طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(11)
1781

الخطبة السادسة:

1440/03/02
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عائشة رضي الله عنها
3٬907
960
68
(1781)

عائشة رضي الله عنها

1431/10/14
الحمد لله الذي حبب إلينا الإيمان وزينه في قلوبنا، وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان، وجعلنا من الراشدين، أحمده سبحانه وأشكره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فأوصيكم ونفسي بتقوى الله -عز وجل-؛ فالتقوى وصية الله للأولين والآخرين: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنْ اتَّقُوا اللَّهَ) [النساء: 131] أيها المسلمون: حديثنا اليوم عن عرض رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، نتكلم اليوم عن أم المؤمنين، فقط المؤمنين، أما غيرهم فليست أمًّا لهم، نتكلم اليوم عن عائشة ابنة الصديق -رضي الله عنه- التي فضلت على النساء كتفضيل الثريد على سائر الطعام، إنها حبيبة نبي الله، من طعن بها فقد طعن بالنبي، ومن طعن بالنبي فقد طعن بمن أرسل النبي، وهو الله -جلا وعلا-. وقد رآها النبي -صلى الله عليه وسلم- في المنام قبل زواجه بها؛ ففي الحديث عنها -رضي الله عنها- قالت: قَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "أُرِيتُكِ فِي الْمَنَامِ ثَلاَثَ لَيَالٍ، جَاءنِي بِكِ الْمَلَكُ فِي سَرَقَةٍ مِ .....
الملفات المرفقة
رضي الله عنها
عدد التحميل 960
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات