طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(36)
1828

الخطبة الرابعة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مكائد إبليس: الرياء
4٬128
1159
41
(1828)

مكائد إبليس: الرياء

1432/05/18
اعلم -وفّقني الله وإياك وجميع المسلمين لما يحبه ويرضاه- أن إخلاص العمل لله وحده لا شريك له شرط في قبول جميع أنواع الطاعات، فالإخلاص ضد الشرك، الإخلاص أن تريد بطاعتك التقرب إلى الله دون أي شيء آخر من تصنّع لمخلوق أو اكتساب مال أو محمدة أو جاه أو محبة أو مدح من مخلوق. الإخلاص أن تكون حركتك وسكونك في سرك وعلانيتك لله وحده كما قال -جل وعلا-: (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ) [الأنعام: 162، 163]، وقال سبحانه: (وَمَا أُمِرُوا إِلاَّ لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ) [البينة: 5]، وقال تعالى: (فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) [غافر: 14]، وقال -جل شأنه-: (مَنْ كَانَ يَرْجُوا لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً) [الكهف: 110]. وعن أبي هريرة –رضي الله عنه- قال قلت: يا رسول الله: من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟! قال: "من قال: لا إله إلا الله خالصًا من قلبه أو نفسه". وعن زيد بن أرقم –رضي الله عنه- قال: ق .....
الملفات المرفقة
إبليس الرياء
عدد التحميل 1159
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات