طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(15)
1952

المختارة الثالثة:

1440/03/23
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مكانة المرأة ومنزلتها في الإسلام – خطب مختارة
500
لايوجد
1
(1952)

مكانة المرأة ومنزلتها في الإسلام – خطب مختارة

1440/03/20
يتفاخر الغرب والشرق وتدعي الأمم أنهم من أعلوا من شأن المرأة وأعطوها حقوقها، وعقدوا لذلك مؤتمرات كثيرة سموها بمؤتمرات: "حقوق المرأة" مع أن أكثر ما يتداولونه في تلك المؤتمرات هو خرف وخبال!... وإننا نقرر هنا في ثبات وثقة أنه ما من دين أعلى من قدر المرأة كما صنع الإسلام، لقد حرر الإسلام المرأة وكرمها ورفع قدرها في الوقت الذي كانت تعد فيه المرأة في الحضارات الشرقية والغربية من سقط المتاع؛ ففي الصين كانوا يعدونها حية خبيثة لا تستحق إلا الإهانة والقتل! وفي الهند كانوا يحرقونها بالنار إذا ما مات زوجها لأنها لا تستحق الحياة بعده! وفي الحضارة اليونانية كانت المرأة تُتملك وتباع وتشترى كما يفعل بالماشية والإبل والأبقار، حتى إذا مات مالكها ورثها ورثته ضمن تركته!... ووضع المرأة في المجتمعات الغربية اليوم لا يختلف كثيرًا عن وضعها في الحضارات القديمة؛ فهي أيضًا سلعة يُتاجَر فيها بقصد الربح المادي، فهي فتاة لإعلانات تُعرى لتلفت أنظار الرجال بإغرائها إلى السلع التجارية! وهي "موديل" لعرض الأزياء لتروج لبيوت الموضة! بل وهي عندهم "نجمة أفلام إباحية" تنكح عيانًا لجني أموال الفسقة الفاجرين!... فالمرأة عندهم جارية من الرقيق مسخرة لشهوات الرجل ونزواته ومكاسبة المادية... *** هذا وضع المرأة وحالها عندهم، لكن المرأة في الإسلام هي الطاهرة العفيفة الشريفة المصانة المكرمة، وهذه -سريعًا- بعض الأوامر بتكريمها وصيانتها في جميع مراحل عمرها وفي مختلف أحوالها: أولًا: المرأة أمًا: قدَّم رسول الله -صلى الله عليه وسـلم- حقها على الأب وجعل برها أوجب؛ فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات