طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||    الإمارات والسعودية تدعمان التعليم في اليمن بـ70 مليون دولار    ||    أكبر حزب أحوازي يدين "اعتداءات إيران" في المنطقة    ||    كيف هابوه؟!    ||    الهمم الشبابية والنفحات الإلهية في رمضان (1)    ||    خلوة الأتقياء..    ||

ملتقى الخطباء

(52)
1803

الخطبة السادسة:

1440/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أخوة العقيدة في جُزُر سايكس بيكو
6٬757
1564
63
(1803)

أخوة العقيدة في جُزُر سايكس بيكو

1432/05/16
إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتدي ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله. أوصي نفسي وإياكم بتقوى الله. وبعد: أيها المسلمون: بُعث النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى هذا العالم، فوجد الناس من حوله يعيشون في جزر منغلقة ومتقطعة: جزر القبلية ومضايق العشائرية وأنفاق العصبية، فقام بجهد لا نظير له في تاريخ الإنسانية، فأزال كل الحدود المعنوية والمادية التي قطّعت أوصالهم وجمعهم جَمْعة مباركة، أصيلة الوثاق، قوية العرى، جَمَعهم على أخوة العقيدة التي أزالت الجزر وهدمت المضايق والأنفاق التي لطالما ردحت فيهم عقودًا من الزمن تفت في عضدهم. ثم غادر النبي -صلى الله عليه وسلم- الأمة وقد تركها على المحجة البيضاء، تعصمها أخوة العقيدة، وتوحّدها عقيدة التوحيد، وتعلوها رابطة الإيمان، واستمرت الأمة تنعم برابطة الإيمان وأخوة العقيدة قرونًا من الزمن، ورغم ما كان يصيبها أحيانًا من ثغرات تنفذ إليها، لكنها بالإجمال ما تخلت عن أخوة الإيمان، استمرت حالها كذلك حتى اتفاقية سايكس بيكو وإرهاصاتها التي فرقت الأمة المسلمة أشتاتًا وأحزابًا وقطعًا وإربًا، من خلال وضعها لحدود أرضية مصطنعة فصلت جموع الأمة في جزر، ومن خلال إذكاء روح العنصرية و .....
الملفات المرفقة
العقيدة في جُزُر سايكس بيكو
عدد التحميل 1564
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات