طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    372 شهيدًا في فلسطين منذ إعلان "القُدس عاصمة إسرائيل"    ||    برنامج الغذاء العالمي : 21 % من الأطفال في ليبيا يعانون من سوء التغذية    ||    قُبلة على جبين معلم    ||    الأدوار العامة للوقف الإسلامي    ||    عبادة الثناء على الله    ||    اتركها ولا تحملها!    ||    أخطاء "جوالية" تستحق التغيير!    ||

ملتقى الخطباء

(18)
2068

الخطبة العاشرة:

1440/05/08
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مآسينا والتقليد الأعمى
2٬663
282
23
(2068)

مآسينا والتقليد الأعمى

1436/07/17
الخطبة الأولى: الحمد لله فاطر الأكوان وباريها، ورافع السماء ومعليها، وباسط الأرض وداحيها، وخالق الأنفس ومسويها، وكاتب الأرزاق ومجريها، سبحانه من إله لا يماثل ولا يضاهى ولا يرام له جناب، هو ربنا عليه توكلنا وإليه المرجع والمتاب، يسمع جهر القول، وخفي الخطاب، جعل تقواه من صفات أولي الألباب، وبها دعاهم لدخول جنته، والخوف من العقاب. إذا المرء لم يلبس ثياباً من التقى *** تقلب عرياناً ولو كان كاسيا وخير لباس المرء طاعة ربه *** ولا خير فيمن كان لله عاصيا وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، خلق النفس من العدم فأنطقها، وبث في الكون آثار وحدانيته فجلاها وأظهرها. وأشهد أن محمدا عبد الله ورسوله، خير البرية أجمعها وأزكاها وأطهرها، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم. أما بعد: عباد الله: خرج المسلمون بعد فتح مكة، مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى حنين، لملاقاة قبائل العرب التي تجمعت لقتال المسلمين، وفي أثناء الطريق، يقول بعض المسلمين -وكانوا حديث عهد بإسلام-: يا رسول الله اجعل لنا ذات أنواط؟ -وكانت شجرة في الجاهلية يعلق عليها الكفار سيوفهم قبل المعركة تباركاً بها-، فغضب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقال: "الله أكبر! قلتم والذي نفس محمد بيده كما قال قوم موسى: (اجْعَل لَّنَا إِلَهًا كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ) [الأعراف: 138] إنها السنن، لتركبن سنن من .....
الملفات المرفقة
عدد التحميل 282
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات