طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    372 شهيدًا في فلسطين منذ إعلان "القُدس عاصمة إسرائيل"    ||    برنامج الغذاء العالمي : 21 % من الأطفال في ليبيا يعانون من سوء التغذية    ||    قُبلة على جبين معلم    ||    الأدوار العامة للوقف الإسلامي    ||    عبادة الثناء على الله    ||    اتركها ولا تحملها!    ||    أخطاء "جوالية" تستحق التغيير!    ||

ملتقى الخطباء

(33)
1904

الخطبة التاسعة:

1440/03/05
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الزنا
7٬301
3012
283
(1904)

الزنا

1433/07/30
الحمد لله رب العالمين، حرَّم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وأمر بتقواه في السر والعلن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الهه عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا. أما بعد: عباد الله: فالحديث اليوم عن جريمة شنيعة، وفاحشة كبيرة، وموبقة خطيرة، جمعت خلالَ الشِّرْكِ كُلَّها: غضب الرب، وقسوة القلب، وقلة الديانة، والغدر والخيانة؛ تجلب النِّقَم، وتُزيل النِّعَم؛ جُرْمٌ فظيع، وعمَلٌ شنيع، وذنبٌ عظيم، وانحرافٌ ذميم، كبيرةٌ من كبائر الذنوب، تُوجِعُ القلوب، تجرِّعُ أصحابها الغُصَص، وكثُرَتْ فيها الأخبارُ والقَصَص؛ إنَّه الزنا!. إنه الزنا! فضائح وخنا، وقبح منتن، وعار وشنار، وخزي ونار. إنه الزنا! انتكاسة حيوانية، وارتكاسة بهيمية، محطم للمجتمعات، وهادم للبيوتات، ومشتت للأسر والقرابات. إنه الزنا! مفزع في فساد الأعراض، ومرعب في فشو الأمراض؛ كالزهري والسيلان، والهربس والإيدز، وأمراض نفسية، ومصائب اجتماعية. إنه الزنا! يغلق أبواب الحلال، ويبدد الأموال، ويفرق العيال. إنه الزنا! ينزع البركات ويمنع الدعوات، ويوقع البليات، ويفسد الغافلات، وتكثر الزانيات، فيكثر اللقطاء ويكبرون فيتأثرون ويحقدون، ويفسدون. إنه الزنا! يسوِّد الوجوه البيضاء، ويخرس ألسنة البلغاء، ويطأطئ الرءوس، ويذل النفوس، إنه العار الذي يطول تتناقله الأجيال جيلا بعد جيل. عباد الله: كل هذه آثار للزنا، فهل يعتبر العادون؟ وهل يتعظ لصوص الأعراض المتساهلون؟ إنه الزنا! قرين لأعظم كبيرتين: الشرك بالله، وقتل النفس؛ (وَالَّذِينَ لَا يَ .....
الملفات المرفقة
عدد التحميل 3012
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات