مجموعة مختارات عن الاستسقاء ووجوب التوبة والاستغفار

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

2020-11-16 - 1442/04/01
التصنيفات:

 

 

العنوان
يرسل السماء عليكم مدرارا - خطب مختارة 2017/11/05

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

الخروج إلى الخلاء في الاستسقاء إعلان للخروج من زخارف الدنيا والزهد فيها... والجهر بالدعاء ورفع اليدين مستجدية الله إعلان للذل والحاجة والافتقار إليه -سبحانه-... وقلب الرداء بعد الدعاء إعلان لبدء صفحة جديدة مع الله نقية طاهرة خالية مما علق في النفس من شوائب... إن منع المطر ثم اللجوء للاستسقاء إعادة تربية وتهذيب للنفس المؤمنة.

المرفقات

العنوان
أسباب تأخر الغيث - خطب مختارة 2018/01/25

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

إن من أسباب انقطاع الغيث وتأخره؛ امتناع الناس عن إخراج الزكاة المفروضة، أو التحايل في إخراجها، أو إخراجها من دون طيب نفس، ولا شك أن ذلك موجب للقحط وانقطاع القطر من السماء...

المرفقات

81-5 صورة - دنيانا فيها جوانب مشرقة فل


العنوان
الاستسقاء – خطب مختارة 2018/10/23

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

إننا في هذه الأيام نعيش حالة من الجدب نتحسب لها، قد لا يصل إلى الجميع أثرها الآن مباشرةً، ولكنها إن استمرت فسوف يشعر بها أفراد المجتمع جميعًا، غنيهم وفقيرهم، كبيرهم وصغيرهم، هذه الحالة تستدعي من الكل مراجعة أنفسهم من جديد، واتقاء غضب الله –تعالى- على الأمة، وذلك...

المرفقات

العنوان
التوبة سبيل رفع الغمة وكشف الكربة – خطب مختارة 2020/08/08

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

إن بركات السموات والأرض لن تُفتح على الأمة وهي متنازعة متناحرة متدابرة، ولن ينصرهم الله وهم معرضون عن منهجه، ويتحاكمون لغير شرعه، ولن يعزهم ربهم وكثير من المسلمين لا يصلون، وعن ربهم معرضون، يولعون بارتكاب الشهوات، ولا...

المرفقات

العنوان
أثر الذنوب والعاصي والمجاهرة بها على الفرد والمجتمع – خطب مختارة 2018/07/25

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

أما إذا مات ضمير المجتمع هذا عندما تستيقظ فتن الذنوب، فإن ذلك يصير أول معول لهدم قيم المجتمع وتقاليده التي تأسست على الاحترام المتبادل بين أفراده، وعدم كشفهم لعوراتهم بالعصيان واقتراف الذنوب على الملأ، وهذه خطوة أولى كما ذكرنا لانهيار القيم، وضياع الحضارة.

المرفقات

العنوان
فاستقيموا إليه – خطب مختارة 2018/07/25

ملتقى الخطباء - الفريق العلمي

فالمؤمن مطالب بالاستقامة الدائمة، ولذلك يسألها ربه في كل ركعة من صلاته : (اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ)[الفاتحة:6]، ولما كان من طبيعة الإنسان أنه قد يقصر في فعل المأمور، أو اجتناب المحظور، وهذا خروج عن الاستقامة، أرشده الشرع إلى ما يعيده لطريق الاستقامة...

المرفقات

المرفقات
إضافة تعليق

ملاحظة: يمكنك اضافة @ لتتمكن من الاشارة الى مستخدم

التعليقات