طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(15)
1752

الخطبة الثانية:

1440/02/28
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
في إنكار بدعة الاحتفال بمناسبة مولد النبي صلى الله عليه وسلم
2٬106
2
29
(1752)

في إنكار بدعة الاحتفال بمناسبة مولد النبي صلى الله عليه وسلم

1431/05/05
الحمد لله الذي من على المؤمنين؛ إذ بعث فيهم رسولاً من أنسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له في عبادته، كما أنه لا شريك له في خلقه وملكه، سبحانه وتعالى عما يشركون. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله وأمينه على وحيه وخيرته من خلقه. المبعوث بالدين القويم أرسله رحمة للعالمين. وإماماً للمتقين، وحجة على الخلائق أجمعين. -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحابته والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: أيها الناس: اتقوا الله واعلموا أن أعظم نعمة أنعم الله بها على أهل الأرض بعثة محمد خاتم النبيين. بعثه على حين فترة من الرسل؛ فهدى به إلى أقوم الطرق وأوضح السبل، وافترض على أهل الأرض طاعته. فكان -صلى الله عليه وسلم- دعوة أبيه إبراهيم حين قال: (رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [البقرة:129] وكان بشرى أخيه عيسى بن مريم حين قال: (يَا بَنِي إِسْرائيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّراً بِرَسُولٍ يَأْتِي م .....
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات