طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(10٬758)
40

الاختلاط – خطب مختارة

1438/10/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

لماذا هذا التركيز المثير للعجب على مثل هذه القضايا وربطها المستمر بالتقدم والنهضة؟! ما علاقة الاختلاط بتقدم المجتمع؟! وما علاقة قيادة المرأة للسيارة بتقدم المجتمع؟! وما علاقة خروج المرأة للعمل في الوقت الذي يعاني منه الرجال من البطالة ما علاقة ذلك بتقدم المجتمع؟! ولماذا التركيز على قضايا المرأة بالذات وربطها طوال الوقت بالتقدم والازدهار؟! ولماذا مثلاً لا يتم التركيز على قضايا الرجال ومشكلاتهم التي تعاني منها مجتمعاتنا العربية عامة وبلادنا خاصة؟! فلدينا بطالة تتعدى 9 أو 10%…

تشهد هذه الأيام عودة لأنشطة تغريبية محمومة، ما بين دعوات لقيادة المرأة للسيارة، واختلاط المرأة بالرجال، في إعراض تام عن الأدلة الشرعية الصريحة على حرمة الاختلاط، والأدلة العقلية التي أثبتت بما لا يدع لشاكٍّ ظنًّا مدى ضرر الاختلاط على الجنسين كليهما، وضرره كذلك على المجتمع من حيث تقويضه لفرص التقدم والازدهار بتعطيله عجلة الإنتاج، بالإضافة لتشتيت أذهان الطلبة والطالبات عن التحصيل العلمي والدراسي المطلوب.

ولنا أن نتساءل هنا: لماذا هذا التركيز المثير للعجب على مثل هذه القضايا وربطها المستمر بالتقدم والنهضة؟! ما علاقة الاختلاط بتقدم المجتمع؟! وما علاقة قيادة المرأة للسيارة بتقدم المجتمع؟! وما علاقة خروج المرأة للعمل في الوقت الذي يعاني منه الرجال من البطالة، ما علاقة ذلك بتقدم المجتمع؟! ولماذا التركيز على قضايا المرأة بالذات وربطها طوال الوقت بالتقدم والازدهار؟! ولماذا مثلاً لا يتم التركيز على قضايا الرجال ومشكلاتهم التي تعاني منها مجتمعاتنا العربية عامة وبلادنا خاصة؟! فلدينا بطالة تتعدى 9 أو 10% على أقل التقديرات، في الوقت الذي لدينا فيه عمالة وافدة ضخمة، هذا فضلاً عن المشكلات المجتمعية والأخلاقية التي تعاني منها بلاد الخليج، وتسرب الأطفال من المدارس، والفساد المالي والإداري في المؤسسات الحكومية… إلى آخر تلك المشكلات الكبرى التي تحتاج من جميع أطياف المجتمع تعاونًا وتآزرًا على حلها والقضاء على أسبابها.

ورغم ذلك لا نكاد نسمع صوتًا لأي من هؤلاء الصحفيين أو الكتاب أو الأدباء في التعرض لمثل هذه القضايا، وإنما همهم الكامل هو المرأة، فالمرأة مقموعة، والمرأة مسلوبة حق الاختلاط، ومسلوبة حق السفر بدون محرم، ومسلوبة حق قيادة السيارة، ومسلوبة حق توليها زواجها بنفسها، ومسلوبة حق تقرير مصيرها بسبب ولاية أبيها أو زوجها!! في حين لم ينظروا في حقوق المرأة المطلقة، ولا المرأة التي فاتها قطار الزواج أو تأخر، أو تلك التي تعاني في حضانة أبنائها مع طليقها، أو الأخرى التي أعضلها أبوها عن الزواج بالكفء، كل هذا ليس في خريطة التغريبيين، وإنما خريطتهم ملأى بما يخدمهم من قضايا وبما يحقق لهم مصلحتهم هم لا مصلحة المرأة، فلتذهب المرأة للجحيم فالمهم تحقيق المصلحة الغربية في بلاد الإسلام واستنساخ النموذج الغربي في بلاد المسلمين وفقط، أما بلاد الإسلام وما يصلحها فلا يهمهم في شيء، بل لا يشغل البال أصلاً، لأن البال مشغول أساسًا بمدى ما تحقق تحركاتهم من أرباح مادية بالدولار!!

إننا إزاء قضية يتبناها ويوليها اهتمامًا كبيرًا دعاة الليبرالية والعلمانية في هذا البلد بغية إفساده وإخراج نسائه من بيوتهن، وإشغالهم بمشغولات فرعية من مهمتهم الأساسية التي ندبهن الله تعالى إليها وكلفهن بها، وهي تربية الأجيال وإعداد الأخلاق وحراسة القيم، فبالله من سينشئ الجيل القادم حينما تخرج المرأة إلى العمل حتى منتصف اليوم لتعود وقد أنهكت قوتَها الأعمالُ التي تمارسها خارج المنزل، وكيف ستستقر حالتها مع زوجها حينما تطالع كل يوم العشرات من الرجال في بيئة مختلطة لا تراعى فيها حرمة امرأة ولا خصوصية رجل؟! وكيف ستنشر الفضيلة والحياء بين أبنائها وهما تسلبان منها شيئًا فشيئًا في بيئة العمل المختلطة أو قيادتها للسيارة واعتنائها بها وكشف رخصتها ووجهها أحيانًا للتأكد من هويتها في الشوارع بين الرجال؟! أهذا النموذج هو ما يسعى التغريبيون في نشره بين الناس، أهذه هي المرأة النموذج التي يسعى الغرب في ترسيخ وجودها في بلاد المسلمين؟! أهذه هي القيم الغربية التي نبذها الغرب نفسه فيسعى التغريبيون لاسترجاع تلك التجربة الفاشلة في بلاد الإسلام؟!

لقد انتبه الغرب إلى خطورة الاختلاط في المدارس وأماكن العمل والمواصلات، ومن ثمَّ بدأ سعيًا جاهدًا في القضاء على الاختلاط بكل صورة في عدة أماكن، فبدأ فصل الذكور عن الإناث في مقاعد الدراسة؛ وذلك لما لمسه من ضعف تحصيل الطلبة في حالة الاختلاط، وبدأ الغرب كذلك في تشغيل حافلات عامة خاصة بالنساء، وذلك بعد الانتشار الهستيري للتحرشات الجنسية في وسائل المواصلات المختلطة، وبدأ كثير من المثقفين في الغرب يتحدثون عن مضار قيادة المرأة للسيارة، بل وباتت محل تهكم لهم على الفضائيات الغربية بسبب عدم تمكنها من القيادة بشكل سليم، وتسببها في كثير من حوادث الطرق… فلماذا إذًا نُصِرُّ على اجترار تجربة أثبت الزمان فشلها، وأثبت أهلها أنفسهم أنهم كانوا فيها مخطئين؟!

في مختاراتنا لهذا الأسبوع على ملتقى الخطباء نتتبع مسألة الاختلاط وعلاقتها بقضية التغريب؛ لنقف فيها معًا على أسباب تبني التغريبيين لقضية الاختلاط، ومدى علاقة ذلك بتقدم وازدهار المجتمع من عدمه، مؤكدين على الحكم الشرعي في هذه المسألة، سائلين الله تعالى أن يرزقنا الفهم والفقه عن الله تعالى مراده، وأن يرد كيد الخائنين في نحورهم.

التغريب في زمن ترك التغريب
3٬921
884
56
(40)

التغريب في زمن ترك التغريب

1432/06/16
الحمد لله الملك الوهاب العزيز الجبار؛ بعث رسله بالبينات، وأيدهم بالآيات، وأحل بأعدائه المثلات، نحمده على عطائه وإحسانه، ونشكره على عافيته ومعافاته، فكم من خير منحه لنا، وكم من ضر صرفه عنا، وله فينا ألطاف خفية لا نعلمها، فله الحمد دائمًا وأبدًا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ من أعرض عن ذكره شقي في الدنيا والآخرة، ومن عادى له وليًا آذنه بالمحاربة، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله؛ أوذي في الله تعالى فصبر، وما لان عن دعوته ولا فتر، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وتزودوا في دار الفناء ما تجدونه في دار البقاء، واعلموا أن الدنيا متاع، والمتاع يفنى والمتمتع به يموت، ولا خلود للعباد إلا في الآخرة حين "يُقَالُ لِأَهْلِ الْجَنَّةِ: يا أَهْلَ الْجَنَّةِ: خُلُودٌ لَا مَوْتَ، وَلِأَهْلِ النَّارِ: يا أَهْلَ النَّارِ: خُلُودٌ لَا مَوْتَ". أيها الناس: في النفوس البشرية طغيان يصدها عن الحق، ويؤدي بها إلى العلو على الخلق، وهي في ذلك تجد لها من المسوغات، وتزيين الشيطان، وتأييد أهل الأهواء، ما يجعلها تصر على الباطل، ولا تذعن للحق، ولو كان أبين من الشمس في رائعة النهار: (وَحَمَلَهَا الإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا) [ا .....
الملفات المرفقة
_في_زمن_ترك_التغريب – مشكولة
عدد التحميل 884
_في_زمن_ترك_التغريب
عدد التحميل 884
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
بين الإصلاح والإفساد (الاختلاط نموذجا)
4٬778
1658
79
(40)

بين الإصلاح والإفساد (الاختلاط نموذجا)

1432/05/06
الحمد لله؛ أمر بالإصلاح، وامتدح المصلحين، ونهى عن الفساد، وذم المفسدين، نحمده على ما منَّ به علينا من دين الإسلام، وبعثة خير الأنام، صلى الله عليه وسلم، ونشكره على تمام الدين، وكمال الشريعة. وأشهد ألا إله الله وحده لا شريك له؛ خلق عباده فكلفهم، وبدينه وشريعته ابتلاهم، وهو أعلم بما يصلح لهم ويصلحهم (واللهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) [البقرة:216، 232؛ آل عمران:66؛ النور:19]. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، وصفيه وخليله؛ حذَّر أمته من دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم إليها قذفوه فيها، ووصفهم بأنهم من جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا، صلَّى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه؛ أتقى هذه الأمة، وأسرعهم امتثالا لتعاليم الملة، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين0 أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وكونوا صالحين مصلحين، (وَلَا تُطِيعُوا أَمْرَ المسْرِفِينَ * الَّذِينَ يُفْسِدُونَ فِي الأرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ) [الشعراء:151-152]. أيها الناس: الصلاح غير الفساد، والإفساد مناقض للإصلاح ومعايير الفساد والإفساد، والصلاح والإصلاح، ومفهوم ذلك ومعناه وحقيقته تختلف باختلاف الديانات والمبادئ والأفكار التي يحتكم الناس إلي .....
الملفات المرفقة
الإصلاح والإفساد (الاختلاط نموذجا) – مشكولة
عدد التحميل 1658
الإصلاح والإفساد (الاختلاط نموذجا)1
عدد التحميل 1658
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
اختلاط النساء بالرجال (1)
8٬141
1440
94
(40)

اختلاط النساء بالرجال (1)

1429/11/13
الحمد لله العليم الخبير؛ شرع لعباده من الدين أحسنه، واختار لهم من الشرائع أكملها، فأكمل لهم دينهم، وأتم عليهم نعمته، ورضي لهم الإسلام دينا، نحمده على ما شرع وأوجب، ونشكره على ما أعطى وأنعم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ خلق فأتقن الخلق، وحكم فأحسن الحكم (وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ) [المائدة: من الآية50] ( أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ) [الأعراف: من الآية54]. وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ أنصح الخلق للخلق، وأتقاهم لله تعالى، لا خير إلا دلنا عليه، وأمرنا به، ولا شر إلا حذرنا منه، ونهانا عنه، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه؛ أسرع هذه الأمة استجابة للأوامر الربانية، وأشدهم التزاما بالأحكام الشرعية، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله -أيها الناس- وأطيعوه، واعملوا في دنياكم ما يكون زادا لكم في أخراكم، واعلموا أن الدنيا إلى زوال، وأن الآخرة هي دار القرار، وأن الموت حق، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ) [الحج:1] أيها الناس: من دلائل صدق إيمان العبد، وسلامة قلبه لله تعالى: الاستسلام لأمره سبحانه في الأمور كلها، وتعظيم نصوص الشريعة، والوقوف عندها، وتقديمها على أقوال الرجال مهما كانوا (إِنَّمَا كَانَ قَو .....
الملفات المرفقة
النساء بالرجال (1) – مشكولة
عدد التحميل 1440
النساء بالرجال (1)
عدد التحميل 1440
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الاختلاط، مصطلح مفقود أم حقيقة غائبة ؟
3٬920
739
50
(40)

الاختلاط، مصطلح مفقود أم حقيقة غائبة ؟

1430/11/13
أَمَّا بَعدُ: فَأُوصِيكُم -أَيُّهَا النَّاسُ- وَنَفسِي بِتَقوَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إَن تَتَّقُوا اللهَ يَجعَلْ لَكُم فُرقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنكُم سَيِّئَاتِكُم وَيَغفِرْ لَكُم وَاللهُ ذُو الفَضلِ العَظِيمِ).[الأنفال : 29] أَيُّهَا المُسلِمُونَ: مِن إِرَادَةِ اللهِ الخَيرَ بِأُمَّةٍ وَحُسنِ تَوفِيقِهِ لها: أَن يَدُلَّهَا عَلَى سُلُوكِ السَّبِيلِ القَوِيمِ وَيَهدِيَهَا الصِّرَاطِ المُستَقِيمِ، الَّذِي فِيهِ رِفعَتُهَا في دُنيَاهَا وَنَجَاتُهَا في أُخرَاهَا، وَأَن يُرِيَهَا مَوَاطِنَ ضَعفِهَا وَيُبَصِّرَهَا بِأَسبَابِ تَأَخُّرِهَا، وَمِن ثَمَّ يُعِينُهَا عَلَى تَجَنُّبِ مَا يَشِينُهَا وَلُبسِ مَا يَزِينُهَا، وَيَهدِيهَا طُرُقَ الحَقِّ وَيَسلُكَ بها مَسَالِكَ الهُدَى، فَتَسعَى لإِصلاحِ الخَلَلِ وَرَتقِ الفَتقِ، وَتُسَارِعُ بِمُعَالَجَةِ الضَّعفِ وَمُقَاوَمَةِ المَرَضِ.. وَإِنَّ مِن تَثبِيطِهِ -تَعَالى- لأُمَّةٍ وَإِرَادَتِهِ لها أَن تَبقَى مَعَ القَاعِدِينَ: أَن يَكِلَهَا إِلى ضَعفِهَا وَيُسلِمَهَا إِلى أَنفُسِهَا، فَتَبتَعِدَ عَن مَصَادِرِ عِزَّتِهَا وَتُجَفِّفَ مَنَابِعَ فَخرِهَا، وَتَجعَلَ ثِقتَهَا في أَعدَائِهَا خَارِجًا وَدَاخِلاً، وَتَتَطَامَنَ لهم؛ لِيَصُوغُوا لها أَفكَارَ أَبنَائِهَا، وَتَتَصَاغَرَ أَمَامَهُم؛ لِيَرسُم .....
الملفات المرفقة
828
عدد التحميل 739
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الاختلاط (3) شبهات العلمانيين
3٬470
1194
32
(40)

الاختلاط (3) شبهات العلمانيين

1431/10/11
إن الحمد لله... أما بعد: أيها المسلمون: نختم موضوع الاختلاط، هذا الموضوع الخطير، والذي قد كثر الطرْق عليه في الآونة الأخيرة، بذكر الشبهات التي يطرحها العلمانيون في الصحف والمجلات وبقية وسائل الإعلام، من تهوين أمره، وأنه كان موجودًا في مجتمعات المسلمين منذ القديم، ويأتون ببعض الأحاديث، ومع الأسف فإنها تنطلي على كثير من الناس، فكان من المناسب جمع معظم شبه العلمانيين في هذه القضية والرد عليها ردًّا علميًّا؛ حتى لا يُخدع بهم من لا يعرفهم. الشبهة الأولى: أن الطواف بالبيت مختلط. يثير العلمانيون هذه الشبهة ويقولون: إن الطواف بالبيت فيه اختلاط، ولو كان محرمًا لمُنع. والجواب: أن الاختلاطَ الواقعَ اليوم في الطوافِ غيرُ جائز، والأحكام الشرعية لا تؤخذ من واقع الناس، فالطواف بالبيت لم يكن مختلطًا زمنَ النبي -صلى الله عليه وسلم-، فالنساء يطفن وحدهن دون الرجال كما قالت أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: "كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- محرمات، فإذا حاذوا بنا أسدلت إحدانا جلبابها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه". [أخرجه أحمد وأبو داود، وسنده حسن]. وهذا ظاهر في أن النساءَ في مناسك الحج كنَّ على هيئ .....
الملفات المرفقة
(3) شبهات العلمانيين
عدد التحميل 1194
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الاختلاط والتغريب
5٬536
957
58
(40)

الاختلاط والتغريب

1432/06/08
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه وسلم تسليماً كثيراً إلى يوم الدين. أما بعد: فيا عباد الله تعالى اتقوا الله -عزَّ وجل-، وذلك بفعل ما أمركم به، واجتناب ما نهاكم عنه، وملازمة طاعته، والبُعد عن مخالفته، فبتقوى الله -عز وجل- تهنأ القلوب، وتطمئن وتطيب النفوس والصدور، وتنشرح وتستقيم الحياة، ويحصل موعود الله للمتقين بالنجاة من كل مخوف ومرهوب، والفوز بكل مرغوب في الدنيا والآخرة. (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آَمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) [يونس:62-64]. رزقني الله وإياكم تقواه، ومَنَّ علينا جميعا بهداه، وجنَّبَنا أسباب غضبه وسخطه، وختم لنا بخير ما ختم به لعباده وأوليائه الصالحين، إنه سميع مجيب. أيها الأخوة المسلمون: لقد قامت .....
الملفات المرفقة
والتغريب
عدد التحميل 957
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الاختلاط ودعاة الرذيلة
-
-
-

الاختلاط ودعاة الرذيلة

1439/06/19
https://khutabaa.com/scientific_files/191096 .....
الدعوة الباطلة إلى الاختلاط
3٬809
797
43
(40)

الدعوة الباطلة إلى الاختلاط

1432/06/22
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونتوكل عليه، ونثني عليه الخير كله؛ وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين، وعلى التابعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. وبعد: معاشر المسلمين: خلق الله الثقلين، وبيَّن لهم النجدين، فقال رب العالمين: (وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [الأنعام:153]. وكم هي السبل التي تبعها أقوام حتى هلكوا، ولا نجاة إلا باتِّباع سبيل الله، فهو الهادي إلى سواء السبيل، فطوبى للمتمسكين! (وَالَّذِينَ يُمَسَّكُونَ بِالْكِتَابِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ إِنَّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ) [الأعراف:170]، وويلٌ للمستكبرين! (وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا أُوْلَـَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) [الأعراف:36]. وَقَالَ -صلى الله عليه وسلم-: " إِنَّ أَهْلَ الْكِتَابَيْنِ -اليهود والنصارى- افْتَرَقُوا فِي دِينِهِمْ عَلَى ثِنْتَيْنِ .....
الملفات المرفقة
الباطلة إلى الاختلاط
عدد التحميل 797
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
مطرقة ابتزاز الفتيات وسندان تغريب النساء
3
919
37
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات