طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(32)
1994

الخطبة الخامسة:

1440/03/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الغزو الفكري (4) إفساد الأخلاق
1٬244
143
6
(1994)

الغزو الفكري (4) إفساد الأخلاق

1436/02/16
الخطبة الأولى: إن الحمد لله ... أما بعد: أيها المسلمون: تتمة لما بدأنا معكم في الحديث عن الغزو الفكري، وما يبذله الأعداء الغزاة من جهود ضخمة لإفساد أخلاق المسلمين، والتلاعب والعبث بالمنابع الأساسية لأخلاقهم، وذلك؛ لأنهم عرفوا بالخبرة التاريخية الطويلة، أن الأخلاق في أية أمة بمثابة العقد المترابط، يشد بعضه بعضا، فإذا ما انفرط هذا العقد وتتابع أخلاق الأمة بالسقوط واحدة تلو الأخرى، فقد فقدت كل شيء بعد ذلك. وسأضرب لكم بعض الأمثلة والمتعلقة بالأخلاق الإسلامية، والتي لو فقدت من حياة الأمة لأثر ذلك تأثيراً كبيراً في تحقيق الترابط الاجتماعي، ولأدى بحياة الأمة الإسلامية إلى التدهور والانحطاط؛ فمثلاً خلق الصدق؛ لو فقد المسلمون هذا الخلق، وانحل عقد الصدق من معاقد الترابط الاجتماعي، وانعدم الثقة في المجتمع، ماذا يكون حال الناس؟ لا يصدق بعضهم بعضا، ولا يثق بعضهم ببعض، كيف يكون حال التزاوج والمصاهرة؟ كيف نصدق ونثق بالأخبار التي تنقل إلينا؟ لا شك أنه يسوء حال المجتمع، وتنتشر فيه رذيلة الكذب. خلق الأمانة؛ لو انعدم في المجتمع الإسلامي، وانعدم ثقة الناس بما يضعون في أيدي بعضهم البعض من مال أو غيره، ولا يأمن بعضهم بعضاً في المجالس والمحافل والمجتمعات العامة والخاصة. لا شك والحالة هذه يصعب فيه التعامل مع الناس؛ لأن المجتمع غدا مجتمع خيانة. خلق العفة؛ تخيل حال مجتمع غاب فيه العفة، فكيف تأمن الأسرة على أعراضها؟ وكيف يأمن الجار على عر .....
الملفات المرفقة
الفكري (4) إفساد الأخلاق
عدد التحميل 143
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات