طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(23)
2007

الخطبة الثالثة:

1440/04/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خلق المواساة
3٬111
219
17
(2007)

خلق المواساة

1435/07/19
الخطبة الأولى: الحمد لله الأول والآخر، والظاهر والباطن، لا إله إلا هو خالقُ كل شيءٍ وهو على كل شيءٍ وكيل، لا تُدرِكه الأبصار وهو يُدرِك الأبصار وهو اللطيفُ الخبير، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبدُ الله ورسولُه، وصفيُّه وخليلُه، وخيرتُه من خلقِه، بلَّغ الرسالة، وأدَّى الأمانة، ونصحَ الأمة، وتركَنا على المحجَّة البيضاء ليلُها كنهارِها، لا يزيغُ عنها إلا هالِك، فصلواتُ الله وسلامُه عليه، وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين، وعلى أصحابه الغُرِّ الميامين، وعلى التابعين ومن تبِعَهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: فإن الوصيةَ المبذولةَ لي ولكم: هي تقوى الله في السرِّ والعلَن، والغضب والرِّضا؛ فهي النورُ في الظُّلمة، والرِّيُ في العطش، والأُنسُ في الوحدة، والحادِي في السفر، وهي الأمانُ من الخوف والحُزن: (يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ * إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) [الشعراء: 88، 89]، (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ) [يونس: 62، 63]. أما بعد: فيا أيها الناس: في خِضَمِّ الحياة وصُروفِها، وتهافُت أهلِها في جمع حُطامها، ولطِّ نِثارِها هم أحوجُ ما يكونون فيها إلى التقارُب لا التباعُد، والتعاوُن لا التخاذُل، والنُّصرة لا الإسلام إلى الغَير. .....
الملفات المرفقة
المُواساة
عدد التحميل 219
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات