طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(20)
1849

الخطبة الخامسة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الرافضة الباطنيين والشيخ محمد بن عبد الوهاب
3٬980
1314
28
(1849)

الرافضة الباطنيين والشيخ محمد بن عبد الوهاب

1432/06/01
أما بعد: أيها المسلمون: مصداقًا لقول ربكم: (لاَ يَرْقُبُونَ فِى مُؤْمِنٍ إِلاًّ وَلاَ ذِمَّةً وَأُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ) [التوبة:10]، وكما لا يخفى عليكم، لقد تعرض العالم الإسلامي في الماضي لثماني حملات صليبية عسكرية حربية، شنت منطلقة من مبدأ الدين ومحاربة أتباع سيد المرسلين، وكشفت تلك الضغائن الخفية التي لا يتصورها عاقل، والتي يبطنها لنا عباد الصليب، والتي تمثلت جلية في تلك المجازر الوحشية، وبرك الدماء التي صنعتها تلك القوات بالمسلمين، بلا تفريق بين مدني أو عسكري، بل ذبح الأطفال والنساء الشيوخ وبقرت بطون الحوامل، وداست مراكبهم المرضى في الشوارع، هدمت المساجد، وسرقت مقتنياتها، وأتلفت الكتب ونهبت المنازل، واستباحت المحرمات، أحرقت الدور على من فيها، لقد صنعوا بالمسلمين بمصطلح اليوم أفظع أنواع جرائم الحرب. ثم تلتها الحملة التاسعة المغولية الهولاكية، فأقبلت بالهلاك والذبح الجماعي، وزادت على صنيع الصليبيين بتدمير معالم الحضارة في عاصمة الخلافة بغداد، وإحراق الكتب العظيمة، ثروة الأمة التي لا تقدر بثمن، وتحويل أنهار العراق إلى لون الحبر والمداد، من ألوف الكتب والوثائق التي سطرها علماء الإسلام، عبر قرون دفعوا فيها راحتهم، وسلامة عيونهم، وأعمارهم ثمنًا، ثم هذه نهايتها؟!! واليوم هذه الحملة العاشرة مرة أخرى على العا .....
الملفات المرفقة
الباطنيين والشيخ محمد بن عبد الوهاب
عدد التحميل 1314
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات