طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    السعودية تدعو إلى رفض تدخلات إيران في المنطقة    ||    في نور آية كريمة.. "لا تقنطوا من رحمة الله"    ||    أكثروا قرع باب السماء في العشر    ||    قطع العلائق عن الخلائق    ||    الاستمرارية.. درس رمضان الفريد    ||

ملتقى الخطباء

(51)
2031

الخطبة الثالثة عشر:

1440/05/08
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطر التقليد والتبعية
11٬631
3755
52
(2031)

خطر التقليد والتبعية

1434/04/21
الخطبة الأولى: أما بعد: أيها المسلمون، اتقوا الله حق تقاته، وتخلَّقوا بأخلاق الإسلام، وتأدبوا بآداب خير الأنام، واعلموا أننا أعزاء بإسلامنا، وأقوياء بعقيدتنا، وأغنياء بتراثنا، ولسنا بحاجة إلى أن نقلد غيرنا؛ بل غيرنا هو المحتاج إلى أن يقلدنا فيما نتصف به من تعاليم ديننا السامية، وأخلاقنا الرفيعة التي أهملها وزهد فيها الكثيرون منا. إن أعظم ما أصيب به المسلمون اليوم هو ما سيطر عليهم من روح الانهزام والتبعية أمام الأعداء، وضعف الهمة عن بعث روح المقاومة والمغالبة، والعجز عن مجرد التفكير في ذلك، حتى بلغت الأمة من الانحطاط والذلة مبلغاً عظيماً، واستسلمت للغزاة، وتخلفت عن القيام بالواجب، واستحلت الإخلاد إلى الدعة والراحة والسكون؛ طمعاً في العاجلة، ورغبة في المزيد من الانغماس في الترف الذي غرقت فيه الأمة، ولا حول ولا قوة إلا بالله!. أيها المسلمون: إن المتتبع لتاريخ الأمة الإسلامية والقارئ لأمجادها لتأخذه الدهشة ويتملكه العجب وهو يقرأ أمجادها الزاهية التي ظهر فيها تمسك الأمة بالإسلام، وتخلقها بأخلاق القرآن، وتعلقها بالآخرة، وبُعدها عن الدنيا وحطامها؛ جهاداً في سبيل الله، ونشراً لدين الله، وبيعاً للأنفس لله، حرصاً على هداية الناس إلى رحاب دين الله الذي أكرمهم الله به. ثم إذا نظر إلى واقع الأمة اليوم سائلا نفسه: أين تلك الأمجاد؟ وأين تلك الصور الزاهية التي عطَّرت أجواء التاريخ؟ لا يرى من ذلك شيئاً!. لقد أصيب المسلمون بالهزيمة النفسية المريرة، لقد أصيب كثير من المسلمين حين قلدوا أعداءهم وأعداء دينهم، وعظمت المصيبة حين كانت في أعز .....
الملفات المرفقة
التقليد والتبعية
عدد التحميل 3755
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات