طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||

ملتقى الخطباء

(41)
1919

الخطبة السابعة:

1440/04/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
العفة تاج الوقار
717
51
3
(1919)

العفة تاج الوقار

1439/02/05
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي هدانا للإسلام، وجعلنا من أهله، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، أحمده سبحانه وأشكره على نعمه وأسأله المزيد من فضله وكرمه، وأشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله عباد الله، ممتثلين أمر بارئكم تعالى الذي قال في محكم التنزيل: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء: 1]. أيها الأحبة في الله: كان شابًّا ذا عبادة وورع.. لازم المسجد الجامع، وكان حريصًا على صلاة الجماعة.. وكان حسن السمت، وسيم الوجه ممشوق القامة، فنظرت إليه امرأة ذات جمال وحسب فشغفت به، وطال ذلك عليها، فوقفت له يومًا على طريقه أمام منزله، فقالت له: يا فتى! اسمع مني كلمات أكلمك بها، ثم اعمل ما شئت، فأطرق مليًّا، وقال لها: هذا موضع تهمة.. وأنا أكره أن أكون للتهمة موضعًا.. فقالت له: والله ما وقفت موقفي هذا جهالة مني بأمرك.. وأنتم معاشر العباد في مثال القوارير.. أي شيء يعيبه.. وجملة ما أكلمك به أن جوارحي كلها مشغولة بك.. فالله الله في أمري وأمرك.. فمضى الشاب إلى منزله، وأراد أن يصلي فلم يعقل كيف يصلي، فأخذ قرطاسًا وكتب كتابًا، ثم خرج من منزله، فإذا بالمرأة واقفة في موضعها، فألقى إليها الكتاب ورجع إلى منزله. وكان الكتاب: بسم الله الرحمن الرحيم. اعلمي أيتها .....
الملفات المرفقة
العفة تاج الوقار
عدد التحميل 51
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات