طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    372 شهيدًا في فلسطين منذ إعلان "القُدس عاصمة إسرائيل"    ||    برنامج الغذاء العالمي : 21 % من الأطفال في ليبيا يعانون من سوء التغذية    ||    قُبلة على جبين معلم    ||    الأدوار العامة للوقف الإسلامي    ||    عبادة الثناء على الله    ||    اتركها ولا تحملها!    ||    أخطاء "جوالية" تستحق التغيير!    ||

ملتقى الخطباء

(45)
1923

الخطبة الحادية عشر:

1440/03/06
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التسامح الإسلامي 1
3٬329
764
33
(1923)

التسامح الإسلامي 1

1434/03/24
الحمد لله الذي ميز المسلمين بالرحمة والعدالة، وجنب منهجهم الجهل والضلالة، والسفه والبذاءة، فقادوا الأمم لقرون عديدة، وأزمنةٍ مديدة، رفعوا خلالها راية السلام، وأنقذوا البشرية من الذِّلَّة والهوان، وعبادة الهوى والشيطان. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، أبان للمسلمين عن عداوة الكافرين، وما تحمله قلوبهم من الحقد الدفين، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله، عامل المسلمين بالرحمة والشفقة، والكافرين المسالمين باللين والحكمة، والمجرمين المعاندين بالشدة والأنفة، صلى الله عليه وعلى آله الطيبين الطاهرين، وصحابته الغر الميامين، ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين، وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: فاتقوا الله عباد الله, (وَمَنْ يَتَّقِ اللهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرَاً) [الطلاق:4]. عباد الله: ما أعظم الحديث عن الإسلام وعظمته! وما أمتع الحديث عن الإسلام وبركته! وما ألذ الحديث عن المسلمين وإنصافهم، في حق اليهود والنصارى وأمثالهم!. أنتحدث -يا عباد الله- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-, وقد أهدت له امرأة يهودية كافرة, شاة مليئة بالسم، فقبل هديتها, فما إن أكل لقمة منها حتى عرف أنها مصلية بالسم!. "وجِيءَ بالمرأة إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-، فَسَأَلَهَا عَنْ ذَلِكَ، فقَالَتْ بكل صراحة وجرأة: أَرَدْتُ لِأَقْتُلَكَ. فَقَالَ: "مَا كَانَ اللَّهُ لِيُسَلِّطَكِ عَلَيَّ". قَالُوا: أَلَا نَقْتُلُهَا؟ قَالَ: " .....
الملفات المرفقة
الإسلامي 1
عدد التحميل 764
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات