طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(27)
1773

الخطبة الأولى:

1440/03/02
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عائشة رضي الله عنها وأرضاها
4٬064
989
70
(1773)

عائشة رضي الله عنها وأرضاها

1431/10/14
الحمد لله القائل: (وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً) [الإسراء: 81]، وأشهد أن لا إله إلا الله لا شريك له القائل: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ) [الأنبياء: 18]. وأشهد أن محمدًا عبد الله ورسوله، أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون، صلوات ربي عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين وسلم تسليمًا. أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله- واشكروه على ما كان من صيام وعمل صالح في رمضان، ولا تقطعوا حبل العمل الصالح بعد رمضان، فأحب العمل إلى الله أدومه وإن قل. أيها الناس: من أصول عقيدة أهل السنة والجماعة محبة صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ومعرفة ما لهم من فضائل وسابقة في الإسلام، وأهل السنة يتولون أزواج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمهات المؤمنين، ويؤمنون بأنهن أزواجه في الآخرة، ومن أعظم زوجات النبي قدرًا وأعلاهن مكانة وأرفعهن شرفًا الصديقة بنت الصديق، أمنا عائشة بنت أبي بكر الصديق، حبيبة حبيب الله، الحصان الرزان، الزوجة الصبورة، الوفية العالمة الخلوقة، فكم لها من الفضائل الجمة فبأيها نبدأ؟! كم لها من المنازل العظيمة فكيف نصفها؟! .....
الملفات المرفقة
رضي الله عنها وأرضاها
عدد التحميل 989
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات