طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(12)
2017

الخطبة الثالثة:

1440/04/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
ثمرة العفة
2٬775
211
26
(2017)

ثمرة العفة

1436/03/23
الخطبة الأولى: الحمد لله المتفرد باسمه الأسمى، والمختص بالملك الأعز الأحمى، الذي ليس من دونه منتهى ولا ورائه مرمى، الظاهر لا تخيلاً ووهمًا، الباطن تقدسًا لا عدمًا.. وسع كل شيء رحمة وعلمًا، وأسبغ على أوليائه نعما عُما، وبعث فيهم رسولاً من أن أنفسهم عربًا وعجمًا، وأذكاهم محتدًا ومنما، وأشدهم بهم رأفة ورحمة حاشاه ربه عيبًا ووصمًا وذكاه روحًا وجسمًا وآتاه حكمة وحكمًا، فآمن به وصدقه من جعل الله له في مغنم السعادة قسمًا، وكذّب به وصدف عنه من كتب الله عليه الشقاء حتمًا، ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى.. صلى الله عليه صلاة تنمو وتنمى وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا.. معاشر الصالحين: العفة هي البضاعة التي لا يخسر استبضاعها، والمادة التي لا يخاف انقطاعها والعدة التي لا وصول للنوائب إليها، والذخيرة التي لا يد للحوادث عليها، تخدم الناس صاحبها بالآراء الطائعة والأهواء الراغبة، ويرونه أهلاً لكل سبق وإن تنازعوا، وشأو يدركه وإن تدافعوا، وحظًّا يبلغه وإن تحاسدوا، ولا شيء أحسن بذي الرأي الثاقب والاختيار الصائب من التصون وترك التبذل؛ فإن في الصيانة مهابة، وفي البذلة مهانة، وفي القناعة رفعة، وفي الحرص ضعة، والإنسان موضوع بحيث يضع نفسه، فإن وفاها حقها من الكرامة نزلت هذه المنزلة أو بخسها إياه كان من سواه أعذر في سلوك هذه الطريقة به، ولله در القائل: وما المرء إلا حيثُ يجعلُ نفسه ** ففي صالح الأعمالِ نفسك فاجعلِ العفة -عباد الله- وما أدراكم ما العفة؟! وعاء جامع لعدد من صفات الخير والفضل، من رزقها عاش سيدا، ومات كريما، وبعث سعيدا، .....
الملفات المرفقة
العفة
عدد التحميل 211
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات