طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: مقتل ألف مدنى فى سوريا خلال 4 شهور    ||    العراق: سنتوجه للأمم المتحدة إذا ثبث تورط إسرائيل في استهداف مقراتنا    ||    تقرير أممي: مليشيا الحوثي ارتكبت «جرائم حرب»    ||    الطبيب التاجر!    ||    السعادة في الرضا    ||    المتنمِّرون!    ||

ملتقى الخطباء

(1٬603)
2277

مجموعة مختارات عن الدولة الصفوية وأذنابها وخطرها في المنطقة والعالم الإسلامي

1441/01/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +

 

 

إيران وتغذية الاختلالات الأمنية في بلاد المسلمين السُّنّة – خطب مختارة
1٬709
لايوجد
3
(2277)

إيران وتغذية الاختلالات الأمنية في بلاد المسلمين السُّنّة – خطب مختارة

1439/10/26
كل متأمل مُنصِف يفكر فيما يجري ويتم تدبيره في المنطقة العربية, منذ سنوات طويلة وحتى اليوم، ليدرك بجلاء أن هناك حربًا مدبرة ومرتبة بشكل منهجي واضح، لا يمكن أن تكون محض مصادفة، وقودها وحطبها هم أهل السنة في البلاد العربية، ومسعروها الروافض اللئام مع العدو الغربي الحاقد، تشابهت قلوبهم فتلاقت مصالحهم، فتشابهت أفعالهم، واتحدت أهدافهم. الأمر لم يبدأ كما يظن البعض مع الحوثيين باليمن, ولا مع حزب الله في لبنان, ولكنه بدأ قبل ذلك بكثير, عندما قامت ثورة الخميني الشيعية في إيران في نهاية السبعينيات من القرن الميلادي الماضي تحت رعاية غربية خلافًا لما يقال. فقد كان الخميني مقيمًا في فرنسا ويمارس أنشطته السياسية بحرية واضحة, وعندما تبين الغرب أن ورقة الشاه قد حُرقت واستنفدت أغراضها, دعموا ثورة الخميني كمسمار شيعي طائفي توسعي في جسد الأمة السنية, من أجل أن يمارسوا من خلاله عدة أهداف إستراتيجية ومهمة بالنسبة لهم, منها تخويف الدول السنية وإجبارها على اللجوء إليهم لحمايتهم من العدو الجديد. ومن هنا نفهم كيف اندلعت الحرب بين إيران والعراق؟, وكان السلاح الغربي يتدفق على الطرفين معًا رغم الخلافات الإعلامية العلنية التي كانت تدور وقتها بين طهران والغرب. كذلك سعى الغرب من خلال زرع جمهورية الخميني في المنطقة, لتخفيف الضغط على "إسرائيل", وإشغال العرب بعدو جديد, لإفساح المجال للكيان المغتصب, للتوسع وتهجير المزيد من اليهود إليه. ليس هذا فحسب, إنما وجود قوة جديدة في المنطقة لها أطماع يخدم الغرب الذي يركز في سياساته في مناطق نفوذه ومصالحه على تفجير الصراعات وضرب الأطراف بعضها ببعض, حتى يستغل هذا الاضطراب في بيع المزيد من الأسلحة والعتاد, وتسه .....
الرافضة في الخليج حقد يتجدد (خطب مختارة)
9٬616
لايوجد
114
(2277)

الرافضة في الخليج حقد يتجدد (خطب مختارة)

1438/10/12
لم تكن ثورة البحرين ثورة شريفة تجذب تعاطف الشعوب العربية التي تعيش حول البحرين، أو تعاطف المجتمع الدولي كافة؛ وذلك لما تخللها من نعرات طائفية صفيقة، لا تعلُّق لها بحقوق المواطنين المسحوقين المضيق عليهم في دينهم كما في تونس ومصر واليمن وليبيا، وإنما هي ترجمة للمذهب الرافضي الإيراني، واستجابة لدعوات التمدد الشيعي وتصدير المذهب التي نادت بها الثورة الخمينية وتعمل جاهدة على تفعيلها في دول الخليج وغيرها من بلاد الإسلام. ولا يداني الشك أيًّا من المراقبين والمهتمين بالشأن الإيراني بأهمية البحرين عند الشيعة الروافض ومدى تركيزهم على استمالتها وجعلها باحة إيرانية خلفية في دول الخليج العربي؛ فهي البوابة الشرقية لدول الخليج التي لم يزل الساسة الإيرانيون يتطلعون لتحويلها إلى هلال شيعي لتحريره من أهل السنة الذين يسميهم الروافض "النواصب الوهابية"، ويعتبرونهم محتلين لهذه الأراضي ويسعون يومًا بعد يوم لإنهاء هذا الاحتلال والانقضاض على الخليج العربي وتحويله إلى خليج فارسي مجوسي. لذا لم يتردد أحد من العقلاء في نبذ ما تقوم به شرذمة روافض البحرين، لا سيما بعدما ظهرت انتهاكاتهم، ومدى حقدهم المجوسي الذي تمثل في قتل رجال الأمن والتمثيل بجثثهم وقطع ألسنة المؤذنين من أهل السنة وتهديد وترويع الآمنين في بيوتهم واغتصاب النساء وتهجير العوائل... إلى آخر ذلك من الجرائم البشعة. فمثل هذه الأفعال لا تصدر سوى .....
صواريخ الحوثي نحو المملكة أخطار وأبعاد – خطب مختارة
2٬561
لايوجد
2
(2277)

صواريخ الحوثي نحو المملكة أخطار وأبعاد – خطب مختارة

1439/10/09
في عام 1991م نشأت فكرة الحركة الحوثية تحت مسمى (تنظيم الشباب المؤمن) في بعض مناطق محافظة صعدة التي تبعد عن العاصمة صنعاء 240كم شمالاً؛ واتخذها المؤسس الهالك بدر الدرين الحوثي، كمنتدى للأنشطة الثقافية حسب زعمه، وكانت النشأة لهذه الفكرة الخبيثة بعد انشقاق مؤسسه عن حزب الحق الذي تأسس عام 1990م، أي بعد إعلان الوحدة اليمنية التي سمح دستورها بالتعددية السياسية والحزبية، وقامت هذه البذرة الخبيثة بجهود بدر الدين الحوثي بزعم جمع علماء المذهب الزيدي في صعدة وغيرها من مناطق اليمن تحت لوائه! وبالتالي دعم حزب الحق بصفته يمثل المذهب الزيدي. واستمرت الحركة الحوثية تمارس أنشطة مختلفة في المجال الثقافي والاجتماعي بغية التوسع وكسب ولاءات ضعفة الناس وجهلتهم؛ مستغلة ظروفهم الاقتصادية والمعيشية؛ حتى نهاية حرب 1994م سافر زعيم الحركة بدر الدين الحوثي وابنه حسين إلى طهران وقد اختاراها بحكم التقارب الفكري، وهو الأمر الذي يرجع إليه انتشار بعض الأفكار الغريبة بين أنصار الحوثي, وظهور حسين اليماني الممهد للمهدي حد زعمهم، الذي ساهم في تجميع الشباب حول حسين بدر الدين الحوثي الذي عاد من إيران بتلك الأفكار إلى  اليمن، في حين مكث والده هناك إلى عام 2002 م وفي تلك المرحلة زادت الأطماع لدى الجرثومة الإيرانية؛ ففتحت خدمة المنح الدراسية للطلاب اليمنيين المبتعثين من قبل هذه الحركة الخبيثة. وفي عام 2004م تحولت الحركة الحوثية إلى ميلشيات عسكرية ذات بعد أيديولوجي، وخاضت ستة حروب مع الجيش ال .....
مخاطر التهوين من الخطر الصفوي الرافضي – خطب مختارة
846
لايوجد
2
(2277)

مخاطر التهوين من الخطر الصفوي الرافضي – خطب مختارة

1440/10/10
من أخطر أنواع الغفلة: غفلة المسلم عن عدوه ومخططاته، فبينما عدوه يشغله ويلهيه ويصرفه عن أولوياته، ويحاول أن يلهيه ويبعده عن كل ما ينفعه، حتى يفعل به ما يريد من الشر، ويتصرف فيه كما يحلو له، ولقد حذرنا ربنا -تبارك وتعالى- أن نكون في غفلة عن مكر أعدائنا بنا، أو تلهينا دنيانا ومشاغلنا عن ما يحاك ضدنا. ومِن أعظم الأمور خطرًا على الأمة في واقعنا المعاصر: التقليل من الخطر الشيعي الداهم، فما أشد فتنة الشيعة الروافِض، يدْعون إلى مذهبهم الباطل في كل مكان، ويُظهرون للناس أن باطلَهم هذا هو الإسلام بِعينه؛ بل وصل الأمر ببعض المخدوعين في الشيعة الرافضة إلى الدَّعوة إلى التقريب بين السُّنَّة والشيعة، وأن الخلاف بيننا وبينهم في أمور فرعية!! مع أن الخلاف كبير يشْمل أُمَّهات العقائد؛ فإن الروافض عندهم منَ الشِّركيَّات والكُفريات ما يُخرِج مِن دائرة الإسلام، وللأسَف فإن كثيرًا مِن عوامِّ السُّنَّة لا عِلْم لهم بهذه الكُفريات؛ لأنَّ عُلماء الشِّيعة لا ينشرون كُتُبهم الأساسيَّة التي عليها اعتماد مذْهبهم بين عامة الناس. إن الشيعة الروافض خالفوا المسلمين في أصول الدين وفروعه، ومن أعظم المخالفات قولهم: إن القرآن ناقص ومحرَّف، وإن القرآن الكامل موجود مع الإمام الثاني عشر في السرداب، وهؤلاء القوم من خبثهم على الإسلام يجرّون أعظم الضرر على المسلمين. ومن أصول مذهب الرافضة سبِّ وشتْم وتكفير الصحابة - رضوان الله عليهم - فهم يعتقدون كُفر جميع الصحابة، باستثناء ثلاثة وهم المقداد بن الأسود، وأبو ذر الغفاري، وسلمان الفارسي. إن من أخطر أسس عقيدة الرافضة: استباحة أموال ودماء أهل السُّنَّة، جاء في كتاب "الأنوار النعمانيَّة": أنهم كفار أنجاس بإجماع شُيُوخ الشِّي .....
الباطنية – خطب مختارة
576
لايوجد
1
(2277)

الباطنية – خطب مختارة

1440/10/10
يطفو على سطح الأحداث من جديد الحديث عن الفرق الباطنية التي اتخذت بلاد الشام -غالبًا- مسكنًا ومنطلقًا رئيسًا لخلخلة نظام الأمة الإسلامية وتخدير أفرادها وتكريس العمالة للنظام الصهيوصليبي خطب العالمي، وذلك في ظل الأحداث الجسام التي يتعرض لها المسلمون في سوريا المروّج الأول للحركة النصيرية الباطنية في بلاد الإسلام، والتي لم يتورع نظامها عن سفك دماء أبرياء خرجوا للمطالبة بحقوقهم التي سلبهم إياها النظام الباطني السوري. لقد عانت بلاد الإسلام -ولا تزال- من وطأة ونفاق الباطنيين أزمنة كثيرة، كانوا خلالها يلبسون عمامة الإسلام ويتكئون على عصاه في ظاهر حالهم، في حين ينخرون في جسده ويمزعون أوصاله ويفتتون وحدته، تنفيذًا لمخططات صهيونية عالمية تسعى حثيثًا لتدب الفُرقة بين المسلمين؛ لإضعافهم والسيطرة على مقدَّراتهم، وذلك بتأسيس فرق تدعي الإسلام ظاهرًا ولكنها تبشر بدين جديد يهدم دعائم الإسلام ويتلاعب بثوابته وأصوله. إن الخلفية التاريخية للنظام النصيري الباطني السوري ترسم صورة باهتة لحالة من العداء للإسلام متأصلة في المذهب الباطني منذ أيام تأسيسه الأولى، تلك الحالة التي قد يفوق خطرها خطر الكفر البيِّن الصراح؛ وذلك لما تنطوي عليه من غموض الحال وخداع لمن لا يحسنون قراءة الأحداث بشكل متعمق، فالمذاهب الباطنية بشكل عام أكبر معول هدم للإسلام وشعائره رغم أن معتنقيها يشار إليهم بأنهم مسلمون محبون لآل البيت!! والعلاقة بين مؤسسي هذه الطوائف جميعًا وبين اليهود أرسخ قدمًا من علاقتهم بالإسلام والمسلمين أنفسهم، فأول من مهَّد لمثل هذه الجماعات والطوائف الخارجة عن الإسلام جملة وتفصيلاً كان عبد الله بن سبأ اليهودي، الذي أدخل في الإسلام ما ليس منه، ودعا الناس لعصبيات ما أنز .....
الحوثي خنجر جديد في خاصرة الأمة مخططاته وأهدافه – خطب مختارة
7٬117
لايوجد
18
(2277)

الحوثي خنجر جديد في خاصرة الأمة مخططاته وأهدافه – خطب مختارة

1440/10/10
خنجر جديد في جنب الأمة المسلمة المنهكة بالجراح القاتلة هنا وهناك، وليته كان جرحًا سطحيًا سريعًا ما تتم مداواته وعلاجه، ولكنه جرح باطني خبيث، يضع الخطط، ويرسم المؤامرات، ويحيك الفتن، لتحقيق مآربه، غير آبهٍ بشيء من المحرمات. لقد آمن الشيعة الروافض عبر تاريخهم الطويل بأهمية تصدير الثورة والفكر الباطني، ونجحت إيران في زرع عملاء لها في كثير من دول العالم العربي والعالم الإسلامي، شرقًا وغربًا شمالاً وجنوبًا، يبنون بكل بلد حسينية، ويزرعون الفتن والبغضاء والفُرقة بين المسلمين. وتحت شعارات براقة، وأساليب ملتوية، اجتهد الروافض في نشر فكرهم الخبيث، وقعد كثير أهل السنة غافلين عما يُحاك ضدهم وعما يُدبر لهم هذا الفكر الرافضي الخبيث، فشغلت كثيرًا منهم شهواتهم وهمومهم الدنيوية الضيقة. وانبرى الروافض يغرّرون بالبسطاء تحت شعارات جوفاء، "الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل"، يريدون بهذه الشعارات جذب قلوب وعقول كثير من الشباب المتحمس الغيور إلى شباكهم المنصوبة، ليوقعوه في براثن الفكر الشيعي الرافضي الخبيث. والمتأمل في الرافضة يجد أنهم يساندون كل من يحارب أهل السنة والجماعة، يشايعون النصارى ويؤيدون اليهود، ويتعاملون مع أمريكا سرًّا ويلعنونها جهرًا، ويكأنه مخطط شيطاني خبيث تم سبكه بعناية، وتغليفه بتلك الشعارات الجوفاء الفارغة التي لم يثبت يومًا صدقها، ولم تشر الوقائع المختلفة إلى ما يؤيدها. انتشر هذا الوباء السرطاني في العراق، فأعمل في هذا البلد الذي كانت له مكانته وقوته، أعمل فيه معاول هدم على جميع المستويات، هدم عقدي وفكري وسياسي وعسكري، فساعدت الروافض أمريكا على دخول بغداد، في مشهد يعيد للأذهان مشهد الطوسي مع هولاكو عندما غرّر بالخليفة .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات