طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(13)
1949

الخطبة الثامنة:

1440/03/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مكانة المرأة في الإسلام ورد كيد الأعداء حولها
2٬028
700
14
(1949)

مكانة المرأة في الإسلام ورد كيد الأعداء حولها

1433/12/13
الحمد لله الحليم واسع الألطاف، خلق الخلق فجعلهم على طبقات وأصناف، وفرق بينهم في الطبائع والأحوال والأوصاف، خلقهم -سبحانه- من ذكر وأنثى، وجعل لكل منهما وظيفةٌ يقوم بها من دون تعَدٍّ ولا انحراف، أحمده - سبحانه - على ما شرعه وقدره وأولاه من النعم والألطاف، وأشكره على ما منَّ به علينا من النعم على مختلف الأصناف. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الأسماء الحسنى والصفات العلى من دون تحريف ولا تأويل ولا اختلاف، وأشهد أن محمداً عيده ورسوله، أفضل من تعبد لله وصلى وزكَّى وطاف، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين المبرئين من الدنس والأرجاف، وعلى التابعين ومن تبعهم بإحسان على نهج الأسلاف، وسلم تسليما. أما بعد: أيها الناس، اتقوا الله -تعالى- وقوموا بما أوجب الله عليكم تجاه أنفسكم، وما استرعاه الله عليكم من الأهل والأولاد. عباد الله: إنكم في وسط عالم متلاطم، يموج في فتن كأمواج البحر، ويتولى كبره أئمة الكفر، وأساطين الباطل، يعملون جاهدين بمكر دقيق، وخبث ظاهر لتوجيه الأنظار إليهم، ولحمل الناس على اتباع باطلهم، ولصرفهم عن كل فضيلة وخير، وإيقاعهم فيما وقعوا فيه من الضلال والكفر، وهذا دأبهم في كل زمان ومكان، فقد أخبر الله عنهم؛ فقال: (وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً...) [النساء:89]. وإذا كان الأمر كذلك؛ فلا غرو أن يقوم هؤلاء بإيقاد الفتن، وبث الفرقة والخلاف بين الجماعات والدول، وأن يكون لهم نصيب الأسد في استغلال الثروات والخيرات، ثم رد تلك الأمم والشعوب عن مبادئها وقيمها، وبث ا .....
الملفات المرفقة
المرأة في الإسلام ورد كيد الأعداء حولها
عدد التحميل 700
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات