الاختبارات - خطب مختارة

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

2018-04-25 - 1439/08/09
التصنيفات:

اقتباس

تعيش كثير من الأسر في هذه الآونة حالة من الطوارئ المستمرة بسبب قرب دخول امتحانات منتصف العام أو بدئها بالفعل في بعض البيوت، وهذا يتطلب من جميع أفراد الأسرة مزيدًا من الانتباه للأبناء الذين سيمتحنون خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك لعدة أسباب: منها أن بعض الأبناء لا يعطون هذه الأيام حقها من التركيز والاستذكار والجدية في التعامل مع الحدث، فهي تمر عليهم كبقية الأيام من العام، وهذا استهتار من الأبناء وسوء تقدير للعواقب…

تعيش كثير من الأسر في هذه الآونة حالة من الطوارئ المستمرة بسبب قرب دخول امتحانات منتصف العام أو بدئها بالفعل في بعض البيوت، وهذا يتطلب من جميع أفراد الأسرة مزيدًا من الانتباه للأبناء الذين سيمتحنون خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك لعدة أسباب: منها: أن بعض الأبناء لا يعطون هذه الأيام حقها من التركيز والاستذكار والجدية في التعامل مع الحدث، فهي تمر عليهم كبقية الأيام من العام، وهذا استهتار من الأبناء وسوء تقدير للعواقب، فإذا كانت الدراسة تحتاج إلى مذاكرة مستمرة طوال العام الدراسي فإنها تحتاج كذلك إلى زيادة الجرعة في هذه الفترة الحساسة بسبب حساسيتها وأهميتها لدى الطالب.

 

ومن أسباب ضرورة الاهتمام بهذه الفترة: أنها ينبني عليها غالبًا مستقبل الطلاب لاسيما في المرحلة الثانوية، فطالب الثانوية يرسم مستقبله بيديه خلال هذه الفترة، وعلى قدر اجتهاده وبذله وتضحيته في هذه الأيام سيشعر بالراحة في أيامه المقبلة، وعلى قدر هذا العطاء يرسم مركزه المهني والحياتي في المستقبل، لذا فإنه لا يصح مطلقًا التهاون في هذه الفترة، فإن الخيل إذا دخلت مرحلة السباق النهائية اجتهدت وأسرعت الخطا لتصل إلى خط النهاية مكللة بالنجاح.

 

ومن أسباب الاهتمام بهذه الفترة: أن لا يضطر الطالب إلى الغش في الامتحان لأنه لم يقدر للأمور قدرها؛ فإذا مرت عليه هذه الفترة دون تركيز وانتباه واجتهاد في الحفظ والمدارسة فإن بعض أصحاب النفوس المريضة يلجئون للغش لتدارك ما فاتهم، ولاشك أن ذلك من الأمور المحرمة تحريمًا شديدًا في ديننا، ولكن البعض يفعله استسهالاً ولامبالاة بأوامر الشرع الحنيف، فيقع في المحظور، ثم يعيش حياته المستقبلية في نكد وهم وغم بسبب أن ما حصل على ما هو فيه الآن بسبب الغش لا بالاجتهاد والمثابرة، فالضمير لابد أن يأتي عليه يوم ويستيقظ، وحينما يصحو من تلك الغفلة يدرك خطورة ما وقع فيه، وأنه كان غنيًّا عن ذلك إذا ما اجتهد وثابر، فيعض أصابع الندم في وقت لا ينفع فيه ندم ولا عتاب.

 

يذكرنا مشهد الطلبة والطالبات وهم يجتهدون في التحصيل والحفظ والاستعداد، ومشهدهم وقد أخذتهم الرهبة وتملكهم الخوف من الأسئلة التي ستوجه إليهم بعد ساعات قليلة، كل ذلك يذكرنا بمشهد آخر أشد وقعًا على النفس وهو مشهد القيامة وسؤال الله تعالى لعباده عما فعلوا في هذه الدنيا، صغيرًا كان أم كبيرًا، فإن كان أبناؤنا يولون هذه الأيام هذا الاهتمام، فإنه علينا أن نستغل هذا الموقف التربوي الرائع لنزرع فيهم تذكر اليوم الآخر والسؤال فيه، وربط رهبتهم وخوفهم والإعداد لهذه الامتحانات والأسئلة بضرورة الاستعداد للسؤال يوم القيامة.

 

وفي مختاراتنا لهذا الأسبوع انتقينا لخطبائنا الكرام مجموعة من الخطب عن الامتحانات، لنلفت نظر طلابنا وأولياء أمورهم إلى عدة تنبيهات عليهم التزامها في هذه الفترة الحساسة، مشيرين إلى مجموعة من المبادئ التي تحكم الفترة الدراسية لدى الطلاب، مكللين ذلك بوصايا للمعلمين، ووصايا للتلاميذ والطلبة، ووصايا لأولياء الأمور، سائلين الله تعالى أن يكلل جهود أبنائنا بالنجاح والفلاح، وأن يوفقهم لما فيه خيرهم ومصلحتهم.

من غشنا فليس منا .. خطب مختارة

مادة (اختبار) من الكشاف العلمي

العنوان
أسئلة يوم القيامة 2010/06/22

إبراهيم بن محمد الحقيل

هذا؛ ومن أعظم ما يسأل عنه العبد يوم القيامة: ما تولى من رعية، قلّت رعيته أو كثرت، قربت منه أو بعدت؛ كما في حديث ابن عُمَرَ -رضي الله عنهما- أَنَّهُ سمع رَسُولَ الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "كُلُّكُمْ رَاعٍ ومسؤول عن رَعِيَّتِهِ فَالْإِمَامُ رَاعٍ وهو مسؤول عن رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ في أَهْلِهِ رَاعٍ وهو مسؤول عن رَعِيَّتِهِ، وَالْمَرْأَةُ في بَيْتِ زَوْجِهَا رَاعِيَةٌ وَهِيَ مسؤولة عن رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ في مَالِ سَيِّدِهِ رَاعٍ ..

المرفقات

يوم القيامة1

_يوم_القيامة_____مشكولة1


العنوان
داء المخدرات وموسم الاختبارات 2009/06/15

عبد الله بن محمد البصري

إِذْ بها تَختَلُّ العُقُولُ وَتَزِيغُ الأَفهَامُ، وَبها يُضعَفُ الاقتِصَادُ وَتُؤكَلُ الأَموَالُ، وَمِن ثَمَّ يُملَكُ الزِّمَامُ وَيُمسَكُ بِالخِطَامِ، وَيُقسَرُ الفَردُ عَلَى مَا لا يَرضَاهُ، وَيُجبَرُ عَلَى مَا كَانَ يَأنَفُ مِنهُ، فَتَنتَشِرُ السَّرِقَاتُ وَيَكثُرُ السَّطوُ، وَيَختَلُّ الأَمنُ وَتُرَوَّعُ النُّفُوسُ، وَتُشَلُّ حَرَكَةُ الفَردِ وَيَقِلُّ إِنتَاجُهُ، فَتَتَفَاقَمُ عَلَى وَلِيِّهِ الأَعبَاءُ وَتَتَضَاعَفُ الأَحمَالُ، وَيَعُمُّ الفَقرُ وَتَتَمَزَّقُ الأُسَرُ، وَتَتَشَتَّتُ العِلاقَاتُ وَتَنقَطِعُ الصِّلاتُ، وَيُصبِحُ كَيَانُ المُجتَمَعِ ضَعِيفًا وَبُنيَانُهُ هَشًّا ..

المرفقات

618


العنوان
الاختبارات بين طلاب الدنيا وطلاب الآخرة 2012/05/24

عبد الله بن محمد البصري

قَبلَ سَنَوَاتٍ وَفي مِثلِ هَذِهِ الأَيَّامِ مِن كُلِّ عَامٍ، كَانَت حَالَةُ الطَّوارِئِ تُعلَنُ في كَثِيرٍ مِنَ البُيُوتِ، فَيُمنَعُ مِنهَا الخُرُوجُ وَتَقِلُّ إِلَيهَا الزِّيَارَةُ، وَتُستَنفَرُ فِيهَا الجُهُودُ وَتُستَفرَغُ الطَّاقَةُ، وَتَتَحَوَّلُ بَعدَ طُولِ خُمُولٍ وَتَهَاوُنٍ إِلى حِيَاةِ جِدٍّ وَاجتِهَادٍ وَانضِبَاطٍ، بَل قَد يَصِلُ الوَضعُ في بَعضِهَا إِلى قِمَّةِ التَّوَتُّرِ وَغَايَةِ القَلَقِ، وَكُلُّ ذَلِكَ مِن أَجلِ أَن يَتَفَرَّغَ الأَبنَاءُ لِلقِرَاءَةِ وَالاستِذكَارِ، فَيَستَعِيدُوا مَعلُومَاتِهِم وَيَضبِطُوهَا وَيُرَتِّبُوهَا، وَمِن ثَمَّ يَنجَحُونَ في الاختِبَارَاتِ وَيُحَصِّلُونَ أَعلَى الدَّرَجَاتِ.. وَأَمَّا في هَذِهِ السُّنَيَّاتِ المُتَأَخِّرَةِ، فَقَد خَفَّت هَذِهِ الظَّاهِرَةُ أَوِ اختَفَت، وَقَلَّ اهتِمَامُ الطُّلاَّبِ ..

المرفقات

بين طلاب الدنيا وطلاب الآخرة3


العنوان
أخطاؤنا مع الاختبارات 2012/05/24

إبراهيم بن صالح العجلان

في هذه الأيامِ نعيشُ حالةَ اهتمامٍ واسْتِنْفارٍ، تَضافرتْ فيها الجهود, واسْتُفْرِغَتْ الطَّاقات، صُدِّرتْ التعليمات, وكَثُرتْ التَّوجِيهات, وتـعدَّدَت الإرشادات. قُدِّمت للمُجِدِّين الحوافزُ والتَّشْجعيات، ولوِّحت للمتهاونينَ الملامةُ والتوبيخات. إنها أيامُ الامتحانات، نعيشُها بما فيها من حلوٍ ومُرٍ، وفَرحةٍ وحُزْنٍ، مَشاعرُ مُختلفةٌ, ومواقفُ متباينةٌ, وكلُّ يَجني ما زَرَع, ويَحصدُ ما بَذَر ..

المرفقات

مع الاختبارات1

مع الاختبارات - مشكولة


العنوان
عشرة ملاحظات في أيام الامتحانات 2009/12/30

سليمان بن حمد العودة

حين نذكر مظاهر سلبية فللحذر منها، وحين نومئ إلى نماذج فاسدة فلا يعني أنها شاملة، ولا يزال في الناس خير -فتياناً كانوا أم فتيات، أولياء، أو معلمين أو معلمات-، ولكن الظاهرة إذا بدأت فلم تعالج سريعاً ولم يتنبه الناس لمخاطرها - اتسعت رقعتها وكثر أعداد المتضررين بها، وصعب علاجها، وبعض الناس يخلطون بين الثقة والاحتياط؛ فالثقة أصل والاحتياط مطلوب ..

المرفقات

976


العنوان
الامتحانات 2009/12/30

محمد بن محمد المختار الشنقيطي

ها هي أيامُ الاختبارات قد أقبلت عليكم فاستعينوا بالله وتراحموا وتعاضدوا، وإياكم والشحناء والبغضاء والحسد، ليكن كل إنسان كما أمره الله أن يكون، يحب لأخيه ما يحب لنفسه فتعاونوا وتراحموا وتعاطفوا؛ فإن احتاج إليك أخوك في حاجة أو في مسألة فأعنه أعانك الله على أمورك؛ فمن نفس عن مؤمن كربة نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ..

المرفقات

972


العنوان

العنوان
يوم الامتحان الأكبر 2012/06/08

عاصم محمد الخضيري

فيا كل من سيلقى الله ليس بينه وبينه ترجمان، اعلم أن امتحانًا تخوضه هذه الأيام، أو معركةَ وظيفة تتنافس عليها، أو منصباً تتقدم إليه، ليس شيئا، وأنت تقف بين يدي علام الغيوب، يذكرك بماضيك، ويأخذ منك اعترافاتِك، ويقررك بفعالك، فما أنت صانع إذا أوتيت كتابك بشمالك؟ هل تستطيع أن تتقدم بورقة استئناف؟ لعل الكتاب...

المرفقات

الامتحان الأكبر


العنوان
الاختبارات وشكر الله تعالى 2013/05/29

هلال الهاجري

بينَ الحاجةِ والفقرِ، وهمومٍ تكسرُ الظهرَ، أطفالٌ يشتكونَ الجوعَ، وصاحبُ دَيْنٍ مفجوعٌ، وإيجارٌ قد حلَّ أوانُه، أصبحَ أسيراً بينَ أحزانِه، عندها تذكّرَ الغنيَ الرزاقَ، ومن له خزائنُ السماواتِ والأرضِ، فدعا وألحَّ وعاهدَ اللهَ عهداً غليظاً: (وَمِنْهُم مَّنْ عَاهَدَ اللّهَ لَئِنْ آتَانَا مِن فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ)[التوبة: 75]. هنالك تغيَّرت أحوالُه، وكثُرت أموالُه، رزقَه اللهُ -تعالى- من ....

المرفقات

وشكر الله تعالى1


العنوان
امتحانات أخرى 2012/06/08

أحمد بن عبد العزيز الشاوي

ولكي نُثْبِتَ أننا ناجحون في هذا الامتحان فلا بُدَّ أن نتخلَّق بالوعي، ونتدرَّعَ بالغيرة، وندرك مخططاتِ الأعداء، ونقف في صَفِّ أبطال الهيئات، ورجال القضاء؛ تأيدا لأفعالهم، وتصديقا لأقوالهم، وذَبَّاً عن أعراضهم، ومطالبةً بإنصافهم، وحينما نكون كذلك ستخبو نار النفاق، وتسقط..

المرفقات

أخرى


إضافة تعليق

ملاحظة: يمكنك اضافة @ لتتمكن من الاشارة الى مستخدم

التعليقات
عضو نشط
زائر
23-12-2020

ممتازه