طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(15)
1833

الخطبة الثامنة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الرياء وآثاره
4٬200
1224
41
(1833)

الرياء وآثاره

1432/05/17
أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله- واعلموا أن الله يعلم ما في أنفسكم فاحذروه، واعلموا أن منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة والله خبير بما تعلمون. أيها المسلمون: لقد تحدثت في الجمعة الماضية عن الإخلاص وأحوال المخلصين وآثار الإخلاص، واليوم نتكلم عن ضد الإخلاص الذي هو الرياء، وخطره وضرره. عباد الله: اعلموا -وفقني الله وإياكم للإخلاص في الأقوال والأعمال- أن الرياء مشتق من الرؤية، كما أن السمعة مشتقة من السماع والاستماع؛ حيث يريد المرائي والمسمع أن يراه الناس ويسمعونه، فهو يطلب حظ نفسه من عمله في الدنيا لينال الحظوة عند الناس، فأعماله لغير الله تعالى. أيها المسلمون: إن الرياء هو الشرك الخفي الذي هو أخطر على المسلمين من فتنة المسيح الدجال؛ يقول -عليه الصلاة والسلام-: "ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال؟!"، فقال الصحابة -رضي الله عنهم-: بلى، فقال: "الشرك الخفي، أن يقوم الرجل يصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر رجل". عباد الله: إن الرياء يفرّغ العمل الصالح من آثاره الطيبة، فالمرائي حينما يؤدي الصلاة فإنما يؤديها بحركات فقط فيتقنها ويزينها لأن أعين الناس تنظر إليه، ولكن قلبه لم يعها ولم يستحضر حقيقتها ولم .....
الملفات المرفقة
وآثاره1
عدد التحميل 1224
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات