طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    372 شهيدًا في فلسطين منذ إعلان "القُدس عاصمة إسرائيل"    ||    برنامج الغذاء العالمي : 21 % من الأطفال في ليبيا يعانون من سوء التغذية    ||    قُبلة على جبين معلم    ||    الأدوار العامة للوقف الإسلامي    ||    عبادة الثناء على الله    ||    اتركها ولا تحملها!    ||    أخطاء "جوالية" تستحق التغيير!    ||

ملتقى الخطباء

(31)
2049

الخطبة الأولى:

1440/05/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني
3٬991
407
31
(2049)

أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني

1436/07/25
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي شرح صدور الموفقين بألطاف برّه وآلائه، ونوّر بصائرهم بمشاهدة حِكم شرعه وبديع صُنعه ومحكم آياته، وألهمهم كلمة التقوى، وكانوا أحق بها وأهلها، فسبحانه من إلهٍ عظيم، وتبارك من رب واسع كريم، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في أسمائه، وصفاته، وأفعاله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، أشرف رسله وخير برياته، اللهم صلِّ وسلم وبارك على محمد وعلى آله وأصحابه في غدوات الدهر وروحاته. أما بعد: أيها الناس: اتقوا الله تعالى، واعلموا أن سعادة الدنيا والآخرة بصلاح القلوب وانشراحها، وزوال همومها وغمومها وأتراحها، فالزموا طاعة الله، وطاعة رسوله، تدركوا هذا المطلوب، واذكروا الله كثيرًا، ألا بذكر الله تطمئن القلوب. أيها المسلمون: إن الله -سبحانه- هو الغني الذي له ما في السموات وما في الأرض، وغناه تام من جميع الوجوه، فلا يحتاج إلى ما يحتاج إليه خلقه، ولا يفتقر إلى شيء مما يفتقر إليه الخلق، وذلك لكمال أسمائه وصفاته وأفعاله، ومن غناه أنه أغنى الخلق كلهم في الدنيا والآخرة. وإن الغنى كالفقر أمر قدري من أوامر الله يبتلي بهما العباد، والمسلم غني بربه فلا يخاف من الفقر، وكيف يخاف المسلم من الفقر ومولاه له ما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى؟!. أيها الإخوة: قد يُعطى الإنسان أموالاً، وقد يُمنح عقاراً، وقد يُرزق عيالاً، وقد يُوهب جاهاً، وقد ينال منصبًا عظيماً، أو مركزاً كريماً، أو زعامة عريضة، أو رياسة مكينة، قد يحفّ به الخدم، ويح .....
الملفات المرفقة
عدد التحميل 407
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات