طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    المسلم البَكّاء والمسلم البَنّاء..مساءلة للخطاب الدعوي    ||    شكّل مجتمعك كما تُحب    ||    مبكاة العابدين!    ||    غنيمة الشتاء    ||

ملتقى الخطباء

(19)
1797

الخطبة الثالثة:

1440/03/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الحرص على المال والجاه
4٬354
1332
50
(1797)

الحرص على المال والجاه

1432/03/21
أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله-؛ فمن اتقى الله وقاه، ومن توكل عليه كفاه، ومن شكره زاده، ومن أقرضه جزاه. واعلموا أن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هديُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وشرّ الأمور محدثاتها، وكلّ محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. عباد الله: إن في ضرب الأمثال عظةًً للنفوس، وحياةً للقلوب، وضياءً للسالكين، ونورًا للعارفين. هو منهج القرآن في التذكير، وطريقة السنة النبوية في التعليم، فهو يهيئ النفوس بقبول المواعظ، ويرسخ الحكم والقيم عند العقلاء. وبين أيدينا مثلٌ ضربه المصطفى -صلى الله عليه وسلم- بعبارة وجيزة، قد اشتمل على حكم عظيمة، فارعوه سمعكم، واستفيدوا منه في حياتكم، هو للفقراء عزاءٌ، وللأغنياء دواء، وهو للمتواضعين تسلية، وللوجهاء شفاءٌ وتذكرة. عن كعب بن مالك الأنصاري -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "ما ذئبان جائعان أرسلا في غنم، بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه". رواه الإمام الترمذي وقال: حديث حسن صحيح. فهذا مثل عظيم، يبين فساد دين المرء بحرصه على المال والجاه، وأن فساد الدين بذلك ليس بأقلّ من فساد الغنم التي غاب عنها رعاتها وأُرسل فيها ذئبان جائعان، فمن .....
الملفات المرفقة
على المال والجاه
عدد التحميل 1332
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات