طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(41)
1864

الخطبة الثالثة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الرجولة
7٬112
815
83
أَمَّا بَعدُ: فَأُوصِيكُم -أَيُّهَا النَّاسُ- وَنَفسِي بِتَقوَى اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ-، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) [التوبة: 119]. أَيُّهَا المُسلِمُونَ: يُروَى عَن أَمِيرِ المُؤمِنِينَ عُمَرَ بنِ الخَطَّابِ -رَضِيَ اللهُ عَنهُ- أَنَّهُ قَالَ لأَصحَابِهِ يَومًا: تَمَنَّوا، فَتَمَنَّوا مِلءَ البَيتِ الَّذِي كَانُوا فِيهِ مَالاً وَجَوَاهِرَ يُنفِقُونَهَا في سَبِيلِ اللهِ، فَقَالَ عُمَرُ -رَضِيَ اللهُ عَنهُ-: "لَكِنِّي أَتَمَنَّى رِجَالاً مِثلَ أَبي عُبَيدَةَ وَمُعَاذِ بنِ جَبَلٍ وَحُذَيفَةَ بنِ اليَمَانِ، فَأَستَعمِلُهُم في طَاعَةِ اللهِ -عَزَّ وَجَلَّ-". رَضِيَ اللهُ عَن عُمَرَ، مَا كَانَ أَصوَبَ رَأيَهُ وَأَدَقَّ فَهمَهُ! فَلَقَد تَمَنَّى حِينَ تَمَنَّى وَبَلَغَ الغَايَةَ في ذَلِكَ، وَلِمَ لا وَهُوَ المُلهَمُ المُوَفَّقُ الَّذِي يَعلَمُ المُقَوِّمَاتِ الَّتي تَنهَضُ بها الدُّوَلُ وَالحَضَارَاتُ وَالأُسُسَ التي تَحيَا بِوُجُودِهَا الأُمَمُ وَالمُجتَمَعَاتُ؟! إِذْ مَا قِيمَةُ المَعَادِنِ وَالثَّرَوَاتِ، وَما تُغني الأَموَالُ وَالتِّجَارَاتُ، مَا لم يَكُنْ ثَمَّةَ رِجَالٌ يَحفَظُونَهَا وَيَرعَونَهَا وَيَستَثمِرُونَهَا الاستِثمَارَ الصَّحِيحَ الأَمثَلَ؟! مَا قِيمَتُه .....
الملفات المرفقة
عدد التحميل 815
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات