طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(13)
1858

الخطبة التاسعة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التحذير من الرشوة
4٬579
1286
63
(1858)

التحذير من الرشوة

1432/06/08
أما بعد: فيا عباد الله: اتقوا الله واعلموا أن من أشدّ الأمراض الاجتماعية فتكًا بالأمم مرض الرشوة الخطير، فهو يفتك بالمجتمع فتكًا ذريعًا، ويهدر أخلاق الأمة وكيانها، ويعود عليها بالوبال والدمار في الأسر والمجتمعات والأفراد والمال والعيال والحال والمآل، في الدنيا ويوم العرض على الكبير المتعال، فإذا فشت الرشوة في أمة من الأمم، واستمرأ الناس تعاطيها فاعلم أن الضمائر قد ماتت، وأن نظام الأمة قد قوِّض، ومن أجل هذا فقد قصّ الله علينا في كتابه الكريم من أخبار اليهود أنهم سمّاعون للكذب أكّالون للسحت فقال تعالى: (سَمَّـاعُونَ لِلْكَذِبِ أَكَّـالُونَ لِلسُّحْتِ) [المائدة:42]، أي: يسمعون الباطل ويأكلون الرشوة، فالكذب هو الباطل في كل صوره وأشكاله وأنواعه وألوانه وطرقه الملتوية، والسحت هو الرشوة كما فسر الآية عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- وغير واحد من السلف، فهي فساد في الضمير وضرر في التعامل. والرشوة -عباد الله- هي بذل المال للتَّوصّل به إلى باطل، إما بإعطاء الباذل ما ليس من حقّه، أو إعفائه مما هو حق عليه. والرشوة حرام بكلّ أشكالها وصورها وطرقها وأساليبها، سواء كانت على صورة هدية أم مأدبة طعام للمرتشي أم كانت نقدًا صريحًا، وكل ذلك في مقابل الانحراف بالحقّ إلى الباطل، كما قال ابن مسعود -رضي الله عنه-: .....
الملفات المرفقة
من الرشوة
عدد التحميل 1286
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات