طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    372 شهيدًا في فلسطين منذ إعلان "القُدس عاصمة إسرائيل"    ||    برنامج الغذاء العالمي : 21 % من الأطفال في ليبيا يعانون من سوء التغذية    ||    قُبلة على جبين معلم    ||    الأدوار العامة للوقف الإسلامي    ||    عبادة الثناء على الله    ||    اتركها ولا تحملها!    ||    أخطاء "جوالية" تستحق التغيير!    ||

ملتقى الخطباء

(23)
1877

الخطبة السابعة:

1440/03/05
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مكائد إبليس: الجهل
3٬469
1340
32
(1877)

مكائد إبليس: الجهل

1432/08/12
اعلم -يا عبد الله- وفقني الله وإياك للعلم النافع، أن أعظم باب يدخل منه إبليس وجنوده على الناس هو الجهل، فهو يدخل منه على الجهال بسهولة وأمان، وأما العالم فلا يدخل عليه إلا غفلة أو نسيان، وقد لبَّس عدو الله على كثير من المتعبدين لقلة علمهم، بل لأنهم اعتزلوا العلم واشتغلوا بالعبادة ولم يحكموا فيها العلم. فأول تلبيسه عليهم أن أمرهم بتفضيل التعبد على العلم، ولا شك أن العلم أفضل من نوافل العبادات، بل فضل العلم خير من فضل العبادة، حتى قال بعض السلف: باب من العلم تتعلمه أفضل لك من سبعين غزوة تغزوها. وقال آخر: كتابة حديث واحد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أحب إليّ من صلاة ليلة. فلما لبّس عدو الله عليهم هذا التلبيس -وهو ترك العلم وتفضيل العبادة على العلم- تمكّن إبليس من التلاعب بهم في كثير من أنواع العبادة. فمن ذلك التلاعب الذي بلغ به الشيطان من الجهال ما بلغ: الوسوسة التي كادهم بها في أمر الطهارة والصلاة خاصة عند عقد النية، فمنهم من تراه وتسمعه يقول عند الوضوء: نويت الوضوء، أو نويت رفع الحدث، وسبب هذا التلبيس الجهل بهدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الوضوء وأنه -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يتلفظ بالنية لا في الوضوء ولا في غيره من العبادات؛ إذ إن النية محلها القلب، ولا حاجة للتلفظ بها. ومنهم من يلبس عليه في الماء الذي يتوضأ به، فيقول له: من أين لك أن هذا الماء طاهر؟! ويقدّر له فيه ألف احتمال بعيد، ولو أنه كان يعلم من الشرع أن أصل المال طاهر لما ترك هذا الأصل واتبع احتمالات الشيطان. ومن الموسوسين من لبّس عليه الشيطان بكثرة استعمال .....
الملفات المرفقة
إبليس- الجهل
عدد التحميل 1340
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات