طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(10)
1707

الخطبة السادسة:

1440/02/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الذخيرة – في الرياحِ والأمطار الغزيرة
315
15
1
(1707)

الذخيرة – في الرياحِ والأمطار الغزيرة

1439/09/04
الخطبة الأولى: الحمد لله، الحمد لله القائل: (يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُوْلِي الأَبْصَارِ)[النور:44]، أحمده -سبحانه- على ما والى من الأمطار الغزار والعطاء المدرار، وأشهد أن لا إله إلا الله الواحد القهار، العلي الغفار، يُرسل الرياح ويُنزل الغيث بمقدار، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله المختار صلى الله عليه وعلى الآل والصحب الأخيار، وأنَّا معهم بفضله وعطائه المختار. أما بعد: فيا عباد الله: اتقوا الله، فتقواه نجاة وفوزٌ وحياة. ولست أرى السَّعادة جمع مالٍ *** ولكنّ التَّقيّ هو السّعيدُ أيها المسلمون: إننا لنفرح بالأيام نقطعها *** وكل يومٍ مضى يُدني من الأجل فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدًا *** فإنما الربح والخسـران بالعمل نعم أيامنا تُدنينا إلى قبورنا، وتبعدنا عن عامر قصورنا؛ فإلى متى الغفلة -يا عباد الله-؟! وإلى متى الهفوة -يا عباد الله-؟! ماذا ران على قلوبنا؟! وماذا غشي أبصارنا وبصائرنا؟! أيها المسلمون: في أمس الخميس نزل من الغيث وهبوب الرياح ما لم يكن في الحسبان أمطارٌ غزيرة، وسحبٌ سوداء مظلمة ورياحٌ شديدة، ومطرٌ وبَرَد، وما قبله من غبارٍ ورياح كل ذلك حصل في يومٍ واحد، فسبحان الأحد الواحد. بالأمس نزل ريحٌ شديدة يصحبها مياهٌ وأمطارٌ غزيرة، مكثت مقدار نصف الساعة، وكم كانت مُخيفة موجعة! خاف الناس على أنفسهم وأولادهم وممتلكاتهم ومركباتهم، تضـرر البعض في أمواله ومركوباته وتجارته وبستانه، لا يستطيع المرء أن يسير، ومن كان داخلًا أن يخرج، وقف السائر وأبصر الناظر، .....
الملفات المرفقة
الذخيرة – في الرياحِ والأمطار الغزيرة
عدد التحميل 15
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات