طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(41)
1819

الخطبة الثالثة:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
من معاني النصر
5٬603
599
50
(1819)

من معاني النصر

1432/04/25
أما بعد: يقسم العلماء التوحيد إلى ثلاثة أقسام: توحيد الربوبية، وتوحيد الألوهية، وتوحيد الأسماء والصفات؛ ومن معتقد أهل السنة والجماعة في معاني أسماء الله وصفاته أن الله لا يَخذل من توجّه إليه بصدق، وتوكل واعتمد عليه؛ فإنه لم يحصل في تاريخ البشرية منذ أن خلق الله هذه الأرض أن نبياً من الأنبياء، أو عالماً، أو داعيةً، أو مجاهداً، أو مجتمعاً، أو دولةً، أو غيرهم، توكلوا على الله، وصدقوا الله، واعتمدوا على الله، وتركوا جميع الناس من أجل الله، ثم خذلهم الله! هذا لا يعرف في التاريخ أبداً. بل من فهمنا لمعاني أسماء الله وصفاته أن كل من توكل على الله، واعتمد عليه، وترك من سواه من الخلق، فإن الله لا يخذله، بل سينصره، كما قال سبحانه: (وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنينَ) [الروم:47]. فإن هذا من معاني أسمائه وصفاته، فالله -عز وجل- بما له من الأسماء الحسنى، والصفات العُلى، كتب النصر والغلبة لأهل الحق من أوليائه الصالحين والمصلحين، وكتب المهانة والذلة على أعدائه من الكافرين والمنافقين، وهذه سنة لا تتخلف إلاّ إذا تخلفت أسبابها، (فَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلاً وَلَن تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَحْوِيلاً) [فاطر:43]. أيها المسلمون: لكنْ لهذا النصر صور عديدة، وليس النصر محصو .....
الملفات المرفقة
معاني النصر
عدد التحميل 599
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات