طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(66)
1986

المختارة التاسعة:

1440/03/25
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطب عيد الفطر لعام 1438 هـ
1٬023
لايوجد
1
(1986)

خطب عيد الفطر لعام 1438 هـ

1439/09/23
أعيادنا من شعار ديننا، أعيادنا جزء من عقيدتنا، أعيادنا كالجوائز بعد عبادتنا وتعبنا، أعيادنا تُدخِل الفرحة في صدورنا، أعيادنا يجمع الله بها شملنا، أعيادنا تزكية لنفوسنا وترويح عن قلوبنا، أعيادنا منة ونعمة وتفضل علينا من ربنا... يفرح فيها الحزين الكئيب، ويواسى فيها الفقير المحروم، ويوصل فيها المنبوذ المقطوع، ويتصالح فيها المتخاصمون... وقد جعل الله -عز وجل- لنا عيدًا أسبوعيًا هو يوم الجمعة، فقال نبي الإسلام -صلى الله عليه وسلم- عنه: "إن هذا يوم عيد، جعله الله للمسلمين" (ابن ماجه)، ثم جعل -سبحانه وتعالى- لنا في السنة عيدين اثنين لا ثالث لهما، فعن أنس بن مالك قال: كان لأهل الجاهلية يومان في كل سنة يلعبون فيهما، فلما قدم النبي -صلى الله عليه وسلم- المدينة، قال: "كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد أبدلكم الله بهما خيرا منهما: يوم الفطر، ويوم الأضحى" (النسائي)، وهكذا ارتبطت أعيادنا -العيد الأسبوعي، والعيدان السنويان- بطاعات وعبادات؛ ففي الجمعة خطبة الجمعة وصلاتها، ويأتي عيد الفطر بعد صيام شهر رمضان وقيامه، أما عيد الأضحى فيأتي بعد أيام العشر؛ خير أيام الدنيا التي لا يعدل العبادة فيها شيء. فلئن سألت: ولمن يكون العيد؟ أجبناك: العيد لمن أطاع لا لمن عصى، العيد لمن قُبِل لا لمن طُرِد، العيد لمن استقام لا لمن راوغ وزاغ... العيد لمن صلى وصام فتزكى وتقرب من الله، العيد لمن بر الآباء والأمهات ووصل الأرحام، العيد لمن واسى الفقير والمسكين، العيد لمن أطعم الطعام وأفشى السلام ورحم الأرامل والأيتام، العيد لمن داوم على الطاعة ولم ينقطع... وإننا الآن نترقب متشوقين بزوغ هلال شهر شوال وقدوم عيد الفطر المبارك، وقد نحار: أنفرح بقدوم العيد أم نحزن لانقضاء شهر الصيام وال .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات