طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||
ملتقى الخطباء > الملفات العلمية > اسم الله الصّمد

ملتقى الخطباء

(2٬835)
87

اسم الله الصّمد

1431/02/15
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

” و أسماء الله تعالى و صفاته منها ما يحمد العبد على الاتصاف بها ، كالعلم و الرحمة والحكمة ، و منها ما يذم عليه كالإلهية و نحوها،كما أن العبد يكمل بصفات ينزه الله عنها ، فكمال العبد المخلوق في العبودية والافتقار و الحاجة و الذل لله رب العالمين “

 

 

 

 

السؤال:

لماذا ظهر اسم الله "الصمد" مرة واحدة في القران ؟ وكيف للمسلم أن يتحلى بمثل هذه الصفة ؟ و جزاكم الله خيرا.

 

الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما بعد ..

فإجابة عن سؤالك نقول:

ج1/ ليس هناك حكمة ظاهرة ، و لكن هناك من أسماء الله تعالى ما لم يذكر إلا مرة واحدة كالصمد و الأحد.

ج2/ الواجب في أسماء الله تعالى إثباتها ، و الإقرار بما تضمنته من المعاني ، و التعبد لله تعالى بها ، و ذلك بدعائه و ذكره بها ، كما قال الله تعالى:(و لله الأسماء الحسنى فادعوه بها) و أما اتصاف المخلوق بها فليس صالحا في جميع الأسماء ؛ فإن من الأسماء ما لا يجوز أن يتشبه به الإنسان ، كالمتكبر و الإله و نحو ذلك ، ففي صحيح مسلم(2620) وسنن أبي داود (4090) ـ و اللفظ لأبي داود ـ من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:قال الله عز وجل:(( الكبرياء ردائي والعظمة إزاري فمن نازعني واحدا منهما قذفته في النار)).

و ما جاء في بعض الآثار من أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(( تخلقوا بأخلاق الله)) فلا يصح و لا يثبت عنه صلى الله عليه وسلم.

و أسماء الله تعالى و صفاته منها ما يحمد العبد على الاتصاف بها ، كالعلم و الرحمة والحكمة ، و منها ما يذم عليه كالإلهية و نحوها،كما أن العبد يكمل بصفات ينزه الله عنها ، فكمال العبد المخلوق في العبودية والافتقار و الحاجة و الذل لله رب العالمين ،والله تعالى منزه عن هذا كله ، فهو الحميد الكبير المتعال ، و لذلك يجب الحذر من بعض الإطلاقات التي توقع الإنسان في ضلال اعتقادي أو عملي.

 

 

أخوكم /
خالد بن عبد الله المصلح
6/1/1428هـ