طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(50)
1811

الخطبة الرابعة:

1440/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الحصون المنيعة في تحكيم الشريعة
4٬166
676
47
(1811)

الحصون المنيعة في تحكيم الشريعة

1432/04/12
أمّا بعد: فيا أيّها المسلمون: أوصيكم ونفسِي بتقوَى الله -جلّ وعلا-، فمَن لزِمَها جعَل الله له من كلِّ ضيقٍ مخرجًا، ومِن كلِّ عُسْرٍ يُسرًا، ورزَقَه من حَيث لا يحتسِب. أمَّةَ الإسلامِ: تُعاني أمّتُنا في كثيرٍ مِن بُلدانها المِحَنَ والفتَنَ والمصائبَ والتفرُّقَ والاختلافَ؛ مما يندَى له الجبينُ ويحزنُ له المؤمنون. ألا وإنَّ الأمّةَ اليوم -حُكَّامًا ومحكومين- بحاجةٍ إلى ما يُصلِح الأوضاعَ ويرفَع الآلام، ويَكشِف الغُمَّة ويمنع الفسادَ والشرور والفتنَ التي دبَّت علَينا من كلِّ حَدَبٍ وصَوبٍ. وإنَّ المناداةَ بأسباب الإصلاح التي يسمَعها المسلِمون لكثيرةٌ ومتنوِّعة، لكنَّها وللأسَفِ لا تَنبع من العِلاج الحقيقيِّ لواقع هذه الأمّةِ التي لها خصائصُها وثوابتُها وركائزُها. فيا أمّةَ الإسلام، يا حُكَّام المسلِمين، يا مجتمعاتِ المؤمنين: لقد حانَ أن تستبصِروا مناهجَكم الصحيحةَ التي اختارَها لكم خالقُكم ورسمَها لكم نبيُّكم؛ روى الإمامُ أحمَدُ أنَّ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال: "أتاني جبريل فقال: يا محمّد: أمتُك مختلِفةٌ بعدَك، قال: فقلتُ له: فأينَ المخرجُ يا جبريل؟! فقال: كتابُ الله". الحديث. وفي لفظٍ عند الترمذيِّ من حديث عليٍّ عن النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "ستكون فتنةٌ"، قال عليٌّ: فما المخرجُ منها يا رسول الله؟! قال: .....
الملفات المرفقة
المنيعة في تحكيم الشريعة
عدد التحميل 676
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات