طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(30)
1850

الخطبة الثانية:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطر الرشوة على الفرد والمجتمع
3٬910
894
46
(1850)

خطر الرشوة على الفرد والمجتمع

1432/06/09
أما بعد: فيا أيها الناس: اتقوا الله تعالى حق التقوى. عباد الله: إن المؤمنَ حقًّا يتَّقي الله فيما عُهد إليه من عمل، فيؤدِّي أمانةَ العمل محسنًا للأداء، مخلصًا لله، يرجو بذلك ثوابَ الله ويخاف عقابَه، يعلم حقًّا أنَّ أمانة العمل أمانةٌ عظيمة ومسؤولية جسيمة، (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأمَـانَـاتِ إِلَى أَهْلِهَا) [النساء:58]، (إِنَّا عَرَضْنَا الأمَانَةَ عَلَى السَّمَـاوتِ وَلأرْضِ وَلْجِبَالِ فَأبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الإِنْسَـانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولاً) [الأحزاب:72]، ويعلم حقًّا أن الخيانة في العمل خيانةٌ لله ورسوله، (ياأَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُواْ لاَ تَخُونُواْ اللَّهَ وَلرَّسُولَ وَتَخُونُواْ أَمَـانَـاتِكُمْ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ) [الأنفال:27]. ثم المسلمُ عندما يؤدِّي أمانةَ العمل لا يرجو من الناس ثناءً، ولا يؤمِّل منهم عطاءً، ولا يرتقبُ منهم مديحًا، ولكنه يؤديه أمانة اؤتُمن عليها، فهو يؤدِّيه طاعةً لله، لا يؤمِّل ثناءَ من يثني، ولا يطمع في عطاء من يُعطي، ولا يجامل هذا، ويميل مع هذا، ولكن أمامه أمانة، أمانةٌ اللهُ سائله عنها. إذًا فهو يراقب اللهَ قبلَ كل شيء، ويتقي الله قبل كل شيء، عملٌ اؤتُمن على أدائه .....
الملفات المرفقة
الرشوة على الفرد والمجتمع1
عدد التحميل 894
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات