طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(39)
1823

الخطبة السابعة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الوقائع الساخنة وأسباب النصر والتمكين
5٬532
1491
72
(1823)

الوقائع الساخنة وأسباب النصر والتمكين

1432/04/25
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أفضل المرسلين، أما بعد: أيها المسلمون: إن المتأمل في واقع المسلمين اليوم، والمتأمل في الأحداث الجارية، والوقائع الساخنة، لَيدرك تمام الإدراك صدق نبوة النبي-صلى الله عليه وسلم– حينما يرى الأمم الكافرة تتداعى على أمة الإسلام كما يتداعى الجياع إلى قصعتهم، فيقع ذلك الإخبار الغيبي الذي أخبر عنه المصطفى -صلى الله عليه وسلم-. ففي الحديث الذي خرّجه أبو داود -رحمه الله تعالى- عن ثوبان -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "يوشك الأمم أن تَدَاعَى عليكم كما تداعى الأكَلَةُ إلى قصعتها". فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: "بل أنتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولَيَنْزِعَنَّ الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن". فقال قائل: يا رسول الله! وما الوهن ؟ قال: "حب الدنيا وكراهية الموت" صححه الألباني. قال: "بل أنتم كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل"! أكثر من مليار مسلم، ولكنهم غثاء كغثاء السيل، وغثاء السيل هذه الكلمة مبناها قليل، لكنها جمعت معاني كثيرة، ولا غرابة في ذلك، فإن النبي -صلى الله عل .....
الملفات المرفقة
الساخنة وأسباب النصر والتمكين
عدد التحميل 1491
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات