طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||

ملتقى الخطباء

(36)
1856

الخطبة الثامنة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
النهي عن الرشوة
4٬393
1082
48
(1856)

النهي عن الرشوة

1432/06/09
يقول الله -سبحانه وتعالى-: (وَلَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُوا بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُوا فَرِيقًا مِنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالْإِثْمِ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) [البقرة:188]، ففي هذه الآية الكريمة ينهى الله -سبحانه وتعالى- عن أكل أموال الناس بالباطل، وذلك بالطرق غير الشرعية، فإن الواجب على المسلم أن لا يأكل المال إلا بالطرق المشروعة، ويأمره أن لا يستحل أموال الناس بالإثم والحرام؛ قال علي بن طلحة عن ابن عباس: "هذا في الرجل يكون عليه ماله وليس عليه فيه بينة، فيجمد المال ويخاصم إلى الحكام، وهو يعرف أن الحق عليه، وهو يعلم أنه آثم آكل الحرام". وكذا روي عن مجاهد وسعيد بن جبير وعكرمة والحسن وقتادة والسدي ومقاتل بن حيان وعبد الرحمن بن زيد بن أسلم أنهم قالوا: "لا تخاصم وأنت تعلم أنك ظالم"، قال قتادة: اعلم -يا ابن آدم- أن قضاء القاضي لا يحل لك حرامًا ولا يحق لك باطلاً، وإنما يقضي القاضي بنحو ما يرى وتشهد به الشهود، والقاضي بشر يخطئ ويصيب، واعلموا أن من قضي له بباطل أن خصومته لم تنقض حتى يجمع الله بينهما يوم القيامة، فيقضي على المبطل للحق بأجود مما قضي به للمبطل على المحق في الدنيا". فأموال المسلمين حرام لا يجوز استحلالها إلا بحقها أو بطيب من أنفسهم، وقد حرم الإسلام أمو .....
الملفات المرفقة
عن الرشوة1
عدد التحميل 1082
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات