طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(9)
2034

الخطبة الثامنة:

1440/04/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أعياد المشركين
9٬668
1409
281
(2034)

أعياد المشركين

1432/01/24
عباد الله: إن الله -جلَّ شأنه- كتب على عباده أن كلَّ أمةٍ تتخلى عن خصائصها، وتخجل من مبادِئها أنها أمة لا تزال في تقهقر وانحطاط واضمحلال في فكرها وقوتها وسلوكها. وإن مما ابتُليت به أمة الإسلام: الإعجاب والتبعية المطلقة لأعداء الإسلام من قبل ضعفاء النفوس من المسلمين، الذين بلغ بهم الإعجاب والافتتان بحضارة الغرب أَوْجَهُ، فأضحوا من الداعين إلى الاحتذاء بحذوها والسير في ركابها، حذو القذة بالقذة، وحذو النعل بالنعل، شبرًا بشبر، وذراعًا بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضبٍّ لدخلوه. أيها المسلمون: لم يعد خافيًا اغترار كثيرٍ من المسلمين وتقليدهم وافتتانهم لما يأتي من أخلاق بلاد الكفر، فالاحتفال بأعياد المشركين، والتعلقُ والافتتان ببعض مشاهير الكفرة رياضةً أو فنًّا أمرٌ مشاهد لا يخفى، حتى حاكاهم بعض شباب الإسلام في حركاتهم وقصاتِ شعورهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله. عباد الله: في هذه الأيام يستعد النصارى الضالون للاحتفال ببعض أعيادهم الباطلة، وقد بدأت مثل هذه الأعياد تغزو مجتمعاتنا مع الأسف، وتعلقت بها نفوس بعض شبابنا ذكورًا وإناثًا، انشغلوا بها، وتهيؤوا لها، واتخذ بعضهم مناسبتها عطلةً وعيدًا؛ وذلك بسبب ضعف الإيمان في قلوبهم، وتقليدًا للنصارى واتباعًا لسيرهم ونهجهم في كلِّ ما يفعلونه، إضافة إلى الانبهار والإعجاب بحضارة الغرب المادية الزائفة، والانخداع ببريقها .....
الملفات المرفقة
المشركين
عدد التحميل 1409
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات