طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    سنة الله في تقدير الأرزاق    ||

ملتقى الخطباء

(1٬101)
3003

مجموعة مختارات عن نبينا عليه الصلاة والسلام

1442/03/08
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مولد الهادي البشير والقمر المنير محمد صلى الله عليه وسلم – خطب مختارة
13٬475
لايوجد
43
(3003)

مولد الهادي البشير والقمر المنير محمد صلى الله عليه وسلم – خطب مختارة

1439/03/11
مات عبدالله بن عبدالمطلب أبُ النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- تاركاً خلفة زوجته آمنة بنت وهب القرشية وهي حامل بمحمد -صلى الله عليه وسلم- مولودها البكر والأول والأخير، ولم تكن تعلم وقتها أنها تحمل أكرم مخلوق وأعظم إنسان، وكان حملها له حملا طبيعيا كباقي نساء العالمين؛ حيث عاش الجنين المنير في القرار المكين؛ حتى قضى أجله، وأتم عمره، ثم وضعته أمه ولم تكن تعلم أنها وضعت طفلاً؛ ليس ككل الأطفال، بل طفلاً سيغير الله به مجرى الحياة الفكرية والاجتماعية والسلوكية. ففي صبيحة يوم الاثنين الثاني عشر من ربيع الأول، للعام الأول من حادثة الفيل، الموافق للعشرين من أبريل من سنة 571 م، ولد خير البرية وإمام البشرية بمكة المكرمة في شعبة من شعب بني هاشم والمعروفة بشعب أبي طالب، يتيم الأب، كانت ولادة آمنة بنت وهب لغلامها (محمد -صلى الله عليه وسلم-) ولادة طبيعية، ولم يصح مما نقل وما يتداوله بعض الناس ويعرضونه للآخرين؛ كالقصص المكذوبة مما قيل أنه حصل لأمه حال ولادتها ووقت وضعها؛ إلا ما جاء في حديث العرباض ابن سارية، عن النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال: "إني عبد الله في أم الكتاب لخاتم النبيين، وأن آدم لمنجدل في طينته، وسأنبئكم بتأويل ذلك: دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى قومه، ورؤيا أمي التي رأت أنه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام، وكذلك ترى أمهات النبيين -صلوات الله عليهم-" (رواه الحاكم وصححه). فلما وضعت آمنة بنت وهب النور البشري إلى دنيا البشرية أرسلت إلى جده تبشره؛ فجاءها مستبشراً فحمله ودخ .....
خير البرية وسيد البشرية – خطب مختارة
2٬275
لايوجد
27
(3003)

خير البرية وسيد البشرية – خطب مختارة

1442/03/09
قالها النبي -صلى الله عليه وسلم- في تواضع جم وأدب رفيع... ما قالها مباهاة ولا تفاخرًا... بل قالها مقررًا حقيقة أخبره بها ربه -سبحانه وتعالى-، وبلغها لنا كي لا يكون كاتمًا لعلم أمره ربه ببلاغه؛ فقال -صلى الله عليه وسلم- عن نفسه: "أنا سيد الناس يوم القيامة" وفي لفظ: "أنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفع"(متفق عليه)... وحبيبنا -صلى الله عليه وسلم- هو خليل الرحمن -عز وجل-: فعن عبد الله بن مسعود أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "ألا إني أبرأ إلى كل خل من خله، ولو كنت متخذا خليلًا لاتخذت أبا بكر خليلًا، إن صاحبكم خليل الله"(رواه مسلم). وهو صاحب الحوض المورود واللواء المعقود، وهو المقدَّم يوم الشفاعة يوم يقول كل نبي: "نفسي نفسي"، فيتقدم نبينا -صلى الله عليه وسلم- فيشفع فيقبله ربه، يقول -صلى الله عليه وسلم-: "فأنطلق، فآتي تحت العرش، فأقع ساجدًا لربي، ثم يفتح الله علي ويلهمني من محامده، وحسن الثناء عليه شيئا لم يفتحه لأحد قبلي، ثم يقال: يا محمد، ارفع رأسك، سل تعطه، اشفع تشفع"(متفق عليه). ومهما قلنا فقدره -صلى الله عليه وسلم- وشرفه ومكانته فوق ما نقول... فقد شرَّفه ربه -عز وجل- تشريفًا ليس بعده تشريف... وأكرمه تكريمًا لا يدانيه تكريم... فاللهم صل على محمد في الأولين والآخرين وفي كل مكان وزمان وحين. *** ولكن العجيب الغريب أن يخرج علينا كفار من الغرب والشرق فيحاولون النيل من مكانة نبينا -صل الله عليه وسلم-؟! يشتمونه ويسبونه ويعادونه ويكرهونه!! وهل مثل رسول الله يعادى؟! هل مثله -صلى الله عليه وسلم- يُكْرَه؟! إنها ذئاب تعوي تريد أن تمسك بأطراف ثوب نبينا -صلى الله عليه وسلم-، .....
الرؤية الشرعية حول بدعة المولد النبوي – خطب مختارة
3٬391
لايوجد
1
(3003)

الرؤية الشرعية حول بدعة المولد النبوي – خطب مختارة

1440/02/28
ولد الهدى فالكائنات ضياء *** وفم الزمان تبسم وثناء الروح والملأ الملائك حوله *** للدين والدنيا به بُشراء والعرش يزهو والحظيرة تزدهي *** والمنتهى والسدرة العصماء والوحي يقطر سلسلًا من سلسل *** والوحي والقلم البديع رواء يا خير من جاء الوجود تحية *** من مرسلين إلى الهدى بك جاءوا بك بشر الله السما فزينت *** وتضوعت مسكا بك الغبراء صلى عليك الله وسلم يا رسول الله، بأبي أنت وأمي يا رسول الله، كان ميلادك نعمة، ومبعثك نعمة، وهجرتك نعمة، كانت حياتك نعمة وأنت في الآخرة علينا نعمة، كلامك نعمة وسكوتك نعمة... لقد كان الكون ظلامًا إلى أضاءه نورك يا رسول الله... وكان الناس ضُلَّالًا إلى أن هداهم ما أتيت به من الهدى يا رسول الله... كانوا يسجدون لصنم ويعبدون نارًا وشمسًا وقمرًا... فلما قرب ميلادك بدأت الأرض تستعد لاستقبالك؛ فها هي نار المجوس تنطفأ وها هو إيوان كسرى يتصدع وها هي بحيرة طبرية يغيض ماؤها... ولقد سأل أبو أمامة رسول الله -صلى اللـه عليه وسلم- فقال: يا نبي الله، ما كان أول بدء أمرك؟ قال: "دعوة أبي إبراهيم وبشرى عيسى، ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منه قصور الشام"(رواه أحمد). وهذا حسان بن ثابت يقول: "والله إني لغلام يفعة ابن سبع أو ثمان سنين أعقل ما سمعت، إذ سمعت يهوديًا وهو على أطمة يثرب يصرخ: يا معشر اليهود، فلما اجتمعوا قالوا: ويلك ما لك؟ فقال: قد طلع نجم الذي يبعث الليلة"(رواه الحاكم). ذعـرت عروش الظالمين فزلزلت *** وعـلـت عـلـى تيجانهم أصداء والـنـار خـاوية الجوانب حولهم *** خمدت ذوائبها وغاض الماء والآي تتـرى والـخوارق جمة *** جـبـريـل رواح بهـا غداء *** كل هذا وغيره كثير قد حصل .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات