طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(38)
1693

الخطبة الرابعة:

1440/02/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
بالتلاحم ننتصر
400
11
8
(1693)

بالتلاحم ننتصر

1440/02/20
أما بعد: فاتقوا الله -أيها المسلمون-، وكونوا عباد الله إخوانا. نحن بلاد الحرمين.. وقبلة الملايين.. ومهوى أفئدة المسلمين. نحن بلاد التوحيد.. من أرضها بزغت خيوط فجر الإسلام، وانطلق الفاتحون في كل بقاع الأرض يخرجون العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام. نحن بلاد الحرمين حيث نزل القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.. وحيث بعث النبي الخاتم ليكون للعالمين نذيرا. نحن بلاد الحرمين حيث أوى إلى أرضها المباركة ملايين المسلمين؛ فكم اغتنى فيها من فقير، وشبع من جائع، وتعلم من جاهل، وأمن من خائف! (أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ)[القصص:57]. نحن بلاد الحرمين حيث الأمن والرخاء ورغد العيش والنماء.. وحيث يسير الراكب من أقصى البلاد إلى أقصاها ينام حيث يشاء ويبيت في أي مكان شاء لا يخاف إلا الله والذئب على غنمه. نحن بلاد الحرمين حيث الشريعة المحكمة، والعقيدة الصحيحة والمنهج الوسط والمجتمع المتدين المحافظ وحيث سبل البر والخير والإحسان ينهل من مواردها مسلمون في كل مكان. نحن بلاد الحرمين حيث لوحة التلاحم الجميلة يرسمها الوطن ورعاته بألوان الحب والرحمة والعدل والعطاء وتسطرها الرعية بمداد الولاء والوفاء والتضحية والفداء. نحن بلاد الحرمين نعيش في أمن في الأوطان ورغد في العيش في أجواء من التلاحم والتراحم والتفاهم، فما سر هذا التميز وما سبب هذه المنة في زمن يعج بالاضطرابات، وتنقم فيه الشعوب على الزعامات؟ إن السر في كلمتين (فَضْلًا مِنَ .....
الملفات المرفقة
بالتلاحم ننتصر
عدد التحميل 11
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات