشَّاهَا مَا غَشَّى * فَبِأَيِّ آَلَاءِ رَبِّكَ تَتَمَارَى)[النجم 50 :55]. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ أعلى الله تعالى قدره، ورفع في العالمين ذكره، وأظهر في الأرض أمره، ونشر رسالته، فالناس يدخلون في دينه أفواجا، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وأقيموا دينه، وعظموا شعائره، واجهروا بحمده وتكبيره ( .....
الملفات المرفقة
_عيد_الأضحى_1432
عدد التحميل 3962
_عيد_الأضحى_1432_مشكولة
عدد التحميل 3962
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى لعام 1432هـ
4٬569
622
61
(1396)

خطبة عيد الأضحى لعام 1432هـ

1432/11/07
أَمَّا بَعدُ، فَأُوصِيكُم - أَيُّهَا النَّاسُ - وَنَفسِي بِتَقوَى اللهِ - تَعَالى - وَتَعظِيمِ حُرُمَاتِهِ وَشَعَائِرِهِ " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللهِ فَهُوَ خَيرٌ لَهُ عِندَ رَبِّهِ " " ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِن تَقوَى القُلُوبِ " اللهُ أَكبرُ اللهُ أَكبرُ، لا إِلهَ إِلاَّ اللهُ وَاللهُ أَكبرُ، اللهُ أَكبرُ وَللهِ الحَمدُ. أُمَّةَ الإِسلامِ، تَرُوحُ النَّاسُ وَتَغدُو، وَتَذهَبُ المُجتَمَعَاتُ مُشَرِّقَةً وَتَعُودُ مُغَرِّبَةً، وَتَجرِي الأُمَمُ يَمنَةً وَيَسرَةً، يَبحَثُونَ عَمَّا يَضمَنُ لهمُ الأمنَ في أَوطَانِهِم، وَيَلتَمِسُونَ مَا يَكفَلُ لهمُ العَافِيَةَ في أَبدَانِهِم، وَيَطلُبُونَ حَيَاةَ الرَّخَاءِ وَرَغِيدَ العَيشِ وَالرَّفَاهِيَةَ، وَيَحلُمُونَ بِالسَّعَادَةِ وَاستِقرَارِ الحَالِ وَالطُّمَأنِينَةِ، وَوَاللهِ وَتَاللهِ وَبِاللهِ، مَا وَجَدُوا وَلَن يَجِدُوا كَمِثلِ حُكمِ اللهِ " وَمَن أَحسَنُ مِنَ اللهِ حُكمًا لِقَومٍ يُوقِنُونَ ". حُكمُ اللهِ هُوَ الحَقُّ لأَنَّهُ مِن عِندَ الحَقِّ - سُبحَانَهُ -، وَهُوَ العَدلُ لأَنَّهُ مِنَ العَدلِ - تَبَارَكَ وَتَعَالى - وَهُوَ الرَّحمَةُ وَالحِكمَةُ لأَنَّهُ تَنزِيلٌ مِن حَكِيمٍ حَمِيدٍ، حُكمُ اللهِ هُوَ جَنَّةُ النَّاسِ في دُنيَاهُم وَأُخرَاهُم، وَبِهِ سَلامَةُ مَبدَئِهِم وَمُنتَهَاهُم، بِهِ يَنَالُونَ حُقُوقَهُم وَتُحفَظ .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى لعام 1432هـ
عدد التحميل 622
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
المحدثات طوفان مغرق .. عيد الأضحى لعام 1432 هـ
4٬191
930
78
(1396)

المحدثات طوفان مغرق .. عيد الأضحى لعام 1432 هـ

1432/12/20
الحمد لله، الحمد لله الذي لا يبلغُ مِدحَتَه القائلون، ولا يُحصِي نعماءَه العادُّون، ولا يُؤدِّي حقَّه المُجتهِدون، المعلومِ من غير رؤية، والخالقِ بلا حاجة، والمُميت بلا مخافة، والباعثِ بلا مشقَّة، خلقَ الخلائقَ بقدرته وحكمته، ونشرَ الرياحَ بُشرًا بين يدي رحمته، مُبدئِ الخلق ووارثِه، وباسطٍ فيهم بالجُودِ يدَه، كتبَ على نفسه لعباده المؤمنين الرحمة، وسبقَ عفوُه عقابَه وحلمُه غضبَه، لا يخفى عليه مثقالُ ذرَّةٍ في الأرض ولا في السماء، لا تُدرِكُه الأبصار وهو يُدرِكُ الأبصار وهو اللطيفُ الخبير، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُ الله ورسوله البشيرُ النذير، والسراجُ المُنير، خيرُ من صلَّى لله وقام وحجَّ البيت الحرام وصام: (عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ) [التوبة: 128]، ما تركَ خيرًا إلا دلَّنا عليه، ولا شرًّا إلا حذَّرَنا منه، فصلواتُ الله وسلامُه عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى أزواجه أمهات المؤمنين، وعلى الصحابة والتابعين ومن تبِعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد. الله أكبر، الله أكبر كبيرًا، والحمدُ لله كثيرًا. الله أكبر غافرُ الزلاَّتِ *** داعِي الحَجيج إلى ثَرى عرفاتِ الله أكبر ملءَ ما بين السما *** والأرضِ عدَّ الرملِ والذرَّاتِ والحمدُ لله ا .....
الملفات المرفقة
طوفان مغرق .. عيد الأضحى لعام 1432
عدد التحميل 930
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
وصايا مهمة لعموم المسلمين .. عيد الأضحى لعام 1432هـ
4٬158
1180
85
(1396)

وصايا مهمة لعموم المسلمين .. عيد الأضحى لعام 1432هـ

1432/12/20
(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ) [سبأ: 1]، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له العليُّ الكبير، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدًا عبده ورسوله البشيرُ النذيرُ، اللهم صلِّ وسلِّم وبارِك عليه وعلى آله وأصحابه إلى يوم الدين. الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد. أما بعد: فيا أيها المسلمون: تمسَّكوا بتقوى الله -جل وعلا-؛ فهي سببُ المخرَج من كل كربٍ في الدنيا والآخرة: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ) [الطلاق: 2، 3]. أيها المسلمون: إن العيدَ يومُ فرحٍ وسُرور، وإن المسلمين يفرَحون، وكيف لا يفرَحون وقد فازُوا بطاعة المَولَى، وحازوا النعمةَ العُظمى بالمُسابقة إلى الخيراتِ والأعمال الصالحات، (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) [يونس: 58]. ليس العيدُ لمن لبِسَ الجديد، ولكن العيدَ الحقيقي لمن كان في طاعة ربِّه مُكثِرًا، ومن كانت طاعتُه تكثُر وتزيد، ليس العيدُ من ركِبَ أفخمَ مركوب، ولكن العيدَ لمن حُطَّت عنه الخطايا وغُفِرَت له الذنوب. يقول الحسن -رحمه الله-: "كل يومٍ لا نعصِي اللهَ فيه فهو عيد، .....
الملفات المرفقة
مهمة لعموم المسلمين .. عيد الأضحى لعام 1432
عدد التحميل 1180
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى 1432هـ
4٬484
1044
60
(1396)

خطبة عيد الأضحى 1432هـ

1433/12/04
الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد. الله أكبر عدد ما أحرم الحجاج من الميقات، وكلما لبى الملبون وزيد في الحسنات، الله أكبر عدد ما دخل الحجاج مكة ومنى ومزدلفة وعرفات، الله أكبر عدد ما طاف الطائفون بالبيت الحرام وعظموا الحرمات، الله أكبر عدد من سعى بين الصفا والمروة من المرات، والله أكبر عدد ما حلقوا الرؤوس تعظيمًا لرب البريات. الحمد لله الذي سهل لعباده طرق العبادة ويسّر، وتابع لهم مواسم الخيرات لتزدان أوقاتهم بالطاعات وتعمر، الحمد لله عدد حجاج بيته المطهر، وله الحمد أعظم من ذلك وأكثر، الحمد لله على نعمه التي لا تحصر، والشكر له على آلائه التي لا تقدر، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، ملك فقهر، وتأذن بالزيادة لمن شكر، وتوعد بالعذاب من جحد وكفر. وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صاحب الوجه الأنور، والجبين الأزهر، طاهر المظهر والمخبر، وأنصح من دعا إلى الله وبشر وأنذر، وأفضل من صلى وزكى وصام وحج واعتمر ووحد وكبر، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا مديدًا وأكثر. أما بعد: فاتقوا الله تعالى واشكروه على ما أنعم به عليكم من نعمة الدين العظيم، الذي أكمله لكم، وأتم عليكم به النعمة، ورضيه لكم دينًا، قال تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً)[المائدة:3]. الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1432هـ
عدد التحميل 1044
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى 1432هـ
5٬032
880
71
(1396)

خطبة عيد الأضحى 1432هـ

1433/12/04
الخطبة الأولى: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. الله أكبر ما حنَّت قلوبُ الحُجَّاج إلى بيت الله الحرام. الله أكبر ما تجرَّدوا من المخيط والمُحيط في أماكن الإحرام. الله أكبر ما رفَعوا أصواتهم بالتَّلبية إجابةً للمَلِك العلاَّم. الله أكبر ما طافوا وما سَعَوْا ونعموا بزمزم والمقام. الله أكبر ما اجتمع المسلمون في هذا اليوم وهو أشرف الأيَّام. الله أكبر ما صَلَّوا وما نحَروا وشكَروا الله على نعمة الإسلام. الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكْرة وأصيلاً. الحمد لله الذي شَرع الشَّرائع ويَسَّر، الحمد لله على نِعَمِه التي لا تُحْصَر، وله الحمد أعظَم من ذلك وأكثَر. الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. عيدان في الإسلام لا ثالثَ لهما؛ عيد الفطر، وعيد الأَضْحى، وكلٌّ منهما حمَلَ فرحةً بأداء ركنٍ من أركان هذا الدِّين، فعيدُ الفِطْر جاء بعد تمام ركن الصَّوم، وعيد الأضحى جاء بعد تَمام ركن الحجِّ، والأضحى -الذي نحياه في هذا اليوم السَّعيد- مجمعٌ يحتوي الزَّمان عبر الزمان؛ لنجمع فيه الماضي البعيد مع الأمس القريب، مع الحاضر المهيب. جدُّنا إبراهيم -عليه السَّلام- عاش شبابه في العراق، في عائلةٍ تصنع الحجارةَ آلهةً، وبين قومٍ يَعبدون الأصنام: (وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ) [الأنعام: 74]، ودعا قومَه لعبادة الله، فرفَضوا، فحطَّم أصنامهم، .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1432هـ1
عدد التحميل 880
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى 1432هـ
4٬139
912
64
(1396)

خطبة عيد الأضحى 1432هـ

1433/12/04
الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ. اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ، اللهُ أَكْبَرُ كُلَّمَا هَلَّ هِلالٌ وَأَبْدَرَ، اللهُ أَكْبَرُ كُلَّمَا لَبَّى حَاجٌّ وَكَبَّرَ، اللهُ أَكْبَرُ كُلَّمَا تَرَاكَمَ سَحَابٌ وَأَمْطَرَ، واللهُ أَكْبَرُ كُلَّمَا نَبَتَ نَبَاتٌ وَأَزْهَرَ، واللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ. الْحَمْدُ للهِ الذِي سَهَّلَ لِعِبَادِهِ طُرُقَ الْخَيْرَاتِ، وَيَسَّرَ لَهُمْ سَبِيلَ الْعِبَادَاتِ، وَوَعَدَهَمْ بِالثَّوَابِ عَلَى أَعْمَالِهِمُ الصَّالِحَاتِ، أَحْمَدُهُ سُبْحَانَهُ وَهَوَ الْمُسْتَحِقُ أَنْ يُحْمَدَ فِي جَمِيعِ الأَوْقَاتِ، وَأَشْهَدُ أَنْ لا إِلَه إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ رَبُّ الأَرْضِينَ السَّبْعِ وَالسَّمَاوَاتِ، وَأَشْهَدُ أَنَّ نَبِيَّنَا مَحَمَّدَاً عَبْدُهُ وَرَسُولُه الشَّافِعُ الْمُشَفَّعُ يَوْمَ حَشْرِ جَمِيعِ الْمَخْلُوقَاتِ، صَلَّى اللهُ عَلِيْهِ وَعَلَى آلِ بَيْتِهِ الطَّاهِرِينَ وَعَلَى أُمَّهَاتِ الْمُؤْمِنِينَ الَّلَاتِي كُنَّ لَهُ نِعْمَ الزَّوْجَاتِ، وَعَلَى أَصْحَابِهِ الَّذِينَ خَلَفُوهُ فِي أُمَّتِهِ فَنَشَرُوا سُنَّتَهُ وَبَلَّغُوهُمُ الآيَاتِ، وَعَلَى مَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ وَثَبَتَ عَلَى ذَلِكَ حَتَّى الْمَمَاتِ، وَسَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرًا. اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ لا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، واللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ وَلل .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1432هـ2
عدد التحميل 912
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
خطبة عيد الأضحى 1432هـ
3٬250
840
35
(1396)

خطبة عيد الأضحى 1432هـ

1433/12/04
أيها المسلمون: إن دينكم عظيم، وشرع الله لكم قويم، قد جمع لكم من الأحكام أعلاها، ومن التوجيهات أجلاها، ومن الآداب أرفعها وأسماها، حتى قال الأول: "ما من أمر يدعو له العقل الصحيح إلا ودعا له هذا الدين، وما من نهي ينهى عنه العقل الصحيح إلا ونهى عنه هذا الدين". كم فيه من توجيهات وأوامر وإرشادات لصلاح الفرد والمجتمع!! تأمل في أمره في إفراد الله بالعبادة كيف قرره بأحسن خطاب، وأجل بيان؛ لأنه المستحق سبحانه لها؛ لما له من صفات الكمال والجلال سبحانه، وبطلان عبادة ما سواه ممن لا يملكون لأنفسهم نفعًا ولا ضرًّا، فيقول سبحانه: (قُلْ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَوَاتِ وَلا فِي الأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ) [سبأ: 22]. ولقد جعل سبحانه عبادة غيره أضل أنواع الضلال، فقال سبحانه: (وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ يَدْعُو مِنْ دُونِ اللَّهِ مَنْ لا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَنْ دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ) [الأحقاف: 5]. والعبد الحق هو المستجيب لأمر ربه، الذي أفرده بحقه لأنه الخالق المنعم المتفضل عليه، والمحسن عليه بجميع أنواع الإحسان، تأمل في كل نعم رُزقتها من دينٍ ودنيا مَن المتفضل بها تجد جوابها في قوله: (وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنْ اللَّهِ) [النحل: 53]. كم في إرشاداته من تقوية وتوطيد لعل .....
الملفات المرفقة
عيد الأضحى 1432هـ3
عدد التحميل 840
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات