طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    خطبة الجمعة بين الواقع والمأمول    ||    نافذتك الخاصة لرؤية الكون    ||    الجمعة.. قرة عين الأتقياء    ||    هادي: الحوثيون ينفذون أجندة إيران في اليمن والمنطقة    ||    "يونيسيف": أطفال المخيمات في سوريا يواجهون وضعا إنسانيا خطيرا    ||    أمين عام "التعاون الإسلامي" يدعو إلى خطط تنموية لدعم القدس    ||    العراق تعهد بمنح اللاجئين الفلسطينيين حقوقا مساوية لحقوق العراقيين    ||    الفيضانات المفاجئة تشرد أكثر من 21 ألف شخص في ميانمار    ||    السعودية : وصول 388 ألفا و521 حاجًا إلى المملكة    ||    الحر والسفر    ||    الصفح والتسامح وأثرهما الإيجابي على نفسية المؤمن    ||

ملتقى الخطباء

(90)
1621

الخطبة التاسعة:

1440/02/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
بدعة المولد النبوي
4٬103
401
32
(1621)

بدعة المولد النبوي

1435/03/05
الخطبة الأولى: أما بعد: فيا أيها الناس: إن الدين متين ولن يشاده أحد إلا غلبه، وإن الله قد أكمل لنا الدين، ولم يمتِ النبي -صلى الله عليه وسلم- إلا وقد بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، وتركنا على مثل البيضاء ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك، فكل عبادة ومستحسن من أمور الدين، لم يفعله النبي -صلى الله عليه وسلم- ولا خلفاؤه الراشدون، فهو بدعة مردودة على صاحبها؛ كما أخرج البخاري ومسلم في صحيحيها من حديث عائشة قال صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". وفي رواية مسلم: "من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد". وبهذا نعلم أنه لا يوجد في الدين بدعة حسنة، وبدعة سيئة، فكل البدع ضلال؛ أخرج مسلم في صحيحه من حديث جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- قال: "كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول في خطبته: نحمد الله -تعالى-، ونثني عليه بما هو أهله، ثم يقول: من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل الله فلا هادي له، إنَّ أصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد، وشر الأمور محدثاتها، وكلّ محدثة بدعة، وكلّ بدعة ضلالة". عباد الله: نحن في شهر ربيع الأول، الشهر الذي ولد فيه النبي -صلى الله عليه وسلم-، كما نص عليه أكثر أهل العلم، وفي يوم الاثنين؛ كما في صحيح مسلم، واختلف في أي يوم، فقيل: الثاني عشر، وقيل غيره. ولقد أحدث الناس ب .....
الملفات المرفقة
المولد النبوي
عدد التحميل 401
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات