طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    مركز الملك سلمان يجري 26 عملية قلب لأطفال اليمن في يومين    ||    رئيس اليمن: قدمنا التنازلات تباعًا في سبيل السلام.. والحوثي متمسك بمشروعه الطائفي    ||    ميليشيات إيران تُحرف «الأذان» في سوريا    ||    تعلمت من مريم بنت عمران!    ||    العودة إلى التربية القرآنية.. الإسلام لا يقطع ما قبله بل يكمله    ||    هل تشاركني هذه اليقينيات!    ||

ملتقى الخطباء

(89)
1694

الخطبة الأولى:

1440/02/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
العمالة الوافدة: حقوقها وواجباتها
4٬048
2592
20
(1694)

العمالة الوافدة: حقوقها وواجباتها

1433/08/09
الحمد لله رب العالمين، يثيب العاملين المخلصين، ويجزي المتصدقين والمحسنين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، قسم المعيشة بين خلقه ليتخذ بعضهم بعضاً سخريًّا، ورحمة ربِّك خير مما يجمعون. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، جاءت شريعته بالرأفة للمؤمنين، وأوصى بحسن المعاملة مع الخدم والمستأجرين، اللهم صلّ وسلم عليه وعلى سائر النبيين، وارض اللهم عن الصحابة أجمعين، والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. اتقوا الله -عباد الله- في ذوات أنفسكم، وفيمن ولاَّكم الله أمرهم، ومن يتق الله يجعل له مخرجاً، إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين. إخوة الإسلام: سبق حديثٌ خاصٌّ ولفئة خاصة من العمالة الوافدة، أما حديث اليوم فيتناول قطاعاً كبيراً من العمالة الوافدة إلى هذه البلاد المباركة، ولا شك أن وجود الحرمين الشريفين، ومناسك الحج والعمرة، وما أنعم الله به على أهل هذه البلاد من رغد العيش، وتوفر فرص العمل، وظلال الأمن ونحو ذلك؛كل ذلك جعل هذه البلاد مأوى لأفئدة كثير من أبناء العالم الإسلامي، بل ولغيرهم. ولئن أحوجتهم ظروف الحياة إلى المقام معنا فترة من الزمن فلا شك أن من هؤلاء أصحاب شهادات عالية، وتخصصات نادرة، ونفوس كبيرة، وقدرات علمية في شتى الحرف والصناعات، ولا يسوغ لنا بحال أن نذلهم، أو نغمطهم حقَّهم، ما بقوا مساهمين معنا في ميادين التربية والتعليم، والصحة، والهندسة، والزراعة، والعمران، والصناعة والصيانة، والنظافة، وغيرها من مجالات العمل. وقبل الحديث عن حقوقهم وواجباتهم، لا بد من التفريق بين نوعين من العمالة (الأجنبية وغير الأجنبية)، وحتى نحرر المصطلح شرعاً، .....
الملفات المرفقة
الوافدة حقوقها وواجباتها
عدد التحميل 2592
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات