طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(96)
1912

الخطبة الثانية:

1440/03/06
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
سماحة الدين ويسره
2٬490
489
22
(1912)

سماحة الدين ويسره

1433/02/29
إنّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمد عبده ورسوله، صلى الله عليه، وعلى آله وأصحابه أجمعين وسلم تسليما كثيرا. أما بعد: أيّها المؤمنونَ عِباد الله: أوصيكم ونفسي بتقوى الله تعالى، ومراقبته في السر والعلانية، فإن تقوى الله -جل وعلا- هي خير زاد يبلِّغُ إلى رضوان الله، وهي عنوان السعادة، وسبيل الفلاح في الدنيا والآخرة. عباد الله: إن هذا الدين الإسلاميَّ الحنيف الذي هدانا الله إليه، ومَنَّ علينا به، دين السماحة واليسر، لا عسر فيه ولا تعسير، ولا عنت فيه ولا مشقة، (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) [التوبة:128]. دين لا حرج فيه ولا مشقة، ولا شدّة فيه ولا تعسير، وتأمَّلوا -رعاكم الله- نبي الرحمة، وإمام الأمة، صلوات الله وسلامه عليه، وهو يبين للأمة يسر الدين وسماحته، ويبين الحال التي ينبغي أن يكون عليها أهلُ الدّين مع الدّين. ففي الصحيحين، من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "إن الدين يسر، ولن يشادّ الدّين أحدٌ إلا غلبه، فَسَدِّدُوا وقارِبُوا وأَبْشِرُوا، واستعينوا بالغَدْوة والرَّوْحَةِ، وشيء من الدّلجة" متفق على صحته. وفي لفظ آخر للحديث: " .....
الملفات المرفقة
الدين ويسره
عدد التحميل 489
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات