طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(18)
1818

الخطبة الأولى:

1440/03/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أسباب حفظ الله ونصره لعبده
7٬260
2344
74
(1818)

أسباب حفظ الله ونصره لعبده

1431/12/24
الحمد لله القائم على كل نفس بما كسبت، والمجازي لها بما عملت، سبحانه (لا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً) [النساء: 40]. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، لا معقب لحكمه ولا راد لقضائه، له الحكمة البالغة في أمره وشرعه، والقدرة الباهرة في خلقه، يفعل ما يشاء ويحكم ما يريد. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم صل عليه، وعلى آله وأصحابه وأتباعه الحافظين لحدود الله والقائمين بأمره، وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: فيقول الله -سبحانه وتعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) [محمد:7] ويقول: (وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ) [الحج:40] ويقول -عليه الصلاة والسلام- فيما رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح-: "احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك" الحديث. عباد الله: لقد جرت سنة الله التي لا تتبدل، ووعده الحق الذي لا يتخلف جرياً؛ ببيان أن الجزاء من جنس العمل؛ فكما يدين الإنسان يدان، أي كما يجازي يجازى، فمن نصر الله نصره الله، ومن ح .....
الملفات المرفقة
حفظ الله ونصره لعبده
عدد التحميل 2344
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات